الرئيسية / عربي / جيش العراق ينفي تعرض قواته لضربة في البوكمال ويفتح تحقيقا في الحادث

جيش العراق ينفي تعرض قواته لضربة في البوكمال ويفتح تحقيقا في الحادث

أكد الجيش العراقي عدم تعرض عناصره للقصف الذي استهدف مدينة البوكمال السورية، لافتا إلى أن القوات التي أصابتها الغارة ليست على تنسيق معه.

وقال مركز الإعلام الأمني التابع لقيادة العمليات المشتركة العراقية، في بيان صدر عنه مساء اليوم الاثنين، إن القوات الأمنية “بجميع تشكيلاتها من الجيش والشرطة والحشد الشعبي تعمل على تأمين الحدود العراقية من بينها العراقية السورية، وهذه القطعات لم تتعرض إلى ضربات جوية أو ضربات أخرى”.

وأبدت قيادة العمليات المشتركة أسفها “عما حصل لقوات أمنية داخل الأراضي السورية بعد قصف مقرها الذي يقع جنوب البوكمال”، وأوضحت أنه “عبارة عن غابات وعمارات سكنية، حيث تبعد هذه القطعات 1500 كم عن الحدود العراقية داخل الأراضي السورية”.

وتابعت: “نؤكد أننا لسنا على اتصال معهم ولم يكن هناك تنسيق بين قواتنا الأمنية وهذه القطعات التي تعرضت إلى قصف الطيران”.

وأعربت قيادة العمليات المشتركة عن ترحيبها “بأي جهود تقوم بها القطعات داخل الأراضي السورية من خلال تصديها لعصابات داعش الإرهابية وإبعاد الخطر عن الحدود المشتركة بين العراق وسوريا”، مضيفة: “كما أننا ندين عملية الاعتداء على هذه القطعات”.

وأكدت القوات العراقية أنها “تعمل على التنسيق من خلال قيادة عمليات الجزيرة مع قطعات الحشد الشعبي والحدود المكلفة بمسك الشريط الحدودي وليس لديها تنسيق أو إدارة عمليات مع القطعات التي تعمل غرب الحدود داخل الأرضي السورية”، لافتة إلى أن “هذه القوات ليست ضمن المنظومة الأمنية العراقية”.

وأعلنت قيادة العمليات لمشتركة أنها تفتح “تحقيقا حول الجهات المسؤولة عن التسبب بخسارة شباب عراقيين والتطاول على السيادة العراقية والسورية بتجاوز الحدود خارج السياقات الدستورية والقانونية وسياسة حسن الجوار”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *