الرئيسية / اقتصاد / البطالة في موسكو.. الأقل بين أكبر عواصم العالم

البطالة في موسكو.. الأقل بين أكبر عواصم العالم

سجلت موسكو في 2020 أحد أدنى معدلات البطالة بين أكبر 10 عواصم في العالم، حيث جاءت بعد بكين ضمن ترتيب أدنى معدلات البطالة لأكبر العواصم، وفقا لما ذكرته سلطات العاصمة الروسية.

ووفقا للسلطات فإن البطالة في موسكو كانت أدنى مقارنة بعواصم ومدن كبيرة مثل باريس وبرلين واسطنبول وريو دي جانيرو وطوكيو ونيويورك ودلهي.

وقال نائب رئيس بلدية موسكو للسياسة الاقتصادية وعلاقات الملكية والأراضي فلاديمير إيفيموف، إن معدل البطالة في العاصمة الروسية في انخفاض مستمر منذ العام 2015، وبحلول نهاية العام 2019 كان عند مستوى 2.2%.

وأضاف المسؤول أنه بفضل نهج متوازن بين تدابير مكافحة انتشار فيروس كورونا وبرنامج بقيمة 90 مليار روبل لدعم الشركات نجحت موسكو في تجنب زيادة كبيرة في مؤشر البطالة أثناء جائحة كورونا.

وأشار إلى أن البطالة في موسكو صعدت في 2020 بنسبة 0.3% وبلغت 2.5%.

ووفقا لتقرير صدر عن مجموعة “يورومونيتور” فإن معدل البطالة في موسكو بناء على معايير منظمة العمل الدولية (ILO) بلغ في العام الماضي 2.5%، فيما سجل مؤشر البطالة في بكين 1.4%.

بينما بلغ مؤشر البطالة في دلهي 3%، وفي طوكيو 3.8%، وفي لندن 4.5%، وفي باريس 7.6%، وفي برلين 7.9%، وفي ريو دي جانيرو 2.8%، وفي نيويورك 8.8% وفي اسطنبول 17.5%.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *