الرئيسية / رياضة / صورة “تكشف المستور” عن علاقة ميسي بمدربه

صورة “تكشف المستور” عن علاقة ميسي بمدربه

التقطت عدسات المصورين مصافحة “جافة” بين ليونيل ميسي والمدير الفني خورخي سامباولي، بعد هدف صعود منتخب الأرجنتين إلى دور الـ16 بكأس العالم، تقول الكثير عن العلاقة بين نجم الفريق ومدربه.
وحقق “راقصو التانغو” فوزا عصيبا على نيجيريا بنتيجة 2-1، الثلاثاء، صعد بهم إلى دور الـ16 عن المجموعة الرابعة، برفقة كرواتيا.

وبعدما سجل ماركوس روخو الهدف الثاني للأرجنتين، احتفل معه ميسي بشكل جنوني وقفز على كتفيه، لكن احتفاله مع سامباولي كان مختلفا.

فقد أظهرت الصور مهاجم برشلونة الإسباني يصافح مدربه بجفاء، مادا يده اليسرى ناحيته بينما ينظر في اتجاه آخر، لتضيف الكثير إلى ما يشاع عن علاقة ميسي وسامباولي المتردية.

ويبدو أن ميسي غير راض عن اختيارات مدربه “العنيد”، وحتى تغييراته التي يعتبرها المتابعون غير متسقة مع سير المباريات.

وبلغت الخلافات بين أفضل لاعب في العالم 5 مرات وسامباولي ذروتها في أعقاب الهزيمة المذلة أمام كرواتيا بثلاثية نظيفة الأسبوع الماضي، وقالت تقارير صحفية إسبانية إن ميسي كان ينوي مغادرة معسكر المنتخب وإعلان الاعتزال الدولي قبل انتهاء دور المجموعات.

ولولا تدخل زوجة ميسي وإقناعها له بالعدول عن قراره، لربما أكملت الأرجنتين البطولة دون نجمها الأول.

ويواجه المنتخب اللاتيني منافسا قويا في دور الـ16، إذ عليه أن يجد طريقة لإيقاف الهجوم الفرنسي السريع، في ظل ارتباك مخيف في الخطوط الخلفية الأرجنتينية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *