الرئيسية / فن / تعرف على سر هروب دوندوب وانغ تشين من التبت إلى الولايات المتحدة

تعرف على سر هروب دوندوب وانغ تشين من التبت إلى الولايات المتحدة

قالت جماعة نشطاء، إن منتج أفلام من التبت كانت الصين قد حبسته لإنتاجه فيلماً عن دورة الألعاب الأولمبية وعن التبت فر من الصين ووصل إلى الولايات المتحدة.

وكان المنتج دوندوب وانغ تشين قد سجن لستة أعوام فى أواخر سنة 2009 بإقليم تشينغهاى، بعدما أنتج فيلما وثائقيا يشيد فيه أبناء التبت بالدلاى لاما ويشكون من طمس ثقافتهم.

ويوثق الفيلم (تخطى الخوف) سلسلة مقابلات مع مواطنين من التبت يعبرون عن استمرار حبهم لزعيمهم الروحى المنفى، وعن اعتقادهم بأن دورة الألعاب الأولمبية التى أقيمت فى بكين عام 2008 لن يكون لها تأثير يذكر فى تحسين حياتهم.

وعرض الفيلم سرا على مجموعة صغيرة من الصحفيين الأجانب فى بكين خلال دورة ألعاب 2008،  وفىى بيان قالت جماعة (فيلمنج فور تبت) أو “التصوير من أجل التبت)، إن دوندوب وانغ تشين وصل إلى سان فرانسيسكو في نفس اليوم.

ونقلت عنه الجماعة قوله، “هذه هى المرة الأولى، بعد سنوات طويلة، التى أنعم فيها بالإحساس بالأمان والحرية”، وتابع “أود أن أشكر كل من أتاح لى أن آخذ زوجتي وأبنائي بين ذراعي مرة أخرى. لكني أشعر أيضا بالألم لأني تركت بلدي، التبت”.

وقالت الجماعة إنه أطلق سراحه في يونيو حزيران 2014 في شينينغ عاصمة إقليم تشينغهاي لكنه ظل تحت مراقبة شديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *