الرئيسية / الجاليات / وزيرة الهجرة تهنئ ثلاثة مصريين حصلوا على وسام “فارس” من ملك هولندا تقديرا لجهودهم المجتمعية والتطوعية

وزيرة الهجرة تهنئ ثلاثة مصريين حصلوا على وسام “فارس” من ملك هولندا تقديرا لجهودهم المجتمعية والتطوعية

تقدمت السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، بخالص التهنئة كل من المهندس أحمد سعيد، أستاذ جامعي، والدكتور ميلاد فايز موسى، مؤسس المركز الهولندي للتنمية البشرية بهولندا، والسيدة منى أحمد، وذلك لمنحهم الوسام الملكي الهولندي برتبة “فارس” تقديرا لمجهوداتهم في النشاط المجتمعي لمدة 15 عاما في البلدان العربية وفي نطاق الجاليات العربية في هولندا وأوروبا.

وأكدت وزيرة الهجرة فخرها واعتزازها الشديدين لما استطاعوا أن يقدموه أبناء مصر بهولندا في مجال خدمة المجتمع، وحصولهم على الوسام الملكي الهولندي نظرا لجهودهم، مما يعطي رسالة كبيرة للعالم بأن المصري بالخارج يستطيع أن يصنع الفخر لوطنه، ويقدم نموذجا هاما للإصرار على النجاح وتحقيق الذات.

كما أضافت الوزيرة أن المصريين بالخارج سريعا ما يندمجون مع المجتمعات التي يعيشون فيها، لافتة إلى أنهم يؤثرون فيها بشكل كبير بخبراتهم وتعاملاتهم، علاوة على أن لهم العديد من الأنشطة الهامة والأدوار المحورية التي يؤدونها هناك.

هذا وقد تم منح الدكتور ميلاد فايز موسى الوسام الملكي برتبة “فارس” لدوره في نشر الإيجابية بالمجتمع من خلال دوره كمدرب في التنمية البشرية، وذلك من خلال محاضرات ودورات تدريبية بمؤسسات اجتماعية في هولندا وبعض الجاليات العربية بالدول الأوروبية بشكل تطوعي.

كما تم منح الأستاذ الجامعي والمهندس أحمد سعيد الوسام الملكي برتبة “فارس” لإسهاماته في المجالين الاجتماعي والعلمي في هولندا وأوروبا.

وتم أيضًا منح السيدة منى أحمد الوسام برتبة “فارس” تقديرا لجهودها التطوعية في خدمة المجتمع.

والجدير بالذكر أن الملك فيلم ألكسندر ملك هولندا يقوم بمنح عدد من الأوسمة الملكية لبعض الشخصيات التي لها دور إيجابي مؤثرا في المجتمع وفقا لشروط محددة. وتتعدد الأوسمة من حيث درجاتها، ويجب أن يكون الشخص المرشح لنيل الوسام منشغلًا بالعمل الاجتماعي المفيد والمؤثر في المجتمع الهولندي وخارجه لمدة 15 عاما على الأقل، ومازال يقوم بنفس الدور مجانا وتطوعيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *