الرئيسية / فن / نادية رفيق.. رحيل “الأم الحنون” في الدراما المصرية

نادية رفيق.. رحيل “الأم الحنون” في الدراما المصرية

توفيت الفنانة المصرية نادية رفيق، صباح الجمعة، عن عمر ناهز 85 عاما، وذلك بعد رحلة عطاء فنية حافلة بالأعمال الدرامية المميزة.

وأعلن خبر وفاة الفنانة المصرية، الأب بطرس دانيال رئيس المركز الكاثوليكي للسينما، عبر حسابه الخاص بموقع “فيسبوك”.

وكتب دانيال: “الراحة الأبدية أعطها يا رب، وبنورك الدائم فلتضئ لها ولتستريح بسلام. آمين. نطلب تعازي السماء في رحيل الفنانة المحترمة والأم نادية رفيق طالبين لها الرحمة من الله والعزاء لذويها ومحبيها”.

كما أعلن ابن الفنانة الراحلة فضيل كوردي، نبأ وفاة والدته، عبر صفحته الشخصية على “فيسبوك”، مشيرا إلى أن جرى تشييع الجنازة في كنيسة السريان بمصر الجديدة.

وكتب فضيل: “أتمت أمى. ماما نانا كما يلقبها أحفادها. أم الغلابة كما يعرفونها البعض. الفنانة القديرة نادية رفيق. أتمت مهمتها الدنيوية تجاه أولادها وأحفادها وأحبابها علي خير وجه. وغادرت أرض الشقاء إلى الفردوس الأعلى. صلي لنا يا ماما”، بحسب موقع “اليوم السابع”.

يشار إلى أن الفنانة الراحلة من مواليد 1935، وجسدت شخصية الأم في عدد من الأعمال الهامة أبرزها “توت توت”، “أنا وانت وبابا في المشمش”، “ليالي الحلمية”، و”أولاد آدم”، و”أهل القمة”، و”حتى لا يختنق الحب”، و”أحلام الفتى الطائر”، وغيرها من الأعمال.

ويعتبر مسلسل “باب الخلق”، الذي عرض عام 2012 آخر أعمال الفنانة، وظهرت من خلاله في مشاهد محدودة، وبعدها لم تظهر في أي عمل تلفزيوني أو سينمائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *