الرئيسية / عالمي / مادورو يمد يديه للمعارضة.. ويرفض “الابتزاز الغربي”

مادورو يمد يديه للمعارضة.. ويرفض “الابتزاز الغربي”

أبدى الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو استعداده لإجراء محادثات مع المعارضة في البلاد، وأعلن انفتاحه أمام توسط دول كطرف ثالث، حسبما كشفت وكالة الإعلام الروسية.

ونشرت الوكالة تصريحات مادورو في الوقت الذي يحتدم به الصراع على السلطة في فنزويلا، مع إقدام الحكومة على إجراء تحقيق يمكن أن يؤدي إلى اعتقال زعيم المعارضة خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد، ودعا لاحتجاجات جديدة في الشوارع.

وغرقت فنزويلا في فوضى سياسية الأسبوع الماضي بعد أن اعترفت الولايات المتحدة بغوايدو (35 عاما) قائما بأعمال الرئيس في حين واصلت روسيا دعم مادورو.

وقال مادورو في مقابلة مع وكالة الإعلام الروسية من كراكاس: “أنا مستعد للجلوس وإجراء محادثات مع المعارضة لمصلحة فنزويلا ومن أجل السلام ومستقبل البلاد”.

وردا على سؤال عن إمكانية توسط دول كطرف ثالث، نقلت الوكالة عن مادورو قوله: “هناك عدد من الحكومات والمنظمات العالمية التي تبدي قلقها الصادق إزاء ما يحدث في فنزويلا ودعت إلى حوار”.

وانتقد الرئيس الفنزويلي الدعوات الغربية لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، ووصفها بمثابة ابتزاز، وقال إن “الدول التي تدعو إليها يجب أن تنتظر حتى 2025”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *