الرئيسية / منوعات / طائرة سياسي بريطاني شهير “تدخل في الحيط”

طائرة سياسي بريطاني شهير “تدخل في الحيط”

ليس خيالًا أو ضربًا منه أن نقرأ موضوعًا عن اصطدام طائرة، ولكن ليس بطائرة مثلها بل بجدار أحد المباني القريبة من السياج الحديدي لمطار أوروبي.

نشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، صورًا مذهلة لا تكاد تصدق عن منظر طائرة خاصة مصطدمة بأحد المباني، ومحدثة جلبة كبيرة استدعت تدخل قوات الجيش.

وقالت صحيفة ديلي ميل، أنه قد اصطدمت طائرة خاصة يزعم أنها للورد أشكروفت عضو البرلمان البريطاني بمبنى قريب من سياج المطار، بعد أن انفجر أحد إطاراتها قبالة مدرج مطار مالطا الدولى بسبب الرياح القوية.

وأظهرت الصور طائرة من نوع داسو فالكون إكس 7 أسقطت سياج الطريق واقتحمت مقدمتها مكتب تملكه مجموعة بولديانو، وهي شركة البناء المالطية، ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات.

وذكرت صحيفة ديلي تليجراف البريطانية، أن الطائرة مسجلة باسم اللورد أشكروفت، البالغ من العمر 71 عاما، لكن برغم ذلك، ومع انتشار خبر حادثة الطائرة سارع الرجل البريطاني من خلال تغريدة على تويتر إلى النفي ، قائلًا أن الطائرة لا تخصه، لكن الغريب أن التغريدة تم حذفها من قبل الملياردير البريطاني، لكنه لم يعد ليصدر بيانًا رسميا حول الحادث.

ويقدر أن ثروة النائب السابق لزعيم حزب المحافظين الحاكم 1,32 مليار جنيه أسترليني، وهو واحد من أكبر الداعمين في حزب المحافظين.

وأفاد مسئولو الدولة المالطية بأن الرياح أجبرت الطائرة على الاصطدام بالمبنى، وقد حضرت القوات المسلحة المالطية إلى مكان الحادث، وتم إغلاق الطرق المحيطة بالمبانى.

وأوضحت صحيفة ديلي ميل، بقولها أنه من المؤكد أن الطائرة انتقلت من السير الطبيعي على مدرج المطار، لكن الإطارات انفجرتز انزلقت بالطائرة على المنحدر لتصطدم بمبنى الشركة.

وقال الممثل القانوني للشركة التي تمتلك المبنى: “يبدو أن الحادثة كانت نتيجة الرياح القوية، لم تحدث أضرارا كبيرة في البناء، ولكن نحن نفترض أن الطائرة قد تعرضت لأضرار بالغة تمنعها من الطيران قريبًا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *