الرئيسية / رياضة / مدرب ليفربول عن واقعة بين الشوطين: هل تريدون دماء؟

مدرب ليفربول عن واقعة بين الشوطين: هل تريدون دماء؟

لم يكد الجدل الواسع، الذي أثارته واقعة حصول النجم المصري محمد صلاح على ركلة جزاء خلال مباراة نيوكاسل يونايتد في الجولة الـ19 للدوري الإنجليزي، يهدأ، حتى ثار جدل من نوع جديد بطله صلاح مجددا، ومعه هذا المرة مدربه “العصبي” يورغن كلوب.
أمام نيوكاسل حصل صلاح على ركلة جزاء نفذها بنجاح في المباراة التي انتهت بفوز عريض “للريدز” بنتيجة 4-صفر، لكن عواصف الجدل لاحقت النجم المصري منذ ذلك الحين، وبلغت حد المطالبة بإيقافه فورا، لولا أن خرجت لجنة الانضباط في الاتحاد الإنجليزي بقرارها الحاسم.

فقد اتهمت جماهير بريطانية، ينتمي أغلبها إلى نيوكاسل، النجم المصري، بالغوص إلى الأرض، والمبالغة في إظهار الخطأ المرتكب ضده بعد لمسة “بسيطة” من مدافع نيوكاسل بول دوميت داخل منطقة الجزاء، وذلك بغرض خداع حكم المباراة.

وتلقى “مو” من وقتها عاصفة انتقادات تصفه، على الأقل، بالغشاش، وتدعو لإيقافه، بدعوى التمثيل، قبل أن يأتي قرار لجنة الانضباط بالاتحاد الإنجليزي بتبرئة اللاعب.

وبعد أيام من ذلك الجدل الصاخب، اندلعت ضجة أخرى بطلها صلاح نفسه، ومعه هذه المرة يورغن كلوب، مدربه الذي بدت تعليقاته حادة بشدة.

فأمام أرسنال، السبت، حصل صلاح مجددا على ركلة جزاء بنهاية الشوط الأول بعد خطأ ضده من الخلف من المدافع سوكراتيس باباستاثوبولوس، ليحتسب الحكم ركلة جزاء نفذها “مو” بنجاح.

لكن المدافع اليوناني لم يبد راضيا، وكشفته الكاميرات وهو يحاول الاحتكاك بصلاح أثناء خروج اللاعبين إلى غرفة خلع الملابس بين الشوطين، قبل أن يتدخل ثنائي “الريدز” فان ديك وفاينالدوم لفض الاشتباك.

لكن الأمر لم ينته بنهاية المباراة التي أسفرت عن انتصار كبير للريدز بنتيجة 5-1.. إذ تصدى مدرب ليفربول للواقعة وللانتقادات بحق نجمه المصري، وبأسلوب قوي.

لم يكد الجدل الواسع، الذي أثارته واقعة حصول النجم المصري محمد صلاح على ركلة جزاء خلال مباراة نيوكاسل يونايتد في الجولة الـ19 للدوري الإنجليزي، يهدأ، حتى ثار جدل من نوع جديد بطله صلاح مجددا، ومعه هذا المرة مدربه “العصبي” يورغن كلوب.
أمام نيوكاسل حصل صلاح على ركلة جزاء نفذها بنجاح في المباراة التي انتهت بفوز عريض “للريدز” بنتيجة 4-صفر، لكن عواصف الجدل لاحقت النجم المصري منذ ذلك الحين، وبلغت حد المطالبة بإيقافه فورا، لولا أن خرجت لجنة الانضباط في الاتحاد الإنجليزي بقرارها الحاسم.

فقد اتهمت جماهير بريطانية، ينتمي أغلبها إلى نيوكاسل، النجم المصري، بالغوص إلى الأرض، والمبالغة في إظهار الخطأ المرتكب ضده بعد لمسة “بسيطة” من مدافع نيوكاسل بول دوميت داخل منطقة الجزاء، وذلك بغرض خداع حكم المباراة.

وتلقى “مو” من وقتها عاصفة انتقادات تصفه، على الأقل، بالغشاش، وتدعو لإيقافه، بدعوى التمثيل، قبل أن يأتي قرار لجنة الانضباط بالاتحاد الإنجليزي بتبرئة اللاعب.

وبعد أيام من ذلك الجدل الصاخب، اندلعت ضجة أخرى بطلها صلاح نفسه، ومعه هذه المرة يورغن كلوب، مدربه الذي بدت تعليقاته حادة بشدة.

فأمام أرسنال، السبت، حصل صلاح مجددا على ركلة جزاء بنهاية الشوط الأول بعد خطأ ضده من الخلف من المدافع سوكراتيس باباستاثوبولوس، ليحتسب الحكم ركلة جزاء نفذها “مو” بنجاح.

لكن المدافع اليوناني لم يبد راضيا، وكشفته الكاميرات وهو يحاول الاحتكاك بصلاح أثناء خروج اللاعبين إلى غرفة خلع الملابس بين الشوطين، قبل أن يتدخل ثنائي “الريدز” فان ديك وفاينالدوم لفض الاشتباك.

لكن الأمر لم ينته بنهاية المباراة التي أسفرت عن انتصار كبير للريدز بنتيجة 5-1.. إذ تصدى مدرب ليفربول للواقعة وللانتقادات بحق نجمه المصري، وبأسلوب قوي.

أخبار ذات صلة
غوارديولا وكلوب.. صراع الأصدقاء في الملاعب الإنجليزية
غوارديولا: ليفربول أفضل فريق في العالم
لاعبو ليفربول يحتفلون بالانتصار العريض
ليفربول وأرسنال.. كيف حطم “لقاء السبت” رقما تاريخيا بالدوري؟
كلوب يحتضن ساديو ماني خلال المباراة
مدرب ليفربول: لست أغبى إنسان بالعالم.. ولن ألعب هذه اللعبة
يورغن كلوب سعيد بالفوز الكبير على أرسنال
كلوب: كدت أبكي بسبب ما فعله صلاح

وقال كلوب: “لقد ذهب (سوكراتيس) إلى مو وكان يقول له أنت تعمدت السقوط، كان يهاجمه ولكنني أقول إن صلاح لم يتعمد السقوط”.

وتابع: ” “في تلك اللحظة ، إذا لم تمنع مو فإنه سيقوم بالخطوة التالية ويسدد الكرة إلى المرمى ونحن نعرف أنه جيد جدا في ذلك الأمر”.

“لم أر الواقعة جديا، لكن الحكم كان في الواقع قريبًا جدا.. ليس لدينا غواصون (لاعبون يتعمدون السقوط للتمثيل على الحكم).. خلال السنوات الثلاث والنصف الأخيرة لم يحتسب الحكام لنا ركلات ترجيح صحيحة أكثر مما تم احتسابه”.

ثم تساءل كلوب بحنق: “ماذا تريدون.. هل تريدون دماء لاحتساب ركلات ترجيح لنا؟”، وذلك وفق ما نقلت صحيفة “غارديان”.

يشار إلى أن ليفربول يتصدر ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 54 نقطة بعد 20 جولة، بفارق نقاط 7 عن مانشستر سيتي أقرب مطارديه.

ويسعى لاعبو ليفربول إلى تحقيق لقب الدوري الأول له منذ سنوات طويلة وتحديدا منذ موسم 1989-1990.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *