الرئيسية / عالمي / أردوغان يراهن على بايدن من أجل “إف-35”

أردوغان يراهن على بايدن من أجل “إف-35”

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه يأمل بحل أزمة مقاتلات “إف 35” الأميركية، والتي رفض الرئيس الأميركي دونالد ترامب تسليمها للأتراك.

وقال أردوغان: “دفعنا أموالا طائلة من أجل مقاتلات إف-35 ورغم ذلك لم يتم تسليمها لنا حتى الآن وهذا خطأ جسيم ارتكبته حليفتنا أمريكا ضدنا”.

وأشار الرئيس التركي إلى أنه يأمل أن يتم تسليم المقاتلات التي تعرف باسم “الشبح” لتركيا، عقب تولي بايدن رئاسة الولايات المتحدة في 20 من الشهر الجاري.

وتوترت العلاقات بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي (ناتو) بشدة في 2019، عندما اشترت تركيا أنظمة دفاع روسية من طراز “إس 400″، مما دفع واشنطن إلى التهديد بفرض عقوبات عليها وتعليق مشاركتها في تصنيع وشراء المقاتلة الأميركية “إف 35”.

ورغم التوصل إلى اتفاق في نوفمبر 2019، أكدت تركيا مرارا، عدم حدوث تقدم يذكر في حل خلاف مع الولايات المتحدة، بشأن شراء أنقرة أنظمة دفاع روسية ومقاتلات أميركية.

وتقول واشنطن إن أنظمة “إس 400” لا تتوافق مع أنظمة الناتو، وتهدد قدرات التخفي في مقاتلات “إف 35” التي تنتجها شركة “لوكهيد مارتن”، فيما ترفض أنقرة ذلك وتقول إن الأنظمة لن يتم دمجها في دفاعات الحلف.

واعتمد مجلس الشيوخ الأميركي الشهر الماضي قانونا للإنفاق الدفاعي بقيمة 738 مليار دولار، يدعو ترامب لفرض عقوبات على تركيا وعدم تسليمها مقاتلات “إف 35” لشرائها أنظمة الدفاع الروسية.

وقال أردوغان: “لا نأخذ إذنا من أحد فيما يتعلق بتعزيز قدراتنا الدفاعية ولا نقبل إطلاقا إملاءات حلفائنا في الناتو.. لا يمكن لأي دولة تحديد الخطوات التي سنتخذها تجاه الصناعات الدفاعية التركية، الأمر مرتبط كليا بقرارنا”.

وأضاف: “الاتحاد الأوروبي لم يف بأي من الوعود التي قدمها لنا وقد دخلنا اليوم في مسار جديد (في العلاقات التركية الأوروبية)”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *