الرئيسية / منوعات / بالصور الجالية العراقية في ضيافة مسؤولة بالخارجية لبحث مشاكل المتظاهرين بالعراق

بالصور الجالية العراقية في ضيافة مسؤولة بالخارجية لبحث مشاكل المتظاهرين بالعراق

لاهاي- أستقبلت سيمونا بوست ،” Simone Post”،  مسؤولة ملف العراق في وزارة الخارجية الهولندية،  وفد المغتربين العراقيين في هولندا، اليوم الخميس الموافق ٢٨ نوفمبر.

حيث توجهت مجموعة من العراقيين إلى مقر وزارة الخارجية بالعاصمة السياسية الهولندية لاهاي، وقد أخذت على عاتقها إيصال صوت المتظاهرين العراقيين السلميين الى أروقة المحافل الدولية، من منطلق الإيمان بعدالة القضية العراقية، ووفاء للشهداء، وايضا تلبية لمطالب المتظاهرين العراقيين.

وخلال اللقاء قام الوفد باستعراض الأوضاع المأساوية التي حصلت في العراق منذ عام 2003 وتم التركيز على الفساد الحكومي وممارسات العنف المفرط وتقييد الحريات وتكميم الأفواه والقتل الممنهج والاعتقال والخطف القسري الذي مارسته ومازالت الحكومة العراقية ومليشياتها المجرمة.

كما تم خلال اللقاء الشرح الموجز بأن المظاهرات الحالية ليست الاولى فأنطلقت مظاهرات العراقيين منذ عام 2011 الى عام 2018 وجابهتها الحكومة بالعنف والقتل والتهجير والاقصاء والاعتقال ,وفي كل مرة تطلق الحكومة مجموعة وعود (كاذبة) واصلاحات (على الورق) وتطلب من المتظاهرين مدة زمنية لغرض الاصلاحات وتعديل الاوضاع وتشكيل لجان لتخفيف حدة الغضب الشعبي وبعد ان يلتزم الشارع العراقي بتلك الوعود تتنصل الحكومة عن الايفاء بها اتجاه المواطن العراقي,

كذلك تم التطرق الى ان نسبة المشاركين في الانتخابات البرلمانية الماضية والتي جرت عام 2018 لم يشارك فيها اكثر من 20% وهذه النسبة مع التزوير ,بمعنى ان 80%من الشعب العراقي لم ينتخب الحكومة الحالية ولذلك نرى الشعب اليوم يتظاهر وينتفض مطالبا بحقه المشروع.

وتطرق الحديث إلى استعراض بعض مجريات الاحداث الواقعة في بغداد وبعض المحافظات المنتفضة منذ الأول من تشرين أول شهر أكتوبر الماضي، مع الصور وخاصة عدد الضحايا الذين   أستشهدوا نتيجة استخدام الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع، والتي اطلقتها القوات الأمنية مباشرة على الرأس والتي وصلت الى هذا اليوم أكثر من 600 شهيد وبحدود 17000 جريح ,مع التذكير هنالك عدد من المخطوفين من الصحفيين والناشطين المدنيين وخاصة من النساء المشاركات في الانتفاضة.

وعلى هامش اللقاء تناول الحضور الحديث عن أوضاع اللاجئين العراقيين في هولندا، والطلب بالنظر لقضاياهم كون العراق ليس آمنا نتيجة للأوضاع المأساوية، مما جعل الكثير منهم يهربون الى دول أوروبا وبشكل خاص الى هولندا.

وقد أبدت مسؤولة ملف العراق في وزارة الخارجية الهولندية تعاطفها وأوضحت أنها والوزارة على إطلاع يومي بمجريات الأحداث بالعراق .

وفي النهاية قام الوفد بتسليم سيمونا بوست رسالة باللغة الهولندية معنونة الى السيد وزير الخارجية مع المرفقات (صور وفديو) توضح بعض الحالات الإنسانية وما يتعرض له المتظاهرين السلميين في العراق من قمع واضطهاد وقتل يومي.

الوفد المشارك في اللقاء كل من السيدات والسادة:

ثائر المهداوي/ ناشط مدني وعضو حزب العمال الهولندي PVDA.
رعد الفيصل عضوة المجلس الوطني للمعارضة العراقيه وعضو حزب العمال الهولندي PVDA.
فارس الحيدر / ناشط مدني
شروق العيداني / ناشطة مدنية
كامل احمد  / ناشط مدني
آية ابراهيم / ناشطة مدنية
سحر رمزي / الاعلامية ورئيس اتحاد النساء العربيات في امستردام
علي الدفاعي رئيس منظمة المغتربين العراقيين في هولندا
المغتربين العراقيين في هولندا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *