الرئيسية / عالمي / قاضية أميركية ترفض كشف التهم الموجهة إلى أسانج

قاضية أميركية ترفض كشف التهم الموجهة إلى أسانج

رفضت قاضية أميركية تحديد التهم الموجهة إلى جوليان أسانج مؤسس ويكيليكس الذي نشر وثائق سرية أميركية في 2010. وفي نوفمبر الماضي، كشف مدعون، عن طريق الخطأ، تهمة موجهة إلى الأسترالي أسانج (47 عاما)، فيما كان يفترض أن تبقى سرية.

وقالت القاضية، ليوني برينكيما، من محكمة ألكسندريا الفدرالية (فيرجينيا) أن لجنة المراسلين لحرية الصحافة التي طالبت بنشر التهم الموجهة إلى أسانج، لم تثبت وجود الملف.

وأضافت: “النظر إلى هذا الأمر بشكل مختلف يعني أن أي شخص في الجمهور أو الصحافة – يطلب الوصول إلى الملفات القضائية على أساس تكهنات – قد يرغم الحكومة على إقرار أو نفي توجيه اتهامات”.

ولجأ جوليان أسانج منذ 2012 إلى السفارة الإكوادورية في لندن تفاديا لتسليمه إلى السويد لمحاكمته بتهمة الاغتصاب. لم يخرج بعد من السفارة خشية توقيفه من قبل الشرطة البريطانية وتسليمه للولايات المتحدة بتهمة المساس بالأمن القومي.

وقبل أشهر من الانتخابات الرئاسية الأميركية في 2016، نشر موقع ويكيليكس آلاف البرقيات السرية من الحزب الديمقراطي وفريق هيلاري كلينتون مما ساهم في إلحاق الضرر بمنافسة دونالد ترامب.

وبحسب الاستخبارات الأميركية، حصل عملاء روس على الوثائق الديمقراطية التي نشرها ويكيليكس وهذا ما ينفيه الموقع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *