الرئيسية / عالمي / “زيارة” تفجر أزمة دبلوماسية بين الهند وباكستان

“زيارة” تفجر أزمة دبلوماسية بين الهند وباكستان

ندد رئيس الوزراء الباكستاني الجديد، عمران خان، بإلغاء الهند محادثات بين وزيري خارجية البلدين ووصف القرار بأنه “غطرسة”، وذلك غداة اتهام نيودلهي له بتبييت “أجندة شريرة”.
وجاء إلغاء الهند لقاء بين وزيرة خارجيتها ونظيرها الباكستاني، كان مقررا الأسبوع المقبل على هامش انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة، غداة إعلانها أن الاجتماع قائم في موعده.

وحمّلت وزارة الخارجية الهندية باكستان مسؤولية إلغاء اللقاء بسبب أعمال عنف وقعت مؤخرا وقالت إنها كشفت وجود “أجندة شريرة” وعن “الوجه الحقيقي” لعمران خان، الذي رد السبت عبر تويتر على الموقف الهندي.

وأبدى خان على تويتر “خيبة أمله إزاء غطرسة وسلبية رد الهند على دعوته لاستئناف محادثات السلام”.

وتابع خان “لكنني لطالما صادفت في حياتي رجالا صغارا يشغلون مناصب كبيرة ولا يتمتعون بالرؤية لمشاهدة الأمور من منظور أوسع”.

وأعلنت نيودلهي أنها ألغت المحادثات بعد “مقتل عناصر أمن بوحشية على يد جماعات مقرها باكستان”، إضافة إلى إطلاق إسلام أباد مؤخرا مجموعة طوابع بريدية “تمجّد الإرهابيين والإرهاب”.

ولم تحدد الهند عمليات القتل، التي أشارت إليها في البيان، علما بأن الأسبوع الحالي شهد مقتل حارس حدود هندي في منطقة كشمير المتنازع عليها وتشويه جثته.

والجمعة عُثر على جثث 3 شرطيين خطفوا في الشطر الهندي من كشمير.

وأصدرت باكستان مؤخرا مجموعة طوابع بريدية تحمل صورة برهان واني، القيادي المتمرد الذي قتل بيد القوات الهندية في 8 يوليو 2016.

وأثار مقتل واني موجة عنف دامية أسفرت عن مقتل العشرات. واعتبر العام الماضي الأكثر دموية في المنطقة خلال العقد المنصرم.

ولطالما اتهمت الهند جارتها باكستان بتسليح جماعات متمردة في كشمير المتنازع عليها والواقعة في جبال الهملايا.

والجمعة أعلنت وزارة الخارجية الباكستانية في بيان أن “لا علاقة لها” بعمليات القتل متهمة الهند ببث “دعاية خبيثة”.

وكان تأكد الخميس موعد اللقاء في نيويورك بين وزيرة الخارجية الهندية سوشما سواراج ونظيرها الباكستاني شاه محمود قريشي على هامش نقاشات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وجاء ذلك بعد أن وجه خان رسالة إلى نظيره الهندي ناريندرا مودي يدعوه فيها لاستئناف المحادثات بين الجارين الخصمين واللذين يمتلكان السلاح النووي.

ونادرا ما تجرى محادثات رفيعة المستوى بين باكستان والهند. وبحسب الإعلام الهندي فإن اللقاء الذي الغي كان سيكون الأول منذ ثلاث سنوات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *