الرئيسية / عالمي / فصل وتوبيخ ضباط إسرائيليين إثر عمليتين استخباريتين لإحضار طحينة من نابلس

فصل وتوبيخ ضباط إسرائيليين إثر عمليتين استخباريتين لإحضار طحينة من نابلس

كشف تقرير صحفي استقصائي إسرائيلي أن المخابرات الإسرائيلية شنت “عمليتين أمنيتين” على الأقل في الضفة الغربية، للحصول على الطحينة.

وأشار التقرير إلى أن ضابطا يعمل في وحدة النخبة الاستخباراتية (504)، أرسل عميلا إلى مدينة نابلس الفلسطينية في الضفة الغربية “لشراء طحينة أهداها لقائد سلاح المخابرات يوفال شمعوني”.

وخلص تحقيق أجراه قائد شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية إلى أن الجيش شن “عمليتين عسكريتين على الأقل في الضفة الغربية” لجلب الطحينة، فيما أفادت التفاصيل بأن شمعوني لم يبادر إلى هذه العمليات.

واعتبر قائد هيئة أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي ما جرى “انتهاكا صارخا لميثاق الشرف والمهنية للجيش”، مضيفا أن “العمليات العسكرية هي جوهر عمل الجيش، وينبغي التعامل معها بقلق مقدس، واللجوء إليها عندما يكون هناك حاجة أمنية ماسة فقط”.

وعلى إثر هذا التقرير بدأ الجيش الإسرائيلي في تطبيق إجراءات فصل الضابط الذي أصدر الأوامر بإحضار الطحينة، كما وبخ قائد سلاح المخابرات الذي أحضرت الطحينة هدية له، لأنه لم يتحقق من كيفية إحضارها، ووبخ قائد الوحدة (504) وضابطين آخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *