الرئيسية / الجاليات / تزايد شكاوى التمييز ضد الحكومة الهولندية بأكثر من الضعف

تزايد شكاوى التمييز ضد الحكومة الهولندية بأكثر من الضعف

وفقًا لتقرير فولكس كرانت بناءً على تقرير نشره مركز المعرفة Art.1 اليوم الثلاثاء، زادت شكاوى التمييز المسجلة من قبل الحكومة بأكثر من الضعف.

وفي العام الماضي، سجلت الشرطة والبلديات الهولندية المزيد من التقارير عن التمييز للعام الثالث على التوالي. كما تلقى معهد حقوق الإنسان وأمين المظالم الوطني تقارير أكثر من العام السابق.

ويذكر أن أمين المظالم الوطني شهد عدد الشكاوى المتعلقة بالتمييز من قبل وكالة حكومية بمعدل أكبر من الضعف ليصل إلى 321 بلاغًا. تعامل معهد حقوق الإنسان مع 700 حالة العام الماضي، بزيادة 16 في المائة عن عام 2020.

كما سجلت الشرطة 6580 قضية تمييز، بزيادة 7 بالمائة عن العام السابق، وتضمنت معظم هذه الشكاوى تمييزاً على أساس الأصل أو التوجه الجنسي.

والجدير ذكره أن أكبر ثلاث مدن هولندية شهدت نسبة كبيرة من التقارير، حيث أن أربعة عشر بالمائة من التقارير جاءت من روتردام، ونفس النسبة من لاهاي، و 13 بالمائة جاءت من أمستردام.

كما تلقت البلديات 6922 تقرير تمييز عن طريق وكالات مكافحة التمييز المستقلة، والذي يمثل ارتفاع بنسبة تزيد عن 25 في المائة مقارنة بالعام الماضي.

وكانت معظم التقارير التي تلقتها البلديات تدور حول تصاريح كورونا للدخول والالتزام بارتداء أقنعة الوجه. وقالت الصحيفة إن الأشخاص الذين لم يرغبوا أو لم يتمكنوا من الامتثال لإجراءات فيروس كورونا شعروا بالتمييز ضدهم.

ويذكر أن مركز المعرفة Art.1 أعد هذا التقرير بناءً على طلب الشرطة الوطنية ووزارة الداخلية وعلاقات المملكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *