الرئيسية / المرأة / تعرَّف على فوائد الخلافات الزوجية ودورها في تقوية العلاقة

تعرَّف على فوائد الخلافات الزوجية ودورها في تقوية العلاقة

تُعد الخلافات والمشاجرات أمر لا مفر منه في العلاقات الإنسانية بصفة عامة والعلاقات العاطفية والزوجية بصفة خاصة، وأفضل وسيلة لحلها هي التوصل إلى حلول وسطى تُرضي الطرفين نسبيًا. وأظهرت أبحاث أن الزوجين اللذين يختلفان مع بعضهما، ويتجادلان ويتشاجران كثيرًا تكون علاقتهما أكثر صحية وأقوى وأمتن من الذين لا يتشاجرون أبدًا.

ووجدت الأبحاث أنه بينما تُشير كثرة الخلافات والمجادلات إلى وجود شيء ما خاطئ بين الأزواج، يؤكد تجنب الخلافات أن هناك مشكلة أكبر وأعمق بين أي ثنائي.

فوائد المشاجرات للحياة الزوجية

وكشفت الأبحاث أن المشاجرات وسيلة رائعة للتخلص من الإجهاد والقلق؛ لأنها تساعد على التنفيس عن التوتر والقلق الذي تمرون به، وتخلصكم من المشاعر المكبوتة التي تجعلكم تشعرون بالإجهاد الذهني والبدني، كما أن المشاجرات تعزز ثقة كل منكما بالآخر، لأنه عاجلًا أم آجلا سيضطر أحدكما إلى التنازل من أجل ارضاء الآخر، ما يجعل علاقتكما أكثر قوة، ويثق كل منكما في حب الآخر له.

كذلك أظهرت الأبحاث أن الصدق والصراحة وتعلم كيفية الجدال بطريقة نزيهة له الكثير من الفوائد الصحية، فإن الكلام والتشاجر والتخلص من المشاعر السلبية المكبوتة يُطلق هرمون الأندروفين إلى جسمك، وهو ما يجعلك أكثر سعادة.

وتساعد الخلافات على جعل حياتكما الجنسية أفضل؛ لأنها غالبًا ما تتسبب في ارتفاع ضغط الدم، وزيادة المشاعر، وهو ما يزيد الرغبة الجنسية ويجعلكما تقيمان علاقة جنسية أكثر إثارة، مما يؤدي إلى إفراز هرمون الأوكسيتوسيون الذي يجعلكما تشعران بالرضا.

وتُظهر الخلافات لشريك حياتك أنك تهتم بعلاقتكما، كونك أمينًا وصادقًا في التحدث مع زوجتك وإخبارها بالأمور التي تضايقك والمشاكل التي من الضروري أن تحلانها يجعلها تشعر بأنك ملتزم بعلاقتكما، وأنك تضعها على قائمة أولوياتك.

تخفيف حدة التوتر بالمزاح

ربما تكون الخلافات بينكما وصلت إلى أشدها والتوتر وصل إلى أقصى درجاته، وربما الدعابات البسيطة والمزاح سيكون من أفضل الطرق لتخفيف حدة التوتر، المزاح اللطيف وقول النكات والدعابات قد يساعد على تلطيف الأجواء والتخلص من الطاقة السلبية، ولكن احذر من المبالغة في الأمر ما يجعلك تبدو شخصًا مُستهترًا لا تُقدر مشاعر وأحاسيس زوجتك.

توصلا إلى طريقة تساعدكما على التواصل

وفي بعض الأحيان عندما يتجادل الزوجان يُفضل أحدهما حل المشاكل فورًا بينما يريد الآخر أخذ بعض الوقت لكي يهدأ، وفيما يستمر أحدهما في الحديث يرغب الآخر في أن يسود الصمت لدقائق.

عدم القدرة على التواصل بين الزوجين يؤدي إلى شعور كل منهما بالضغط الشديد ويزيد من قلقهما ما يمنعهما من الوصول إلى حلول وسطى، وأفضل طريقة للتعامل مع هذا الأمر هي الصراحة والوضوح، فمثلا إذا كنت لا تريد التحدث في هذا الوقت، أخبر زوجتك بأنك لا تقدر على إجراء أي حديث في الوقت الحالي، وأنك تريد البقاء مع نفسك للحظات بعدها سوف تعود إليها لإجراء الحديث، في هذه الحالة سيتمكن كل منكما من التحدث في بيئة أكثر هدوءًا ما يساعدكما على التوصل إلى قرارات أكثر حكمة.

أنصت باهتمام

ويتشاجر الزوجان في أغلب الأحيان، حول الأمر ذاته مرارًا وتكرارًا دون أن يفقدا حماستهما، ولكن هل فكرت مرة واحدة في سبب ذلك؟ هل أمعنت النظر في الأسباب التي تجعل زوجتك تجادلك بشأن الأمر نفسه؟ قد يرجع ذلك في بعض الأحيان إلى سوء الفهم بينكما، ما يجعلكما تتقاتلان بشأن نفس الأمور، وهناك من الضروري أن تنصت لما تقوله زوجتك، وأن تحاول فهم وجهة نظرها، ربما تستطيع إدراك ما تشعر به، وفهم ما تريد قوله لك.

ووجدت الكثير من الدراسات أنه بعد التحدث إلى مُستمع جيد يشعر الناس بأنهم أقل توترًا وأكثر إدراكًا للذات، ويصبحون أكثر قدرة على فهم الآخرين والتعامل
مع الآراء ووجهات النظر الأخرى، لهذا السبب عليك أن تعرف كيف تُنصت لزوجتك وأن تجعلها تشعر أنك مُهتم حقًا بما تقوله لك، وأنك تريد فهمها ومعرفة الأمور التي تعاني منها.

ويجب الإشارة، إلى أنه بقدر قوة هذه التكتيكات الثلاثة، إلا أنها لن تقضي أبدًا على كل الخلافات، ولكنها ستساعدكم على استخدام الخلافات والمشاجرات لجعل حياتكم أقوى وأكثر صحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *