الرئيسية / توك شو / فيلم لا تستطيع قناة الجزيرة إنتاجه..قطريون مطاردون في المنفى من تميم

فيلم لا تستطيع قناة الجزيرة إنتاجه..قطريون مطاردون في المنفى من تميم

عرضت فضائية “اكسترا نيوز”، تقرير عن أوضاع القطريون المطاردون في المنفى، موضحة ان مثل هذه التقارير بالطبع لا تستطيع قناة الجزيرة إنتاجها، وجاء عنوان التقرير بـ “قطريون مطاردون في المنفى”.

وذكر في التقرير ، أن يعيش مئات من القطريين في الخارج على أمل واحد وهو العودة للوطن بعد أن شردهم اميرهم، وجاءت طفلة قطرية في التقرير متمنية الرجوع الى وطنها، قائلة: “انا طفلة مهجرة، ابغى ارجع بلادي قطر”.

حيث تفرض امارة قطر قيود لا مثيل لها على المعارضة والذين خالفوا السياسة العامة للدولة حتى وان كانوا من أبناء الوطن، وفي 2020 أصدرت قطر قانون جديد يحد من حرية التعبير، ومنها إذا كتب أحد خبر معارض للسياسة العامة للدولة هي السجن 5 سنوات وغرامة 100 ألف ريال.

ويصبح الان المنفيين في الخارج تحت مقصلة قانون جائر في الداخل، ومن أحدث المعارضين لنظام تميم هو خالد الهيل مواطن قطري منفي، ويراه القطريين زعيمًا للمعارضة المطاردة في الخارج، وقد نظم الهيل مؤتمر عالميًا في 14 سبتمبر 2017 في العاصمة البريطانية.

وتم كشف فيه دعم الأمير القطري تميم للإرهاب، وما تقوم به من انتهاكات حقوق الإنسان، وقد صرحت مسئولة بمنظمة العفو الدولية بأن “تميم يصدر تشريعات لإسكات النقاد المسالمين”.

ويتضح ان القانون القطري يرهب المعارضة ويكشف واقع الاستبداد في عهد الأمير تميم، وبالرغم من ذلك زادت السلطات القطرية من إجراءاتها القمعية بسبب مطالب المعارضة، وهم يطالبون بحق التعبير وحق العودة لقطر.

وأوضح التقرير أن انتهاكات السلطة القطرية لم تمارس على المواطنين فقط وإنما طالت أحد أفراد الاسرة القطرية فضاق بالقمع والتنكيل فقرر تشكيل حزب سياسي، ومنع سعود بن خليفة آل ثاني من السفر وحرم من العلاج بسبب معارضته للأمير، ويزال بطش وقمع الأمير تميم سائد ويتوغل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *