أخبار عاجلة
الرئيسية / عربي / تصعيد غير متوقع في حرب اليمن بعد قصف حوثي لـ«أهداف حساسة» في أبو ظبي ودبي

تصعيد غير متوقع في حرب اليمن بعد قصف حوثي لـ«أهداف حساسة» في أبو ظبي ودبي

في تصعيد جديد للصراع في اليمن، قامت جماعة “أنصار الله” الحوثية بتنفيذ هجوم استهدف منشآت مدنية في العاصمة الإماراتية، أبو ظبي، ما أسفر عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 6 على الأقل. واتهمت أبو ظبي، جماعة الحوثي، مساء الإثنين، باستهداف “مناطق ومنشآت مدنية على الأراضي الإماراتية”، مؤكدة احتفاظها بحق الرد.
وفي رد سريع على الهجوم أعلن التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن ليل الإثنين أنه بدأ شنّ غارات جوية على صنعاء في اليمن، بعد الاعتداء الذي استهدف العاصمة الإماراتية أبو ظبي وأوقع ثلاثة قتلى.
ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن التحالف قوله، “استجابة للتهديد والضرورة العسكرية بدء ضربات جوية في صنعاء”. ومن جانبها، تحدثت قناة المسيرة التابعة للمتمردين عن وقوع غارات جوية في صنعاء.
وقال وزير الخارجية الإماراتي، عبد الله بن زايد في بيان أمس: “ندين استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية لمناطق ومنشآت مدنية على الأراضي الإماراتية اليوم”، مؤكدا أن “هذا الاستهداف الآثم لن يمر دون عقاب” .
وأشار البيان إلى أن القتلى هنديان وباكستاني. وأفادت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) أنه “في حوالى الساعة العاشرة من صباح اليوم، اندلع حريق في محطة تحميل المنتجات المكررة في منطقة مصفح بأبو ظبي”. وأضافت: “أنها تعمل مع السلطات المختصة لمتابعة التحقيقات لمعرفة وتحديد أسباب الحادث” .
كما قال مصدر مقرب من الحكومة الإماراتية إن أبوظبي ستطلب من الولايات المتحدة الأمريكية إعادة إدراج جماعة أنصار الله الحوثية في اليمن، على قائمة المنظمات الإرهابية.
وتبنت جماعة الحوثي الهجوم قبل أن يأتي التأكيد الإماراتي، إذ أعلن قائد القوات المسلحة الحوثية ورئيس مجلسها السياسي الأعلى مهدي المشاط عن مباركته لما سماها “عملية القوات المسلحة في العمق الإماراتي”.
وحذّر المشاط في بيان رسمي أمس الإثنين، الإمارات من مغبة مشاركتها في عملياتها العسكرية ضد الحوثيين في اليمن، قائلاً: “إذا استمر هذا العدوان ومسلسل جرائمه والسعي لاحتلال هذا البلد فإن هذا سيشكل في المستقبل مخاطر حقيقية على الاقتصاد والاستثمار في الإمارات”.
كما هددت حركة الحوثي بشن هجمات ضد أهداف أكثر أهمية في الإمارات مستقبلا بعد ضربات شنتها الحركة أمس الإثنين، قالت إنها نُفذت باستخدام خمسة صواريخ باليستية ومجنّحة وعدد كبير من الطائرات المسيّرة.
وقال المتحدث العسكري باسم الحركة المتحالفة مع إيران في بيان تلفزيوني، إن الهجمات استهدفت مطاري أبو ظبي ودبي ومصفاة نفطية في منطقة المصفح وأهدافا أخرى “حساسة” في الإمارات.
وأدانت 14 دولة عربية، مساء الإثنين، استهداف منطقتين في العاصمة الإماراتية أبو ظبي، مؤكدة أنها “اعتداءات إرهابية”، فيما أكدت الإمارات “احتفاظها بحق الرد” .
وأعلنت الخارجية المصرية، في بيان، أن وزيرها سامح شكري، أجرى اتصالاً هاتفيًا مع نظيره الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان.
وأكد “إدانة مصر لأي عمل إرهابي تقترفه ميليشيا الحوثي لاستهداف أمن واستقرار وسلامة الإمارات ومواطنيها، ودعمها لكل ما تتخذه أبو ظبي من إجراءات للتعامل مع أي عمل إرهابي يستهدفها”.
كما أعربت قطر في بيان للخارجية عن “إدانتها واستنكارها الشديدين” للهجمات، معتبرة إياها “عملا إرهابيا ينافي كل الأعراف والقوانين الدولية”.
وعبرت الخارجية عن تعازي قطر لذوي الضحايا، وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل، وللإمارات حكومة وشعبا، بالأمان والاستقرار.
بدورها، أدانت خارجية الأردن، في بيان هذا “الاعتداء الإرهابي الجبان”، مشددة على أن “أمن الإمارات جزء لا يتجزأ من أمن المملكة”.
بدورها اعتبرت وزارة الخارجية الكويتية في بيان الاستهداف “عدوانا إرهابيا جبانا”، داعية مجلس الأمن إلى “وضع حد للسلوك العدواني للميليشيات الحوثية، وصيانة الأمن والسلم الدوليين” .
وأعربت نائبة رئيس مجلس الأمن الدولي، السفيرة النرويجية، ترين هيميرباك، الإثنين، عن “القلق العميق” بشأن الهجوم، وقالت السفيرة النرويجية التي تتولى بلادها الرئاسة الدورية لأعمال مجلس الأمن الدولي للشهر الجاري: “نحن قلقون للغاية (بشأن هذا الهجوم) ونتابع الموقف عن كثب”. فيما أدان أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الهجوم في مؤتمر صحافي عقده المتحدث باسمه ستيفان دوجاريك بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك. وقال المتحدث الرسمي إن “القانون الإنساني الدولي يحظر الهجمات على المدنيين والبنية التحتية المدنية” وأردف قائلا: “يدعو الأمين العام للأمم المتحدة جميع الأطراف إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس ومنع أي تصعيد وسط تزايد التوترات في المنطقة” .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *