الرئيسية / أخبار مصر / في إطار المبادرتين الرئاسيتين “مراكب النجاة” و”حياة كريمة”.. وزيرة الهجرة تشهد توقيع بروتوكولي تعاون مع مؤسستي “صناع الخير” و”معا للشفاء” لتوفير قوافل وتوعية طبية بالقرى المصدرة للهجرة غير الشرعية

في إطار المبادرتين الرئاسيتين “مراكب النجاة” و”حياة كريمة”.. وزيرة الهجرة تشهد توقيع بروتوكولي تعاون مع مؤسستي “صناع الخير” و”معا للشفاء” لتوفير قوافل وتوعية طبية بالقرى المصدرة للهجرة غير الشرعية

في إطار المبادرتين الرئاسيتين “مراكب النجاة” و”حياة كريمة”..
وزيرة الهجرة تشهد توقيع بروتوكولي تعاون مع مؤسستي “صناع الخير” و”معا للشفاء” لتوفير قوافل وتوعية طبية بالقرى المصدرة للهجرة غير الشرعية
السفيرة نبيلة مكرم: نستهدف نشر التوعية الصحية والتثقيف الطبي بالمحافظات المصدرة للهجرة غير الشرعية
السفيرة نبيلة مكرم: نسعى للاستفادة من الأطباء المصريين بالخارج في تنفيذ القوافل الطبية بالقرى المصدرة للهجرة غير الشرعية
رئيس مجلس أمناء “صناع الخير”: تنظيم 70 قافلة طبية في 70 قرية بالمحافظات المصدرة للهجرة غير الشرعية
رئيس مجلس أمناء “معا للشفاء”: معالجة الأمراض المزمنة والسارية خاصة في القرى الأكثر فقراً
شهدت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، توقيع بروتوكولي تعاون بين وزارة الهجرة ومؤسسة صناع الخير للتنمية، وكذلك بروتوكول تعاون بين وزارة الهجرة ومؤسسة معاً للشفاء، في إطار تنفيذ المبادرتين الرئاسيتين “مراكب النجاة” و”حياة كريمة” لتطوير قرى الريف المصري وفى الوقت ذاته المساهمة في الجهود المبذولة من الدولة المصرية لتحقيق وتوطين أهداف التنمية المستدامة “رؤية مصر 2030” وبما توليه القيادة السياسية من اهتمام خاص ببناء الإنسان المصري، وتوفير حياة كريمة لكل المصريين.
وقع على البروتوكولين السفير عمرو عباس مساعد وزيرة الهجرة لشئون الجاليات عن وزارة الهجرة، ومصطفى زمزم رئيس مجلس أمناء مؤسسة صناع الخير للتنمية، ودكتور كميل شكر الله رئيس مجلس أمناء مؤسسة معا للشفاء.
يهدف بروتوكول التعاون مع مؤسسة صناع الخير، للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين خاصة في المحافظات التي تنتشر بها ظاهرة الهجرة غير الشرعية، وبما تشمله من؛ توفير رعاية صحية، وتقديم خدمات طبية، وعمليات جراحية، وفقاً للمتطلبات الخاصة بكل محافظة خاصة في القرى الأكثر فقراً.
كما يهدف بروتوكول التعاون مع مؤسسة معا للشفاء لتقديم الدعم في المجال الصحي ونشر التوعية الصحية والتثقيف الطبي والاستفادة من الأطباء والخبراء المصريين بالخارج وخبراتهم العلمية والعملية والتنسيق لدعم التخصصات الطبية بمصر.
وفي مستهل كلمتها، أعربت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، عن سعادتها للتعاون مع مؤسسة صناع الخير، وكذلك مؤسسة معا شفاء، وتجسيد ذلك التعاون في بروتوكولين يستهدفان المساهمة في تقديم خدمة طبية لأهالي القرى المصدرة للهجرة غير الشرعية، وكذلك التعاون للاستفادة من الأطباء المصريين بالخارج في تدريب الكوادر الطبية خاصة التمريض بالإضافة لتنظيم شبكة قوافل طبية وعيادات متنقلة في إطار مبادرة “مراكب النجاة”.
وأضافت وزيرة الهجرة أنه سيتم توظيف البروتوكولين في إطار تنفيذ المبادرتين الرئاسيتين “مراكب النجاة” و”حياة كريمة”، وتوجيهها لصالح أهالي القرى المصدرة للهجرة غير الشرعية، ضمن خطة تنفيذية لتحقيق أهداف المبادرتين بما يتضمن توعية المجتمع بمخاطر الهجرة غير الشرعية والتعريف بسبل الهجرة الآمنة وتوفير البدائل الإيجابية من تدريب وفرص عمل وريادة أعمال للشباب خاصة في المحافظات التي تنتشر بها ظاهرة الهجرة غير الشرعية، وذلك من خلال العمل على تنمية المجتمع وتحسين مستوى معيشة الفرد بما يحقق تنمية مستدامة تساعد في مكافحة الهجرة غير الشرعية.
وأشارت وزيرة الهجرة إلى أهمية توقيع بروتوكولي التعاون في هذا التوقيت، للاستفادة من تواجد الخبراء والأطباء المصريين بالخارج في مصر خلال إجازاتهم بهذه الفترة، موجهة بتفعيل البروتوكولين على وجه السرعة، لتحقيق أقصى استفادة لصالح أهالي القرى المستهدفة.
وقال السفير عمرو عباس مساعد وزيرة الهجرة لشئون الجاليات عن وزارة الهجرة، إنه سيتم وفقا للبروتوكول التواصل مع الجاليات المصرية بالخارج وتشجيعهم على التفاعل مع المؤسستين للمساعدة في تقديم الخدمات الطبية وما يتم من عمل عام ومساعدات في المجال الطبي وما يتصل به في إطار تنفيذ المبادرة الرئاسية “مراكب النجاة”.
من جانبه، قال مصطفى زمزم رئيس أمناء مؤسسة صناع الخير، إن البروتوكول يتضمن العمل على تنظيم سبعون (70) قافلة طبية إلى عدد (70) قرية مستهدفة من المحافظات التي تنتشر بها ظاهرة الهجرة غير الشرعية، توفير الأجهزة الطبية اللازمة لإجراء كافة الفحوصات الطبية للحالات المرضية المستحقة والمصابة بمسببٍ من مسبباتٍ ضعف الإبصار أو فقدانه، وكذا إجراء العمليات الطبية المطلوبة لهم مثل عمليات المياه البيضاء وغيرها، وتقديم الأدوية والنظارات الطبية اللازمة حتى تمام الشفاء.
وقال دكتور كميل شكر الله، رئيس مجلس أمناء مؤسسة معا للشفاء، أنه سيتم وفقا للبروتوكول تنظيم حملة تثقيف وتوعية واسعة خاصة للعاملين في الحقل الطبي بما فيهم طب الأسنان في العيادات والمراكز الطبية والمستشفيات المختلفة لمكافحة انتشار الفيروسات والقضاء عليه من داخل المؤسسات الصحية والطبية.
وتابع نسعى لتبادل الخبرات العلمية لدى الخبراء والأطباء المصريين بالخارج مع الأطباء المصريين بالداخل، والتركيز على منظومة التمريض من خلال تدريب الممرضين ومساعدي التمريض، من خلال عقد دورات تدريبية بمعرفة كوادر طبية مصرية بالخارج وتقديم بعض المنح الدراسية بالخارج لبعض طلبة الطب والتمريض، بالإضافة لمعالجة الأمراض المزمنة والسارية خاصة في القرى الأكثر فقراً في المحافظات المصدرة للهجرة غير الشرعية خاصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *