الرئيسية / عالمي / سجين أنقرة يناشد حكومة بريطانيا.. ويكشف ظروف اعتقاله الصعبة

سجين أنقرة يناشد حكومة بريطانيا.. ويكشف ظروف اعتقاله الصعبة

ناشد الجندي البريطاني السابق جو روبنسون، الذي يواجه عقوبة السجن في تركيا بتهمة القتال إلى جانب القوات الكردية ضد تنظيم داعش بسوريا، الحكومة البريطانية للتدخل وتقديم المساعدة في قضيته، كاشفا تفاصيل “المهام” التي قام بها في سوريا.
وحكم القضاء التركي، على روبنسون بالسجن 7 سنوات ونصف في تركيا، بعد اتهامه بالقتال مع وحدات حماية الشعب الكردية ضد داعش.

كما حكمت تركيا أيضا على خطيبة روبنسون الكردية، ميرا روخان، بالسجن مع وقف التنفيذ بتهمة نشر “دعاية إرهابية”، لنشرها صورا للعلم الكردي وروابط لأغنيات كردية.

وكان روبنسون وروخان يقضيان عطلة في جنوب غربي تركيا عندما تم احتجازهما في 22 يوليو، بعد أن داهمت الشرطة أحد المنتجعات في ديديم، على بعد 100 كلم من مدينة بودروم، حيث كان الشابان في ضيافة والدة ميرا روخان.

وفي حديث مع “سكاي نيوز”، أشار روبنسون إلى أنه عمل كطبيب في جبهات القتال ضد التنظيم الإرهابي بسوريا، وبأنه لم يشارك في العمليات العسكرية الخاصة بالوحدات الكردية.

وأضاف: “كنت في سوريا لشهر واحد. كنت أعمل كمعالج، وساعدت المدنيين المصابين الذين كانوا محاصرين وسط الأعمال القتالية هناك”.

وتابع: “بعد ذلك بقيت مع البشمركة، التي تعد قوة عسكرية معترف بها دوليا”.

وحول الحكم الذي صدر بحقه، أوضح روبنسون: “لا أعتقد أني أستحق البقاء في السجن لمثل هذه المدة كعقوبة على جريمة لم أرتكبها، فكل ما قمت به كان تقديم المساعدة ومد يد العون للمصابين”.

وعن ظروف اعتقاله، قال روبنسون: “لاحقني أحد الأشخاص الذين لا أعرفهم على فيسبوك، وأرسل رسالة إلكترونية إلى الشرطة أخبرهم فيها بأني إرهابي”.

ووصف الجندي البريطاني تجاوب الحكومة مع قضيته بأنه كان “مخيبا للآمال”، وبأن وزارة الخارجية “لا تبدو مهتمة بقضيته”.

وقضى روبنسون في بداية محنته 4 أشهر في الحبس الانفرادي بسجن شديد الحراسة، وكان يسمح له بالخروج لمدة ساعة واحدة فقط يوميا، دون أن يقابل أو يحادث أي شخص.

واسترسل قائلا: “لم أتكلم مع عائلتي في أول شهرين ونصف، وسمح لي لاحقا بمكالمة هاتفية لا تزيد مدتها عن 10 دقائق مرة كل أسبوعين”.

وبيّن الجندي السابق أن ما جرى له قد تسبب بأضرار جسدية وعقلية ونفسية طالته، وبأن والدته قد تعرضت مؤخرا لانهيار عصبي.

ولا يستطيع روبنسون المحتجز بكفالة في تركيا مغادرة البلاد أو الحصول على إقامة فيها، الأمر الذي يجعله غير قادر على العمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *