الرئيسية / اقتصاد / رئيس الصين متحديا: لا أحد يُملي إرادته علينا

رئيس الصين متحديا: لا أحد يُملي إرادته علينا

شدد الرئيس الصيني شي جينبينغ على استقلالية قرار بلاده، وذلك في كلمة ألقاها خلال حفل ضخم بمناسبة الذكرى الأربعين للانفتاح الاقتصادي في الصين.
وقال الرئيس الصيني في كلمته: “لا يمكن لأحد أن يُملي على الشعب الصيني ما يجب أن يفعله أو لا يفعله”، في الوقت الذي تخوض فيه بكين منذ أشهر عدة مواجهة مع واشنطن بسبب نزاع تجاري حاد بينهما.

وإذ تعهد شي بمواصلة مسيرة الإصلاحات الاقتصادية التي بدأها الزعيم الراحل دنغ شياوبنغ في ديسمبر 1978، شدد الرئيس على أنه “لن يكون هناك تغيير في نظام الحزب الواحد”.

وأكد شي أن “الراية العظيمة للاشتراكية كانت ترفرف على الدوام فوق الصين”، مشيرا إلى أن “قيادة الحزب الشيوعي الصيني هي السمة الأساسية للاشتراكية ذات الخصائص الصينية والميزة الكبرى للنظام الاشتراكي ذات الخصائص الصينية”.

وكانت الولايات المتحدة قالت، الاثنين، إن ممارسات الصين التنافسية غير العادلة تضر الشركات والعمال الأجانب بشكل ينتهك قواعد منظمة التجارة العالمية، لكنها تعهدت بقيادة جهود الإصلاح.

وكان المبعوث التجاري الأميركي دينيس شيا يرد بذلك على انتقادات المبعوث الصيني تشانغ شيان تشن، الذي قال إن الرسوم التي فرضتها إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب على منتجات الصلب والألومنيوم تتيح الحماية التجارية تحت ستار مزاعم الأمن القومي المشكوك فيها.

وتم تبادل الكلمات الساخنة، في نصوص اطلعت عليها “رويترز”، في بداية مراجعة مغلقة للسياسات التجارية الأميركية، تجرى كل عامين في منظمة التجارة العالمية، وتستأنف يوم الأربعاء.

وأبدى شيا قلقه من نظام تسوية المنازعات في المنظمة، قائلا: “إنه ابتعد كثيرا عن النظام الذي اتفق عليه الأعضاء”، مضيفا أن هيئة الاستئناف بالغت في بعض التفسيرات القانونية.

وعزا تشانغ ذلك إلى قيام واشنطن بعرقلة اختيار القضاة، وهو ما أصاب النظام بالشلل.

ولتحفيز إصلاح منظمة التجارة العالمية، رفض فريق ترامب إجراء تعيينات جديدة في هيئة الاستئناف، أعلى محكمة تجارية في العالم، وهي عملية تتطلب موافقة جميع الدول الأعضاء بالمنظمة.

وبناء على ذلك، خلت الهيئة من القضاة، ولن تستطيع إصدار أحكام ملزمة في النزاعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *