أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار مصر / السيسي للمصريين: أنا مش لوحدي ومعايا ربنا ثم الشعب وهنعبر أزمة كورونا

السيسي للمصريين: أنا مش لوحدي ومعايا ربنا ثم الشعب وهنعبر أزمة كورونا

توجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالتحية والتقدير والشكر لكل أجهزة الدولة لجهودها المبذولة في مواجهة أزمة فيروس كورونا، مؤكدا أننا قادرون على عبور تحدي كورونا.

وقال الرئيس السيسي، في كلمته خلال تفقده للعناصر ومعدات القوات المسلحة لمكافحة فيروس كورونا، اليوم الثلاثاء،:”أنا مش لوحدي ومعايا ربنا ثم الشعب، وتمكنا من عبور كل الأزمات بفضل التعاون ووحدة الشعب،وهنعبر أزمة كورونا وهتنجى مصر وشعبها”.

وطالب الرئيس السيسي، بعدم ترهيب الشعب والحرص على تناول الموضوعات بموضوعية، وبذل المزيد من الجهد لمواجهة كورونا، موجها كل الشكر لكل العناصر الطبية الموجودة بمصر في مواجهة كورونا.

كما دعا الرئيس عبد الفتاح السيسي المواطنين لمراعاة كل أساليب الوقاية لمنع انتشار فيروس كورونا.

وقال : أدعو المواطنين لمزيد من الاستجابة لإجراءات الوقاية من فيروس كورونا خاصة في وسائل النقل، داعيا المواطنين لمزيد من الحرص وعدم التعامل بلامبالاة.

وحذر السيسي من محاولات التشكيك في قدرات الدولة وبث الشائعات للنيل من قدرات الحكومة وخلق تجمعات تمثل بؤرا للعدوى.

وقال إن هناك محاولات لبث الشائعات للنيل من الدولة وخلق تجمعات تمثل بؤرا للعدوى بفيروس كورونا أمام البنوك ومكاتب البريد وغيرها.

وأكد الرئيس السيسي أن الدولة والحكومة قادرة على مواجهة أزمة فيروس كورونا محذرا من محاولات التشكيك.

وقال الرئيس السيسي : يجب التحلي بالوعي اللازم أمام محاولات التشكيك في قدرات الدولة على مواجهة التحديات.

ووجه الرئيس عبدالفتاح السيسي التحية والتقدير والعرفان لجميع أجهزة الدولة على الجهد المبذول ليس فقط من القوات المسلحة وإنما منها جميعا في مواجهة فيروس كورونا المستجد.

كما وجه الرئيس السيسي -خلال تفقده عناصر ومعدات وأطقم القوات المسلحة لمعاونة القطاع المدني في مكافحة كورونا اليوم الثلاثاء- الشكر أيضا على النجاحات المحققة حتى الان، داعيا للمزيد من الجهد والاجراءات والتفهم لمطالب هذه المرحلة التى نجابهها.

وخاطب الرئيس الشعب المصري بقوله “دائما في كل مرحلة صعبة لم أتكلم أو أطلب إلا وجدت المصريين موجودين، وهذه النقطة التى دائما منذ توليتي للمسوؤلية ومن قبلها دائما أقول أنا لست لوحدي وإنما نحن مع بعضنا البعض”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *