الرئيسية / الجاليات / وزير شئون المغتربين الأرميني يعرب عن سعادته بزيارة مصر ويقدم الشكر لوزيرة الهجرة على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة

وزير شئون المغتربين الأرميني يعرب عن سعادته بزيارة مصر ويقدم الشكر لوزيرة الهجرة على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة

 

وزير شئون المغتربين الأرميني: مصر بلد رائع

يحتضن الجميع ولنا فيه تاريخ كبير.. ولن ننسى

كرم الشعب المصري حينما لجأنا إليه

في إطار مبادرة “إحنا المصريين الأرمن” التي أطلقتها وزارة الهجرة للاحتفاء بالجالية الأرمينية في مصر، أقامت الوزارة أمسية احتفالية لأعضاء الجالية في المسرح القومي بالقاهرة بالتنسيق والتعاون مع وزارة الثقافة، وبحضور السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، والسيد مخيتار هيرابتيان وزير شئون المغتربين الأرميني.

وفي كلمة له خلال الاحتفالية، أعرب الوزير الأرميني مخيتار هيرابتيان عن سعادته بزيارة مصر، وقدم الشكر لمعالي وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم على الاحتفالية وحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة وحسن التنظيم والتنسيق، علاوة على عملها الدؤوب من أجل تسليط الضوء على الروابط التي جمعت شعبي مصر وأرمينيا لتعريف الأجيال الجديدة بها.

وأكد هيرابتيان على أن مصر احتضنت الأرمن بشكل كبير وأصبحت وطنًا ثانيًا لهم، فقد اندمجوا في المجتمع المصري وساهموا في تنميته وازدهاره ونهضته منذ القدم، بل وفي كل مجالات الحياة سواء صناعة أو زراعة أو فن أو حرف يدوية، مثمنًا جهود الدولة المصرية المتواصلة في دعم ومساندة أشقائها.

وتابع هيرابتيان قائلا: “لن ننسى كرم الشعب المصري وترحيبه بالأرمن حينما لجأوا إلى مصر، حيث أقاموا المدارس والكنائس والأندية والمصانع والمحلات التجارية، علاوة على إسهامهم في النهضة الثقافية المصرية من خلال إصدار الصحف وإنشاء دور النشر”.

وأشاد الوزير الأرميني بعلاقات الصداقة والتعاون على مختلف الأصعدة بين مصر وأرمينيا الضاربة بجذورها في عمق التاريخ والقائمة على أساس الاحترام المتبادل.

ويأتي الاحتفاء بالجالية الأرمينية التي عاشت في مصر لما تركته من بصمات مؤثرة في نسيج المجتمع المصري على مر العصور. ومن المقرر أن تستمر فاعليات الاحتفاء بالجالية الأرمينية في مصر حتى 27 سبتمبر الجاري، وتتضمن عددًا من الأحداث الثقافية والفنية وكذلك زيارات لبعض الأماكن الدينية والتعليمية التي كانت بمثابة شاهد على إقامة الجالية الأرمينية في مصر، مثل بعض الكنائس والمدرسة الأرمينية في هليوبوليس، وبعض الأماكن في الإسكندرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *