الرئيسية / الجاليات / وزيرة الهجرة تؤكد نجاح مبادرة “العودة إلى الجذور”

وزيرة الهجرة تؤكد نجاح مبادرة “العودة إلى الجذور”

أكدت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة، وشئون المصريين فى الخارج ، نجاح مبادرة “العودة إلى الجذور” ، لافتة إلى اأها لم تتوقع ردود فعل ايجابية فى الخارج بهذه السرعة، وعلى المستوى الذى يشهده العالم .

وقالت مكرم، إن البرنامج الذى وضعته الوزارة بالتنسيق مع جهات الدولة ترك أثرا ايجابيا فى رؤساء الدولة المعنية بالمبادرة فبل المواطنيين وكذلك الامر ترك أكبر الاثر فى نفوس أعضاء الوفد القبرصى واليوناني ، الذي زار مدينة سانت كاترين، والبالغ عددهم 140 شخصا، من الذين عاشوا في مصر قديما، بدعوة من الرئيس عبدالفتاح السيسي؛ لزيارة دير سانت كاترين ومدينة السلام “شرم الشيخ” بمحافظة جنوب سيناء .

و أضافت السفيرة ، أن الوفد إلقبرصى اليونانى رافقهم نيافة الأنبا ديميانوس، مطران الدير، خلال زيارتهم وتفقدهم المعالم التاريخية والدينية والسياحية داخل دير سانت كاترين ، حيث زار الوفد الكنيسة الرئيسية، وشجرة العليقة المقدسة، وجامع الآمر بأحكام الله الفاطمي، واستمع الوفد إلى شرح مفصل من هشام كامل، مدير عام العلاقات العامة بمجلس مدينة سانت كاترين، عن تاريخ الدير ونشأته، وارتفاعه وعناصره المعمارية، وأنه أقدم أثر مسيحي على مستوى العالم في مصر، وكيف حافظ المسلمون علي عناصره المعمارية إلى الآن، كما زار الوفد مكتبة الدير والمتحف، وشاهدوا فسيفساء التجلي، والعهدة النبوية الشريفة، التى كفلت لرهبان الدير التعبد بحرية تامة وفي مأمن، وتضمنت الزيارة أعمال تطوير مكتبة الدير، وكيف أنها أصبحت تدار بشكل علمي منظم، يسمح للسياح بقراءة الكتب دون لمسها، وكيفية ارتباطها بمكتبة كنيسة الفاتيكان.

وأعربت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة، وشئون المصريين فى الخارج، عن سعادتها الغامرة بتسلمها صورة من النسخة الأصلية من الكتاب المقدس بنسختيه الإنجليزية واليونانية، كرمز للتكريم على ما بذلته من جهد كبير لإتمام فعاليات أسبوع العودة إلى الجذور بهذا الشكل الحضاري، والمعبر الحقيقي عن صورة مصر التاريخية.

وحول ابرز ردود الافعال لمبادرة أسبوع ” العودة إلى الجذور”، أشارت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة، وشئون المصريين فى الخارج ، إلى انه بالتزامن مع احتفال الجاليات القبرصية واليونانية في مصر بأسبوع ” العودة إلى الجذور.. نوستوس”، أقام أعضاء النادي اليوناني المصري في مدينة ملبورن الأسترالية “إياما “EEAMA، وعددهم 3100 عضو، حفلا كبيرا احتفاء بالمبادرة، وذلك بحضور السفير محمد خيرت سفير مصر بالعاصمة الأسترالية كانبرا، والقنصل العام محمد فخري قنصل مصر في ملبورن، ولوكاس ريزوبولوس رئيس النادي ، واللافت أنه خلال الحفل، تم عرض الفيلم التسجيلي الخاص بأسبوع العودة إلى الجذور..نوستوس” الذي أنتجته وزارة الهجرة بالتعاون مع شركة “تواصل – فالكون”، وعبر أعضاء النادي من اليونانيين المصريين عن إعجابهم الشديد بطريقة إخراجه وباللقطات المصورة بداخله وبالأغنية التي جاءت في ختامه، لافتين إلى أنه أعاد إلى أذهانهم أجمل الذكريات التي عاشوها في مصر.

هذا وأبدى أعضاء النادي في ملبورن تأييدهم الشديد لتلك المبادرة، موجهين كل الشكر والتقدير إلى السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية على إطلاق هذا الأسبوع الذي يعد بمثابة فرصة كبيرة لتلاقي الشعوب على أرض مصر، وامتزاج ثقافاتها وتعزيز روابطها مع المصريين.

يذكر أن دير سانت كاترين يقع في بمحافظة جنوب سيناء بالقرب من جبل موسى ويعد الأقدم في العالم، ويديره رهبان وكهنة من اليونانيين، ويحتوي على هدايا قديمة من ملوك وأمراء، علاوة على أنه يعد تحفة نادرة من الفن التاريخي المتعدد، فهناك الفسيفساء العربية والأيقونات الروسية واليونانية واللوحات الجدارية الزيتية وغيرها، كما يضم بين أرجائه مكتبة كبرى للمخطوطات ودارا لضيافة الزوار وبرجا أثريا مميزا للأجراس.

وكان قد انطلق رسميا أسبوع العودة إلى الجذور بمدينة الإسكندرية مساء الاثنين الماضي بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ونظيريه القبرصى واليوناني ، وهي المبادرة الأولى من نوعها التي تهدف إلى إحياء الاحتفاء الشعبي بالجاليات القبرصية واليونانية التي كانت تعيش في مصر، فضلا عن أن هذا الأسبوع بمثابة رسالة مهمة للعالم تؤكد أن مصر بلد الأمن والأمان وترحب بالجميع من كل الأطياف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *