الرئيسية / الجاليات / حفل الافطار السنوي للمجلس الأعلي للجالية المصرية بهولندا ..

حفل الافطار السنوي للمجلس الأعلي للجالية المصرية بهولندا ..

التصوير الإعلامي وليد الدمراني

بحضور معالى السفير أمجد عبد الغفار وأعضاء الهيئة الدبلوماسية بالسفارة المصرية بلاهاي نظم المجلس الأعلي للجالية المصرية بهولندا برئاسة المهندس اشرف غالي حفل إفطار رمضاني حافل شارك فيه أعداد كبيرة من مختلف المنظمات والمؤسسات والاتحادات المصرية ومن رجال الكنيسة ومن ابناء الجالية المصرية والعربية بشكل عام
وقد رحب السفير أمجد عبد الغفار سفير مصر بالمملكة الهولندية في كلمته بالحضور وقدم التهنئة بأسم الرئيس عبد الفتاح السيسي وبأسم الهيئة الدبلوماسية بالسفارة بمناسبة شهر رمضان الكريم كما رحب بالحضور وأكد لهم عن سعادته بالمشاركة في هذا الحفل وشكر كل الاتحادات والجمعيات والمنظمات المصرية في هولندا ومجلس الجالية ووعدهم بمزيد من الاهتمام وأن بابه سيكون دائما مفتوح للجميع
وقد كرم المجلس الأعلي للجالية المصرية بهولندا برئاسة المهندس اشرف غالي السيدة جيلان عباس القنصل بالسفارة المصرية بلاهاي بمناسبة قرب إنهاء خدمتها شكرًا وتقديرا لما قدمته من خدمات لأبناء الجالية المصرية وذكر الاستاذ علي شارو نائب رئيس المجلس بان السيدة القنصل كانت رمز للعطاء والتعاون مع ابناء الجالية ولم تغلق بابها في وجه أى مصري طوال فترة تواجدها بالسفارة المصرية بلاهاي
وبدورها شكرت المستشارة جيلان عباس مجلس الجالية وأبدت سعادتها بالتكريم ، كما كرم المجلس إتحاد النساء العربيات فى هولندا كلا من سحر رمزي ونادية إسماعيل و ابتسام العرباوي وأسماء منصور وذلك نيابة عن جميع الاعضاء من السيدات والشباب كما تم تكريم كل من شارك في تنظيم وإعداد الإفطار والإشراف عليه من السيدات والرجال طوال شهر رمضان ببيت الحى فان دير بيك بامستردام والذي نظمه المجلس ثلاث ايام متتالية طوال شهر رمضان في ايام السبت والأحد والاثنين من كل أسبوع وكرم أيضا كل من اشرف على إعداد الطعام بقيادة أسماء منصور ومساعدة سالمة سليم ومنى شمس ونابغة الحلبي وغيرهم كما قام الفنان وليد الدمراني بنقل السهرة على الهواء مباشرة بالإضافة لتصوير الحفل وقد اشاد ا.يسري الكاشف الاعلامي ورئيس الاتحاد العام للمصريين بهولندا بحسن الضيافة والتنظيم الرائع كذلك ذكر الحاج موسى صديق بان الحفل كان بمثابة عرس مصري ، وقد اكد الجميع بان الحفل كان في جو تملئه الاولفة والمحبة لجميع الحاضرين .

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *