الرئيسية / منوعات / بالصور :شبكة إعلام المرأة العربية تطلق مبادرة الطالب المنتج وتبدأ إجراءات تفعيلها فى 3 دول عربية

بالصور :شبكة إعلام المرأة العربية تطلق مبادرة الطالب المنتج وتبدأ إجراءات تفعيلها فى 3 دول عربية

بدعوة وتنظيم من شبكة إعلام المرأه العربية برئاسة المستشار الاعلامى د. معتز صلاح الدين عقدت اللجنة المجتمعية
العلمية العربية من اجل بحث اسباب تراجع دور الاسرة والمدرسة وتراجع الاعلام التوعوى اجتماعها الثالث فى القاهرة بجمهورية مصر العربية بحضور عدد من اعضاء اللجنة من مصر واليمن وبمتابعة عبر الإنترنت مع باقى أعضاء اللجنة من الدول العربية الأخرى.

والجدير بالذكر أن اللجنة تقوم بالتباحث على مدى عدة جلسات لاصدار توصيات تشارك اللجنة فى تنفيذها بالتعاون مع قيادات شبكة اعلام المرأه العربية فى 18 دولة عربية وكذلك بالتعاون مع كل الجهات والشخصيات التى تتعاون مع اللجنة من أجل استعادة دور الاسرة والمدرسة والاعلام التوعوى وقال بيان صادر اليوم عن الاجتماع أن الشخصيات العربية أعضاء اللجنة الذين حضروا الاجتماع الثانى الذى انعقد مساء السبت 21 أغسطس واستمر لعدة ساعات هم :

المستشار الاعلامى د. معتز صلاح الدين رئيس شبكة إعلام المرأه العربية ورئيس اللجنة -السفيرة آمنه محسن العبد ” من اليمن ” الامين العام المساعد لشبكة إعلام المرأه العربية -الاعلامية شيرين عواد القيادية بشبكة إعلام المرأه العربية -والعالم الكبير الدكتور مسعد قطب رئيس الهيئة الزراعية الأسبق ومفكر ..والإعلامية الدكتورة جيهان رفاعى القيادية فى الشبكة والمحاسب والناشط الاجتماعى علاء اجميعان المدير بالفرع الرئيسى للبنك الاهلى .والدكتورة رانيه خاطر الأستاذ بمعهد بحوث الصحراء والمهتمه بالشأن العام والكاتبة الصحفية منال الاخرس والخبير التعليمى حلمى السيد مدير مدرسة الأورمان السابق العربية – والإعلامية اليمنيه عبير عوض – و دعاء محمد جاد مساعد رئيس شبكة إعلام المرأه العربية -والفنانه اليمنيه نورهان خالد وفى بداية الاجتماع قامت الفنانه اليمنية الشابه نورهان خالد بغناء بعض الأغنيات لام كلثوم وكبار المطربين وكذلك قامت بأداء بعض الاغانى اليمنيه الشهيرة مما كان محل تصفيق واشادة الحاضرين ….

وفى كلمته أمام الاجتماع أكد د. معتز صلاح الدين رئيس شبكة اعلام المرأه العربية ورئيس اللجنة انه فى الاجتماعين السابقين تم تفعيل توصيتين الأولى مواجهة شائعات السوشيال ميديا وخاصة التى تمس الأسرة والمجتمع وفى هذا الصدد تم تشكيل فريق عمل تحت عنوان “احمى بلدك من شائعات السوشيال ميديا “حيث تم تخصيص أرقام تليفونية تتلقى اى شائعة في أى دولة تمس الاسرة والمجتمع ويتم الرد عليها فى حالة عدم صحتها أو إبلاغ الجهات المختصة وأضاف أنه أيضا تم تفعيل التوصية الصادرة عن الاجتماع الثانى الذى انعقد الشهر الماضى حيث تم بالفعل إصدار قائمة سوداء تتضمن الألعاب الإلكترونية الخطرة وتم نشرها إعلاميا على نطاق واسع وأشار إلى أن اللجنةلديها 8 أوراق عمل مقدمه لها من أعضاء اللجنة يتم دراستها والاستفادة بها وهى الأوراق المقدمه من المحاسب عبد العظيم غريب عضو اللجنة والإعلامية سحر رمزى رئيسة اتحاد النساء العربيات في هولندا وعضو اللجنة والكاتب الصحفى المغربى عبد الله العبادى والدكتورة شكريه المراكشى خبيرة الاقتصاد من تونس والكاتب الصحفى عبد العزيز الحشيان من السعودية..المستشار الاعلامى العام لشبكة اعلام المراه العربية والإعلامية المصرية د. جيهان رفاعى القيادية فى الشبكة والدكتورة الحسنى حمدى من المغرب والقيادية فى الشبكة والصحفية دعاء جمال من مصر وأكد أهمية ما تضمنته هذه الأوراق خاصة من مقترحات سيتم تفعليها تباعا واشار المستشار الإعلامى د. معتز صلاح الدين رئيس شبكة اعلام المرأة العربية ورئيس اللجنة الى أهمية القضايا التى تواصل اللجنة مناقشتها حيث تبحث أسباب تراجع دور الأسرة والمدرسة والإعلام التوعوى كما تبحث اللجنة عن حلول وذلك على مدى عدة جلسات واشار أن اللجنة تضم كوكبة من الشخصيات العربية ذات الصلة بالإعلام والتربية وقضايا الأسرة والتعليم ودور الأسرة والمدرسة والإعلام التوعوي وكيفية إعادة تلك الأدوار إلى المسار الصحيح

وأشار د. معتز صلاح الدين رئيس اللجنة أن هناك ردود أفعال ايجابية كبيرة فى العالم العربى تجاه اللجنة ودورها وأنه عقب تنفيذ توصية الاجتماع الاول من خلال تشكيل فريق عمل تحت عنوان أحمد بلدك من شائعات السوشيال ميديا كان ومازال هناك صدى كبير حيث يتلقى فريق العمل التابع للجنة اتصالات متواصلة من عدة دول عربية واكد اعتزازه بالثقة الكبيرة تجاه عمل اللجنة فى العالم العربى ولذلك ستكون اللجنة بإذن الله أهل لهذه الثقة الكبيرة خاصة أنها منبثقة عن شبكة أعلام المرأه العربيه ذات المصداقية العالية التى كانت اعمالها وانجازاتها محل إشادة من عديد الشخصيات البارزة ومنها ملك البحرين ووزارة التربية والتعليم المصرية ووزارة الثقافة الموريتانية ووكالات الأنباء والصحافة العربية والمنظمات الإقليمية والدولية وان اعتماد الشبكة فى الأمم المتحدة يوم 8 سبتمبر الحالى مشيدا ايصا باستخراج كارنيه إعلامى من الأمم المتحدة للأستاذة إيمان وهمان الصحفية فى جريدة وبوابة المرأة العربية الموقع الرسمى للشبكة حيث تعيش الصحفية إيمان وهمان فى نيويورك وتتابع اجتماعات الأمم المتحدة وخاصة المعنية بقضايا المرأة وأشار أن اللجنة سوف تواصل اجتماعات دورية كل شهر بالإضافة إلى لقاءات مستمرة بين أعضاء اللجنة بعضهم البعض وكل الشخصيات المتعاونة معها وتحدثت عقب ذلك السفيرة آمنه محسن العبد الأمين العام المساعد لشبكة إعلام المرأه العربيه فأكدت أن اللجنة استطاعت بالفعل عمل حراك إعلامى على مستوى العالم العربي من خلال تنفيذ توصياتها وتفعيلها وأضافت أن هناك العديد من الأسباب وراء زيادة التفكك الأسرى منها عدم قيام الأب والام بدورهما وكذلك سلبيات مواقع التواصل الاجتماعي وكذلك بعض الممارسات داخل الأسرة مثل تفضيل الولد على البنت خاصة من الام للاسف وأشارت إلى أن اللجنة تلقت ردود أفعال كبيرة لأننا نقوم بدور فى توعية الناس خاصة مع النشر المكثف لأعمال وتوصيات اللجنة على مستوى العالم العربي والجاليات العربية فى المهجر وأكدت أهمية تحصين الشباب بالتربية والتعليم والتوعية حتى لا يقع شبابنا فريسة للجماعات الإرهابية …….

وتحدث بعد ذلك العالم الكبير د. مسعد قطب حسانين الذى أشار إلى أن التربية زمان وخاصة فى القرية كانت من الأب والام وكان الطفل أيضا يتعلم المبادىء من الوالد والوالدةوالعم وأهل القرية لكن ما حدث للأسف هو انحسار المناطق الريفية حيث كان 70 فى المائة من مصر مناطق ريفية لكن الآن تقلصت إلى 45 فى المائة

وأضاف د. مسعد قطب انه لابد أن نعود فى مصر والعالم العربي إلى الدور الإنتاجى للريف كما أن التربية فى الريف لها دور كبير فى تعليم القيم والمبادئ واشار الى اهمية احداث تنمية فى بعض المناطق النائية لأن دور التنمية ايجابى فى زيادة دخل الأسر وتقوية تماسكها ……

وعقب ذلك تحدث المصرفى والناشط المجتمعى علاء اجميعان الذى تحدث قائلا :زمان كان لدينا الدين والأسرة وكان هناك ارتباط الأسرة بتطبيق ثوابت العقيدة وان يخرج الأبناء بتربية صحيحة ولكن عندما حصرنا دور الدين فى برامج التوك شو أصبح الأب فى انعزال عن دوره مع أولاده وأصبح اعتماد الأسرة على محفظ أو محفظة القرآن وهم يعملون بأجر لذلك المعضلة أصبحت تطبيق نصوص القرآن على أرض الواقع وأضاف أن مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت وسيلة للانفصال الاجتماعى

وأشار إلى أن الأب مطالب بلقاء أسبوعى مع الأسرة وان يطمئن تلفونيا على الأسرة بالاتصال بالأم وأشار إلى أهمية عدم التعامل بشدة مع الأطفال فى المسجد حتى لا ينفروا ..وشدد على أهمية أن تحافظ الأسر على العودة إلى جذورها وتحدثت بعد ذلك الإعلامية اليمنية عبير عوض التى أكدت انه عند الحديث عن استعادة دور الأسرة فلابد انا كأب أو أم أن أكون القدوة بالنسبة للابناءواضافت أن الكل يعانى من عصبية الأبناء لكن يمكن معالجة العصبية بشرب الماء على سبيل المثال

وأشارت إلى أن الوجبات السريعة ضارة بالابناء لكن عمليا لا يمكن أن أحرم الأبناء منها تماما لكن يمكن تنظيم ذلك وإن يتم بشكل أكبر عمل وجبات منزلية مفيده للأبناء وحول الألعاب الإلكترونية الخطرة قالت إن جزءا من مواجهتها تكون من خلال استعادة دور الكتاب وان يكون لدى أبناءنا مكتبة فى المنزل وكذلك أهمية تشجيع الأبناء على الذهاب للمكتبة داخل المدرسة وتحدثت عقب ذلك د. رانيه خاطر الأستاذ بمعهد بحوث الصحراء التى أشارت إلى أن الأبناء معظم الوقت بجوار الكمبيوتر أو اللاب توب أو التابلت ولذلك انا شخصيا فكرت فى فكرة ان اعلم ابنائى عمل كروشيه وتريكو ومشغولات يدويه حيث يتعلموا ذلك من الفيديوهات ويمكن استغلال الوقت لديهم لعمل مشغولات أو تريكو ولابد أن نعلم أبناءنا الحرف اليدوية وهى مطلوبة عالميا خاصة أن كل الخريجين لن يكونوا أطباء ومهندسين فقط لذلك لابد من تعليم فنى الذى تم اهماله…..

وتحدث حلمى السيد الخبير التعليمى الذى أشار إلى أنه لابد من تطوير المناهج التعليمية وان يكون هناك تكامل فى الأدوار بين الأسرة والمدرسة وان يعود الطلاب وخاصة طلاب الثانوى إلى المدرسة وان يعود دور المعلم مثلما كان قديما وأكد أهمية تقليل كثافة الفصول وان تطور وزارات التربية والتعليم من المناهج الدراسية بحيث تكون جذابة ومواكبة للتقدم العلمى والتكنولوجي….. وتحدثت الكاتبة الصحفية منال الاخرس فأكدت أهمية تطوير المناهج التعليمية خاصة فى المراحل التعليمية الأولى لانها مؤثرة على أطفالنا وان نركز على الجانب العملى وان ينفذ على أرض الواقع ما يتعلمه الطلاب وأكدت الإعلامية شيرين عواد أهمية تطوير التعليم وان يكون للجنة دور على أرض الواقع من خلال المدارس وغيرها ولابد أن يتعلم الطلاب حرف أيضا لانها مفيدة وأكدت أهمية أن تواصل شبكة اعلام المرأه العربيه واللجنة دورها التوعوى فى توعية المجتمع العربى والتوعية خاصة للأسرة والتوعية من الطلاق وأكدت دعاء محمد جاد مساعد رئيس شبكة إعلام المرأه العربيه أهمية تعليم التلاميذ الحرف اليدوية وأهمية التعليم الفنى كما أكدت أهمية لم شمل الأسر العربية وان يخصص الأب ساعة أو ساعتين أسبوعيا للجلوس مع أسرته لأن ذلك سوف يكون له دور فى بدء عودة دور الأسرة في تربية الأبناء وزرع القيم والمبادئ فى نفوسهم وتعقيبا على المناقشات قال المصرفى علاء اجميعان ان تجربة تطوير التعليم فى مصر تلاقى حربا شرسه من الداخل والخارج وفى مسألة التابلت ومحاولة افشال استخدامه حدث دخول عليه لتعطيله من 4 مليون شخص مرة واحدة منهم 3 مليون و600الف من داخل مصر من مافيا الدروس الخصوصية وغيرهم من أعداء التطوير

كما حدث دخول من 400 الف من خارج مصر وأكد علاء اجميعان أهمية نجاح تجربة تطوير التعليم فى مصر وان نساند وزير التربية والتعليم المصرى واقترح أن تقوم اللجنة بدور فى تشجيع الحرف اليدوية لطلاب المدارس وانه مستعد لتوفير المواد الخام للطلاب وقد وافقت اللجنة على هذا المقترح وأعلن د. معتز صلاح الدين تشكيل فريق عمل لتنفيذه واقترح أن نطلق عليه مبادرة الطالب المنتج فوافق أعضاء اللجنة على ذلك وتم الاتفاق على عقد اجتماع فى بداية أكتوبر لوضع آليات تنفيذ هذا الاقتراح موضع التنفيذ

كما أعلن المستشار الاعلامى د. معتز صلاح الدين أن اللجنة اتفقت على أن هذه المبادرة “مبادرة الطالب المنتج “سوف يبدأ تنفيذها من خلال شبكة اعلام المرأه العربية فى مصر والمغرب وموريتانيا كمرحلة أولى وان هذه المبادرة تأتى من أجل أن يستثمر أبناؤنا الطلاب أوقات الفراغ فى عمل منتجات يدوية مفيده من خامات بيئية بسيطة مثل الخيوط والخرز وغيرها لا تمثل عبئا على الأسرة وأضاف د. معتز صلاح الدين أن مبادرة الطالب المنتج تأتى أيضا لمساندة الخطة المستقبلية للتعليم الفنى فى العالم العربى.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *