الرئيسية / المرأة / 10 أسئلة تهدم العلاقة بين الطرفين خلال فترة الخطوبة

10 أسئلة تهدم العلاقة بين الطرفين خلال فترة الخطوبة

فترة الخطوبة من أهم الفترات لتفهم الطرف الآخر، ولكن بعض الفتيات لا تعلم كيف تتعامل مع خطيبها في تلك الفترة، وتقول أميرة عبد السميع، استشاري برامج التربية ومحاضر بجامعة المنصورة، إن بعض الفتيات تتعامل بتلقائية شديدة مع الخطيب، ولكنها تفاجئ في وقت معين بأنها تفقده ولا تعلم لماذا؟ ويكون السبب هو بعض العبارات والأسئلة التي تتردد بين المخطوبينن وقد تفقدهم هذه العلاقة، ومن أهم هذه الأسئلة ما الذي تفكر فيه ؟ :

1 قد يبدو سؤالاً عادياً ولكن المشكلة تكمن تكرار السؤال الذي يشعر الطرف الآخر بأنك ربما لا تثقين في طريقة تفكيره فيك أو فيمن حولك.

2- ما رأيك في هذا الشخص ؟ أنه يعجبني: وهي محاولة صريحة لإثارة الغيرة.. ولك عزيزتي أن تعرفي ..أن إثارة غيرة الرجل تجعله عدوانياً .. عكس الأنثي جميع من حولي مملون ولكنك مختلف

3- هذا يعني أنك تحملينه مسئولية إرضاء مزاجك بشكل دائم، والرجل لا يحب أن يشعر بذلك. كما أنه من غير المناسب أن تجعليه يشعر بأنك تقارنين بينه وبين من حولك بشكل دائم، ما يجعله يقع تحت الضغط الدائم والمستمر. أنا أشبهك في هذه وتلك

4- وهي عبارة جيدة ولكن أن كانت حقيقية فلا تحاولي تقريب المسافات بينك وبينه بالكذب عليه بأنك تشبهينه في كل شيء الأمر الذي يجعله يفقد الثقة فيك إذا اكتشف العكس.

5- لماذا لم تتصل بي؟ لا يحب الرجل أن يشعر بأنك في محاولات دائمة لأن تجعليه محور حياتك بل من الأفضل أن تعطيه فرصة الاشتياق إليك.

6- ما مشروعاتك المستقبلية؟ لابد وأنه أخبرك بها سابقاً ضمن إطار الخطوبة والأحلام المشتركة وتكرار السؤال ربما يجعله يعتقد أنك غير راضية عن مشروعاته أو ربما أنك غير جدية.

لا تعجبني طريقتك في كذا

7-ليس من الخطأ التعبير عن رأيك حول شخصيته في بعض الملاحظات الناعمة لا أن يكون محل نقد دائم

8- اتصلت بك اليوم ولم تجب؟ لا تشعريه بأنه مراقب دائماً وبأن عليك معرفة كل صغيرة وكبيرة في حياته بل اتركيه يخبرك من نفسه بكل شيء إذا رغب في ذلك

9- كيف أبدو اليوم؟ هذا السؤال من أخطر الأسئلة التي تعطي انطباعاً بعدم ثقتك بنفسك والرجل عامة لا يحب الفتاة التي لا تثق بنفسها

10- ما قمت به كان أمرا عادياً لماذا الإحباط ومعظم الرجال يفضلون الفتاة التي تقدر ما يقومون به وإن كان بسيطاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *