الرئيسية / رياضة / الفروسية والحصان العربي

الفروسية والحصان العربي

الفروسية والحصان العربي

ضرغام الدباغ

كنت أحدث يوماً سيدة مجتمع ألمانية راقية، أكاديمية، أصابت ثروة لا بأس بها، البعض ورثته عن والدها، ثم أنها احترفت البورصة (شراء وبيع الأسهم)، فضاعفت ثروتها، ولهذا فهي تعيش مرفهة، تنفق على نفسها، وتحضر الحفلات الموسيقية والأوبرات في روما وفيينا، وفي عواصم أوربية أخرى. وأتخذت من ركوب الخيل من جملة هواياتها الأرستقراطية، وتعد رياضة مكلفة بسبب الاشتراك الباهظ في نوادي الفروسية، وثياب الركوب الخاصة وحياة النادي من حفلات وطعام وشراب، وهي أرادت أن تلفت انتباهي بلطف أنها تمارس هوايات راقية، فلما لم يظهر على ملامحي الدهشة والإعجاب، سألتني هل تعرف ماذا أقصد برياضة ركوب الخيل …؟

أجبتها، لاحظي أنني عراقي عربي، وبالنسبة لنا ركوب الخيل ليس بالأمر المستغرب، فالعرب يمتلكون أفخر سلالات الخيول، وهم لذلك فرسان بالفطرة، وأنا شخصيا تعلمت الفروسية وأنا صبي، ثم أصبحت من الفرسان وتعلمنا الرياضة من على ظهور الخيل، وقفز الموانع والعدو خبباً وهذباً … فدهشت الصديقة، وقلت لها افترض أنك تعلمين أن أفضل الخيول في العالم هي الخيول العربية وهي أجملها على الإطلاق، وقد يصادف المرء حين يقود سيارته في الولايات المتحدة وربما في بريطانيا أبضاً، إشارة تدل الناس إلى مزارع تربي الخيول العربية يقصدها ليشاهدوا جمال الحصان العربي. وفي أوربا قد يتباهي أحدهم بأنه قد شاهد خيول عربية. ثم في يوم آخر عرضت لي هذه السيدة متباهية صور لها في تدريبات الفروسية.

وإن شئنا أن نتعرف على الحصان العربي، لابد لنا ابتداء أن نذكر أن الخيول العربية هي من الحيوانات التي استأنسها البشر منذ قديم الزمان وعاشت معه منذ أكثر من 5000 سنة، والحصان ينتشر في جميع أرجاء العالم، وإن بمواصفات وأشكال قد تتباين بدرجة كبيرةً جداً. ويبلغ عمر الحصان من 20 ــ 30 عاماً والحصان العربي ربما حتى 35 عاماً، إذا كانت بيئة تربيته حسنة. وتذكر بعض المصادر أن عمر الحصان قد يبلغ ال 50 عاماً في أجواء تربية طيبة خارج الأسطبلات .

أصل الخيل العربي اختلف المؤرخون حول المكان الذي نشأ فيه الحصان العربي، إذ يعتقد البعض أن أصله يعود إلى الحصان البري الذي وجد في شمال سوريا وجنوب تركيا وبعض المناطق التي تمتد إلى الشرق، وأن الظروف المناخية المعتدلة ووفرة الأمطار في مناطق الهلال الخصيب شكلت بيئة مثالية لنمو هذه الخيول، بينما يعتقد مؤرخون آخرون أن الحصان العربي نشأ في الجزء الجنوبي الغربي من شبه الجزيرة العربية، وبالرغم من عدم قدرة المختصين على تحديد الفترة التي تم استئناس الحصان فيها واستخدامه لأغراض متعددة كالعمل والركوب، إلا أن هناك أدلة تشير إلى أن العرب تمكنوا بحلول عام 1,500 قبل الميلاد من إتقان التعامل مع هذه الخيول التي أصبحت طليعة السلالة التي عرفت فيما بعد باسم الخيول العربية. العمر الطويل: تتميز الخيول العربية الأصيلة بعمرها الطويل، وقدرتها على الاحتفاظ بقوتها حتى مع تقدمها في العمر، بالإضافة إلى ما خصوبتها العالية، وقلّة الولادات المريضة أو الميتة.

وألوان الحصان العربي متميزة، ويطلق العرب على ألوان الحصان مسميات لا تذكر في ألوان غيرها من المخلوقات. فيقال عن الحصان المائل للحمرة (كميت) ويقال عن الأسود (أدهم) وعن الأصفر (أشقر)، والرمادي أشهب. وقد يكون ضمن هذه الألوان غامق أو أقل غمقاً. والحصان العربي لا يكون أبيض اللون، إلا إذا تجاوز عمرة ال 6 سنوات.

يعد الحصان العربي الأصيل في أعلى درجات الأصالة من حيث جمال الشكل الخارجي، إذ أن جذعه روعة في التناسق والانسجام، ومربع الشكل وكأنه خلق خصيصاً ليركبه الفارس. يتراوح ارتفاع الجواد العربي من 150 إلى 160 سم بمعدل 155 سم، وقد تصادف حصاناً عربياً أصيلاً لا يتجاوز ارتفاعه 145 سم. لونه رمادي أو أشهب أو بني، أو أسمر، أو أشقر، أو أسود. رأسه صغير ونحيف جميل التكوين يوحي بالأصالة والرشاقة، متجانس مع العنق وبقية الجسم، قصبة الأنف، منخراه واسعان رقيقان، عيناه كبيرتان واسعتان تشعان بالحيوية، جلده شديد النعومة. أما ظهره فهو غني بالعضلات، أفقي قصر عريض (فسيح)، والصدر واسع يشير إلى سعة رئتيه، وبالتالي زيادة قدرته على تحمل الجهد. وتجدر الإشارة أيضاً أن العمود الفقري عند الحصان العربي يختلف عن باقي الخيول فعدد الفقرات القطنية أقل بفقرة أو فقرتين في الحصان العربي عن غيره من الخيول. ويتميز الجواد العربي بغزارة تعرقه، وحسن تكوين وتموضع ذيله المرتفع.

وعند العدو السريع (الهذب) يرتفع الذنب جانبياً كالعلم فيعطي الحصان مسحة رائعة من الجمال. أما الأطراف فهي جيدة التكوين متينة بارزة الأوتار تنتهي بحافر مدور صغير وصلب شديد المقاومة، ويمتاز الحصان لبعربي بمشية طليقة، واضحة، مميزة فيها الكثير من الرونق والخيلاء. ومع أن هذا الحصان هو عنوان الشجاعة، ويملك قدرة هائلة على المقاومة والاحتمال فإنه في الوقت ذاته شديد الاعتماد على نفسه، ولا يتطلب مزيداً من العناية، والاهتمام فهو يتحمل الجوع، والعطش بشكل مذهل، كما يقاوم الحر والبرد مهما اشتدت درجتيهما.

ــ الصفات العضوية الرئيسة للخيول العربية الأصيلة.
الآذان : صغيرة ورقيقة الأطراف ومتقاربة وقائمة.
العيون : واسعة براقة تنم عن ذكاء وانتباه ولطف وصفاء.
الجبهة : عريضة محدبة تنحدر إلى طرف دقيق للأنف بشكل مقعر عند الخطم.
المنخران : واسعان، رقيق ما حولهما من الجلد.
الذيل : عال الارتكاز قصير العسيب.
الرقبة : مقوسة وطويلة.
الجلد: صافي أسود اللون تحت الشعر، وهو ذو لون زهري.
العلامات (التحجيل) رقيق.
الشعر: رقيق ناعم براق وقصير.
الارتفاع عند الحارك: ما بين 145 ـ 160 سم بمتوسط 150 سم.
الهيكل الجسدي: يميل إلى الشكل المربع تقريباً، ذو دوائر، متناسق ومتوازن بشكل طبيعي.

ــ الصفات الجسدية للحصان العربي، من أهمها:
ــ القدرة على التحمل
نشأت القبائل البدوية في الجزيرة العربية ويرجع تاريخها إلى ما قبل 3000 قبل الميلاد، حيث استخدم العرب خيولهم للسفر والحرب بسبب قدرتها على التحمل البدني. ولدى الحصان العربي قدرة رئوية كبيرة وقوة كبيرة، مما يمنحه القدرة على السفر لمسافات طويلة في ظروف صحراوية دون صعوبة كبيرة.

وتتميز الخيول العربية بقوة تحملها، وقدرتها على الوصول إلى خط النهاية في السباقات المختلفة وهي بحالة جيدة دون أن ترتفع درجة حرارتها وبفترة أقصر من تلك التي تحتاجها أنواع الخيول الأخرى، وذلك بفضل عظامها الصلبة الكثيفة، وأوتارها القوية، ولمعرفة مزيدٍ من المعلومات حول قوة الخيول بشكل عام، يمكنك قراءة مقال قوة الحصان.

وهناك سباقات خاصة لسلالات للحصان العربي كانت أحداث سباق الخيل العربية التي تندرج في سلالات محددة في الولايات المتحدة منذ عام 1959. ومتوسط السباق بالنسبة للعرب هو 6 فيرلونغ (وحدة لقياس مسافات السباق وتساوي 220ياردة أو ثمانية من الميل) وأكبر حدث في السنة هو بطولة كأس الخيول العربية. العمر الطويل: تتميّز الخيول العربية الأصيلة بعمرها الطويل، وقدرتها على الاحتفاظ بقوتها حتى مع تقدمها في العمر، بالإضافة إلى ما خصوبتها العالية، وقلة عدد المهرات التي تولد ميتة أو مريضة، وللتعرف على عمر الخيول بشكل عام، يمكنك قراءة مقال كم سنة يعيش الحصان.

ـــ الهيكل العظمي يختلف عن أي حصان آخر
الخيول اليوم لديها هياكل عظمية تحوي 18 زوجًا من الأضلاع و6 فقرات. بينما هيكل الحصان العربي أقل بفقرةٍ واحدة وأقل بضلعين. ولكن هذا لم
يؤثر على ارتفاعه الكلي أو مكانته بالمقارنة مع الخيول الأخرى، ومع ذلك فإن متوسط ارتفاع الحصان العربي على الأقل 57 إلى 61 بوصة ويزن ما بين 850 الى 1000 باوند (الكيلو 2 باوند). وتتميز الخيول العربية بحجم صغير نسبياً، ورأس صغير مقعر، وعيون كبيرة داكنة، وفتحات أنف واسعتين، وظهر قصير، وشعر ناعم، بالإضافة إلى ذيل مرتفع للأعلى، وأرجل وحوافر قوية، ويعد اللّون الرمادي من أكثر ألوانها شيوعاً.

الخصائص التي تجعل منه حصاناً مرغوباً، فهو حصان ذكي، وسريع التعلم، وذو معنويات عالية، إلا أنه يصبح عدوانياً في حال تعرضه لمعاملة سيئة، وجدير بالذكر أن الأوروبيين حرصوا على استيراد الخيول العربية بهدف استخدامها لتحسين المجموعة الوراثية لسلالات وأنواع الخيول الأخرى، أما اليوم فتنتشر الخيول العربية الأصيلة في جميع أنحاء العالم، كما يتدفّق دمها في العديد من السلالات المختلفة، وبالإضافة إلى ذلك تشتهر الخيول العربية بأنّها أفضل سلالات الخيول المشاركة في سباقات السرعة والتّحمل.

تقسم الخيول العربية إلى مجموعة من العائلات، وهي:
ــ سلالة الكحيلان: تتميز خيول سلالة الكحيلان بطابع القوة والحجم، إذ يبلغ متوسط ارتفاعها 152.4سم، وتمتلك رأساً قصيراً، وجبهة وفك عريضين، كما توجد عادة باللونين الرمادي والكستنائي.
ــ سلالة الصقلاوي: تتميز خيول سلالة الصقلاوي بمظهر ورشاقة، وتمتلك عظاماً جيدة، ووجوهاً وأعناقاً أكثر طولاً مقارنةً بخيول سلالة الكحيلان، إلا أنها أصغر حجماً منها، إذ يصل ارتفاعها إلى 144.2سم تقريباً، وتشتهر بسرعتها أكثر مما تشتهر بقدرتها على التّحمل
ــ سلالة العبيان: تتميز خيول سلالة العبيان بحجمها الصغير، فغالباً لا يتجاوز ارتفاعها 144.2سم، وتكون عادة رمادية اللون مع ظهور بعض البقع البيضاء، كما تتميّز بظهرها الطويل مقارنة بسلالات الخيول العربية الأخرى.
ــ سلالة الحمداني: تُعد خيول سلالة الحمداني أحد أكبر فصائل الخيول العربية حجماً، إذ يصل ارتفاعها إلى 154.4سم، ومن أكثر ألوانها شيوعاً اللون الرّمادي، وتمتلك هذه الخيول رأساً مستقيماً.
ــ سلالة الهدبان: تتشابه خيول سلالة الهدبان مع الخيول الحمدانية، إلّا أنّها أصغر منها حجماً، إذ يبلغ متوسط ارتفاعها 145.2سم، وتتميز بعظامها الكبيرة، وبنيتها العضلية القوية، ومن أكثر ألوانها شيوعاً اللّون البني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *