الرئيسية / رياضة / لوفرين يسامح “أخيه” في ليفربول بعد فعلته أمام نيوكاسل

لوفرين يسامح “أخيه” في ليفربول بعد فعلته أمام نيوكاسل

لم تكن ضربة الجزاء المثيرة للجدل التي حصل عليها النجم المصري محمد صلاح أمام نيوكاسل يونايتد يوم الأربعاء، الشيء الوحيد الذي لفت أنظار متابعي “الفرعون الصغير” والفريق الإنجليزي.
وفاز “الريدز” برباعية نظيفة، سجل فيها الكرواتي ديان لوفرين أولا في الدقيقة 11، ثم صلاح من ضربة جزاء في الدقيقة 47، ليضيف شيردان شاكيري الهدف الثالث في الدقيقة 79، قبل أن يختتم البرازيلي فابينهو الرباعية في الدقيقة 85 بعد أن أكمل برأسه ركنية لعبها محمد صلاح.

ورغم أن لوفرين، الصديق الحميم لصلاح، سجل الهدف الأول، إلا أن صلاح لم يحتفل معه بنفس الطريقة التي فعلها مع البرازيلي فابينهو، الذي سجل أول أهدافه مع فريق المدرب الألماني يورغن كلوب.

وعقب اللقاء، نشر صلاح عبر صفحته على فيسبوك، صور احتفاله مع فابينهو، ويظهر فيها لوفرين وهو يحدّق في فابينهو أثناء احتفاله مع اللاعب المصري صانع الهدف.

وأرفق صلاح الصور مع تعليق موجّه لصديقه لوفرين قائلا: “حقا، كنا فقط صديقين”. وكان صلاح يمازح لوفرين، مفترضا أن اللاعب الكرواتي لم يرق له الاحتفال الحار بينه وبين فابينهو، والذي لم يحظ هو به عند افتتاح التسجيل بكرة صاروخية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *