الرئيسية / الجاليات / خبير مصري في علاج الأورام بالأشعة التداخلية يزور مستشفى بهية بصحبة وفد من وزارة الهجرة لدعم مرضى السرطان

خبير مصري في علاج الأورام بالأشعة التداخلية يزور مستشفى بهية بصحبة وفد من وزارة الهجرة لدعم مرضى السرطان

الخبير المصري يستعرض في ندوة طبية أحدث

ما توصل إليه العلم في مجال علاج الأورام

 

قام دكتور نورالدين عبد الرحيم، أستاذ الأشعة التداخلية لعلاج الأورام وأمراض الأوعية الدموية بجامعة فرانكفورت بألمانيا، والحاصل على درجة الأستاذية في مجال علاج الأورام وأمراض الأوعية الدموية، بزيارة لمستشفى بهية بصحبة وفد من وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج؛ وذلك لدعم مرضى السرطان.

وعقد الدكتور نور الدين ندوة توعوية عن مرض سرطان الثدي بمستسفى بهية، تناولت أهمية الكشف المبكر والذي يرفع نسبة الشفاء إلى 99 % وكذلك الأعراض الخاصة بالمرض وطرق الوقاية وكيفية الفحص الذاتي.

وخلال الندوة، ناقش “نورالدين” أحدث الأبحاث الدولية في مجال علاج الأورام وأمراض الأوعية الدموية باستخدام الأشعة التداخلية، كما قام بشرح العديد من الأبحاث التي توصل إليها الطب حول العالم في مجال علاج الأورام بعيدًا عن العمليات الجراحية وكيفية استخدام الأشعة التشخيصية في ذلك، أو عن طريق سحب الدم الفاسد ومحاصرة الورم.

وأوصى الخبير المصري فريق عمل مستشفى بهية بضرورة تطبيق “علم التدوين” عن طريق تسجيل أعداد المرضى وتشخيص الحالات وطرق علاجها، لكي يساعد ذلك في عمل قاعدة بيانات تساعد الأطباء في الداخل والخارج في التعرف على أكثر الأنواع انتشارًا من المرض وطرق العلاج الأكثر فعالية، مؤكدًا أن إهمال ذلك يؤدي إلى صعوبة تقييم الخدمة المقدمة وتحديد طرق العلاج.

كما قام كل من الخبير المصري ووفد وزارة الهجرة المصاحب له بجولة تفقدية بالمؤسسة، برفقة الدكتور محمد عمارة مدير عام مؤسسة بهية؛ للاطلاع على آخر التطورات واستعراض جميع إمكانات المستشفى وأحدث الأجهزة الطبية وتوفير أفضل سبل العلاج لمحاربات السرطان، كما قاموا بزيارة أقسام العلاج الإشعاعي والكيميائي للوقوف على أهم الإنجازات التي حققتها المؤسسة في مهمتها تجاه مساعدة السيدات المصريات، وتشجيع جميع المصريات على اتخاذ الخطوة والقيام بالكشف المبكر لتجنب مخاطر المرض في المراحل المتقدمة.

وقد أشاد الدكتور “نورالدين” بالمستوى الراقي للخدمات الطبية والخدمات المجانية التي تقدمها المؤسسة على مستوى عالمي، مؤكدًا على أهمية دعم المؤسسة لضمان استمرارية خدماتها المجانية.

والجدير بالذكر أن السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج، كانت قد التقت الخبير المصري الدكتور نورالدين عبد الرحيم في مقر الوزارة، بهدف بحث التعاون المشترك في مجال علاج الأورام مع مستشفيات مصر المتخصصة في هذا المجال.

وقد تخرج الدكتور نور الدين من كلية الطب جامعة القاهرة عام بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف، ثم حصل على درجة الماجستير في علم الأشعة التشخيصية والتداخلية من جامعة القاهرة، وحصل على درجة الدكتوراة، والتدريب الإكلينيكي المتقدم للتخصص الدقيق في مجال علاج أورام الرئة السرطانية الأولية والثانوية باستخدام الأشعة التداخلية في جامعة فرانكفورت في المانيا عام ٢٠١٠ بدرجة امتياز “Magne Cum Laude “، ثم حصل على البورد الألماني و البورد الأوروبي للأشعة التداخلية لعلاج الأورام وأمراض الأوعية الدموية في عام ٢٠١٣.

كما حصل نور الدين على درجة “بروفيسور” في جامعة فرانكفورت في مجال علاج الأورام وأمراض الأوعية الدموية باستخدام الأشعة التداخلية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *