أخبار عاجلة
الرئيسية / توك شو / خبير معلومات يكشف القصة الكاملة وراء لعبة “الحوت الأزرق” القاتلة .. فيديو

خبير معلومات يكشف القصة الكاملة وراء لعبة “الحوت الأزرق” القاتلة .. فيديو

أكد الدكتور عادل عبدالمنعم خبير أمن المعلومات، أن لعبة “الحوت الأزرق” التي تتسبب في انتحار من يلعبها، ليست مجرد لعبة يمكن منعها من التطبيقات على الإنترنت، وإنما هى لعبة يتم نشرها على جروبات سرية عبر الواتساب ومواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت.

وأضاف “عبدالمنعم” خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “صباح أون”، المذاع عبر فضائية “أون لايف”، أنه من الصعب التحكم في انتشار تلك اللعبة الخطيرة نظرًا لأنها تنقل بشكل سري للغاية بين اللاعبين، حتى سرت اللعبة في مختلف دول العالم مخلفة في كل منها ضحايا كثر.

وأشار خبير أمن المعلومات، إلى أنه يتم الوصول إلى الأشخاص الذين يقبلون لعب تلك اللعبة من خلال قيام فرق إلكترونية بتحليل الصفحات الشخصية لمستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي لمعرفة أفكارهم وحالاتهم النفسية حتى يتم استهدافهم.

الجدير بالذكر أن اللعبة تتكون من تحديات متواصلة لمدة 50 يوما حاملة نفس عدد التحديات بنمط تحدٍ كل يوم، وما إن تجتاز واحدا حتى تأخذك الدوامة في المواصلة، وبمجرد أن تدخل اللعبة وتبدأها تسير نحو نقطة اللاعودة، والتي تجبرك على المواصلة، بتهديدات عن نشر معلوماتك الشخصية التي جرى الحصول عليها مسبقا حال فكرت في الانسحاب.

في نهاية المراحل الخمسين، وبعد مرور 50 يوما من الألم نتيجة لفعل ما تطلبه اللعبة من إيذاء بدني ونفسي للاعبين، تأتي لحظة الانتحار، وحالات كثيرة قضت نحبها نتيجة لهذه اللعبة.

وجاء مسمى اللعبة “الحوت الأزرق”، مأخوذا عن ظاهرة في عالم الحيتان تسمى “حيتان الشاطئ”، والتي ترتبط بفكرة الانتحار، نتيجة لجنوح هذه الحيتان على الشواطئ وبقائها عالقة حتى الموت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *