الرئيسية / عالمي / بعد انسحاب أميركا.. إسرائيل “تتوعد إيران” في سوريا

بعد انسحاب أميركا.. إسرائيل “تتوعد إيران” في سوريا

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إن إسرائيل ستصعد معركتها ضد القوات المتحالفة مع إيران في سوريا، بعد انسحاب القوات الأميركية من البلاد.
وقال مكتب نتانياهو إنه تحدث مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن سوريا، و”ناقشا سبل مواصلة التعاون بين إسرائيل والولايات المتحدة ضد العدوان الإيراني”.

وقال بعض المسؤولين الإسرائيليين إن تحرك ترامب الذي أعلنه، الأربعاء، قد يصب في مصلحة إيران، التي قد تتمكن من نقل قواتها وأسلحتها من العراق إلى سوريا.

كما تشعر إسرائيل بالقلق أيضا من أن خروج أكبر حليف لها قد يقلص نفوذها الدبلوماسي في مواجهة روسيا، أكبر داعم للحكومة السورية.

وقال نتانياهو في تصريحات بثها التلفزيون: “سنواصل التحرك بنشاط قوي ضد مساعي إيران لترسيخ وجودها في سوريا”.

وكان نتانياهو يشير إلى حملة جوية إسرائيلية في سوريا ضد عمليات الانتشار الإيرانية، ونقل الأسلحة لميليشيات حزب الله، علما أن موسكو كثيرا ما تغض الطرف عن هذه الحملة.

وأضاف: “لا نعتزم تقليص جهودنا بل سنكثفها، وأنا أعلم أننا نفعل ذلك بتأييد ودعم كاملين من الولايات المتحدة”.

وعلل ترامب انسحاب الولايات المتحدة بما وصفه بأنه انتصار على تنظيم “داعش” في سوريا، فيما تحاول إسرائيل إقناع واشنطن منذ فترة طويلة أن إيران والفصائل المتحالفة معها التي أرسلت لدعم دمشق تمثل الخطر الأكبر.

وقال وزير التعليم الإسرائيلي نفتالي بينيت، عضو الحكومة الأمنية المصغرة، في بيان لـ”رويترز”: “داعش هزمت بالفعل في سوريا وهذا إلى حد بعيد بفضل أميركا. لكن إيران تتحرك في الداخل بالفعل وهي خطر على كل العالم الحر”.

وأبلغ وزير المالية موشي كاخلون، وهو أيضا عضو في الحكومة الأمنية، إذاعة الجيش الإسرائيلي: “بالطبع القرار الأميركي ليس جيدا لنا. لكننا نعلم أن ضمان سلامة إسرائيل يدخل ضمن مصالح أميركا في المنطقة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *