الرئيسية / عاجل / مسلمو ويهود مالمو السويدية يتوحدون في وجه التمييز والكراهية

مسلمو ويهود مالمو السويدية يتوحدون في وجه التمييز والكراهية

تمكنت الجاليتان المسلمة واليهودية في مدينة مالمو، أكبر مركز لاستقبال اللاجئين في السويد، من تجاوز الخلافات القائمة بينهما، وتشكيل جبهة موحدة ضد معاداة الإسلام والسامية.

وأفادت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية واسعة الانتشار أمس بأن زعيمي الجاليتين في ثالث أكبر مدن السويد، صلاح الدين بركات وموشيه دافيد ها-كوهين، سوف ينشران اليوم بيانا مشتركا في أكبر صحف جنوب السويد يعلنان فيه إنهاء الخلاف بين الجاليتين.

وينص البيان، حسب الصحيفة، على أن اليهود والمسلمين المقيمين في المدينة موحدون في وجه أي شكل من أشكال التمييز والكراهية والعنصرية واضطهاد الأقليات ومعاداة السامية والإسلام على حد سواء.

وأعرب البيان عن اقتناع الجاليتين بأن التقارب والتعرف على تقاليد بعضهما البعض سوف يسهم في تعزيز الاحترام المتبادل، وهذا هو السبيل الوحيد للمضي قدما نحو المستقبل الأفضل والآمن للمدينة.

وأشار زعيم الجالية اليهودية ها-كوهين إلى أن هذه الخطوة تتطلب شجاعة من كلا الطرفين، موضحا أن قرار مسلمي المدينة تولي المسؤولية عن ضمان أمن اليهود ليس مجرد كلام فارغ بل لديه تأثير حقيقي على الوضع في البلاد.

وكان ها-كوهين وبركات قد أطلقا معا مبادرة “أمانة: مشروع الموالاة والثقة بين اليهود والإسلام” في المدينة.

ويقيم في مدينة مالمو نحو 80 ألف مسلم، بينما يبلغ عدد أفراد الجالية اليهودية في عموم السويد نحو 20 ألفا، يقطن ألفان منهم في هذه المدينة.

وشهدت مالمو في السنوات الأخيرة سلسلة حوادث تحمل طابعا طائفيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *