الرئيسية / الجاليات / عبد اللطيف المراغى المدرب وخبير اللياقة البدنية و تقرير فى صحيفة فنلندية عن إنجازاته

عبد اللطيف المراغى المدرب وخبير اللياقة البدنية و تقرير فى صحيفة فنلندية عن إنجازاته

عبد اللطيف المراغى المدرب وخبير اللياقة البدنية و تقرير فى صحيفة فنلندية عن إنجازاته
واصلت وسائل الإعلام الدولية الاهتمام بالمدرب وخبير اللياقة البدنية البحرينى عبد اللطيف المراغى وقد نشرت صحيفة kaleva التى تصدر فى فنلندا تقريرا عن عبد اللطيف المراغى المدرب وخبير اللياقة البدنية البحرينى أشارت فيه إلى أنه رغم جائحة كورونا إلا أن عبد اللطيف المراغى مستمر فى تحقيق نجاحات إقليمية وقد بلغ عدد من تعاملوا معه فى منطقة الشرق الأوسط أكثر من 11الف شخص ويعتب. هذا التقرير فى الصحيفة الفنلندية هو ثالث تقرير فى صحف دولية عن عبد اللطيف المراغى خلال شهرين حيث سبق أن نشرت صحيفة فلاندرين البلجيكية وموقع انتركونوميا الاسبانى تقريرا فى كل صحيفة عن المدرب وخبير اللياقة البدنية البحرينى عبد اللطيف المراغى والاشادة بما حققه من نجاحات عربيا وإقليميا وقال عبد اللطيف المراغى المدرب وخبير اللياقة البدنية أن اهتمام وسائل الإعلام الدولية بنجاحاته يحمله مسئولية كبيرة وأنه يجب أن يحافظ على هذا النجاح بل وزبادة تلك النجاحات مؤكدا أنه يمزج بين العلم والواقع العملى وكان عبد اللطيف المراغى قد سبق أن أكد فى تصريحات لموقع انتركونوميا الاسبانى أن كل حالة من الحالات التى تعامل معها هى نموذج خاص يختلف عن الٱخر حيث تعامل مع أكثر من عشرة آلاف شخص فى منطقة الشرق الأوسط مؤكدا أن الدورى الأسبانى من الدوريات المفضلة لديه ..وفى سياق متصل عبر عبد اللطيف المراغى المدرب وخبير اللياقة البدنية عن تقديره لكافة وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعى فى بلجيكا مؤكدا أن هذا الاهتمام هو أمر اسعده مؤكدا استمراره فى تحقيق أرقام قياسية بعد ان تجاوز عدد الافراد الذين عمل معهم اكثر من عشرة آلاف شخص فى البحرين والشرق الأوسط ونوه إلى اعتماده على الاسلوب العلمى واعتبر مجددا ان ما نشرته صحيفة فلاندرين البلجيكية عنه وردود الافعال عليها من صحف ومواقع التواصل الاجتماعى هو نجاح جديد له ولكل بحرينى وعربى وكانت صحيفة فلاندرين البلجيكية قد نشرت تقريرا الاسبوع الماضى عن البحرينى عبد اللطيف المراغى البالغ من العمر 35عاما مما احدث صدى فى بلجيكا حيث شهدت صفحات التواصل الاجتماعى فى بلجيكا إبراز هذا التقرير والتعليق عليه بإيجابية خاصة من الشباب البلجيكى والجالية العربية فى بلجيكا وتم تداول التقرير على صفحات بعض الأندية البلجيكية مثل أندية ستاندرلييج وميخيلين وموسكرون وغيرها …وكانت صحيفة فلاندرين البلجيكية قد اشارت في تقريرها إلى المدرب وخبير اللياقة البدنية عبد اللطيف المراغى أحد نماذج النجاح فى الخليج العربي حيث أنه
مدرب شخصي ومؤسس مركز لطيف للياقة البدنية واكدت الصحيفة أن عبد اللطيف المراغي حقق رقما قياسيا جديدا حيث عمل مع أكثر من 10000 فرد في البحرين وداخل منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في السنوات الثماني الماضية وحقق نجاحات ملفته ..

وقالت الصحيفة البلجيكية فى تقريرها :يتنوع عملاء عبد اللطيف المراغى بين لاعبي كرة القدم المحترفين ورياضيين سباقات الخيول إلى الأفراد الذين يتطلعون إلى تحسين صحتهم وحركاتهم إلى المراهقين الصغار والأطفال الذين يتعلمون فقط تقدير صحتهم.
مع قائمة عملاء متنوعة مثل أساليب تدريبه الشخصية وقالت الصحيفة أنه يعمل بانتظام مع بعض لاعبي منتخب البحرين الوطني لكرة القدم الذين يرغبون في زيادة الطاقة والقوة ، بالإضافة إلى العمل مع عبد الله يوسف أول لاعب كرة قدم خليجي ينضم إلى دوري أوروبا UFA 2020-2021 مع نادى سلافيا براج .

وأشارت الصحيفة إلى ظهور عبد اللطيف في العديد من البرامج الإذاعية والتلفزيونية بما في ذلك (ترجيع ، صباح الخير بحرين ، ستار كافيه ، إكسير الحياة ، شمس البحرين) ، وألقى محاضرات لأكثر من 5000 من طلاب الجامعات والموظفين في القطاعين الخاص والعام. أسس مركز اللياقة الخاص به في عام 2015 وبدأ المؤتمر العربي الأول للياقة البدنية. والذى انعقد مرة أخرى في عام 2016.
ينحدر عبد اللطيف المراغى من البحرين ، وحصل على درجة البكالوريوس في نظام المعلوماتية وعمل مصرفيًا من 2007 إلى 2016 قبل أن يحصل على شهادة تدريب شخصي احترافي من المجلس الأمريكي للتمرين في عام 2013. وقد كان شغوفًا بالرياضة منذ سن مبكرة كونه جزءًا من منتخب البحرين الوطني للتنس من 1997 إلى 2007.
يعيش ويحلم في اللياقة البدنية كل يوم من أيام حياته. أراد عبد اللطيف مشاركة حبه للياقة البدنية مع الآخرين لإلهامهم ليصبحوا نسخة أقوى من أنفسهم. بدأ حسابه على Instagram (Latifitness) في عام 2013 لمشاركة معرفته مع العالم ، ومنذ ذلك الحين أصبح مؤثرًا وخبيرًا معروفًا في مجاله في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. غير عبد اللطيف حياة الآلاف من خلال اللياقة البدنية وتغيير نمط الحياة الصحي ، وتم اختياره ضمن أفضل 7 مدربين شخصيين في آسيا في عام 2019.
عبد اللطيف هو أب لطفلين ، وعلى الرغم من أن الموازنة بين الأسرة والعمل قد تكون صعبة في بعض الأحيان ، إلا أنه يعتقد أن إيجاد الوقت لنفسك وصحتك أمر مهم للغاية ، ومثال رائع للعائلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *