الرئيسية / منوعات / بالصور.. تفاصيل الاجتماع السادس للجنة المجتمعية العلمية العربية لاستعادة دور الأسرة والمدرسة والإعلام التوعوي

بالصور.. تفاصيل الاجتماع السادس للجنة المجتمعية العلمية العربية لاستعادة دور الأسرة والمدرسة والإعلام التوعوي

بدعوة وتنظيم من شبكة إعلام المرأه العربية برئاسة المستشار الاعلامى د. معتز صلاح الدين عقدت اللجنة المجتمعية العلمية العربية لاستعادة دور الاسرة والمدرسة والاعلام التوعوى اجتماعها السادس فى القاهرة بجمهورية مصر العربية بحضور عدد من اعضاء اللجنة من مصر وليبيا واليمن والسودان. وبمتابعة عبر الإنترنت مع باقى أعضاء اللجنة من الدول العربية الأخرى.

والجدير بالذكر أن اللجنة تقوم بالتباحث على مدى عدة جلسات لاصدار توصيات تشارك اللجنة فى تنفيذها بالتعاون مع قيادات شبكة اعلام المرأه العربية فى 18 دولة عربية وكذلك بالتعاون مع كل الجهات والشخصيات التى تتعاون مع اللجنة من أجل استعادة دور الاسرة والمدرسة والاعلام التوعوى.

فى بداية الاجتماع رحب رئيس الشبكة بالقيادات الجديدة الذين حضروا هذا الاجتماع و انضموا للشبكة حيث سلمهم القرار الصادر عن الشبكة بضمهم وهم :

الأستاذة ولاء الصبان سيدة الأعمال والخبيرة الاقتصادية البارزة حيث تم اختيارها المستشارة الاقتصادية لشبكة اعلام المرأة العربية والأستاذة منال عبد السلام الكاتبة الصحفية التى تم اختيارها مساعد رئيس اللجنة الإعلامية فى الشبكة كما رحب بالإعلامية الليبية القديرة جهاد النفاتى معلنا قرب انضمامها للشبكة وقال بيان صادر اليوم عن الاجتماع أن الشخصيات العربية أعضاء اللجنة الذين حضروا الاجتماع السادس الذى انعقد مساء الاثنين 18 نوفمبر2019 هم :

المستشار الاعلامى د. معتز صلاح الدين رئيس شبكة إعلام المرأه العربية ورئيس اللجنة واللواء أركان حرب متقاعد محسن حلمى أحمد رئيس لجنة التنمية المستدامة بالشبكة والمشرف على لجنة مكافحة الفكر الإرهابى -السفيرة آمنه محسن العبد ” من اليمن ” الامين العام المساعد لشبكة إعلام المرأه العربية – الأستاذة ولاء الصبان سيدة الأعمال البارزة والمستشار الاقتصادى للشبكة والدكتورة نجيبه حداد وكيلة وزارة الثقافة اليمنية سابقا والمستشارة الخاصة لرئيس شبكة اعلام المرأه العربيه والدكتورة فائزه عبد الرقيب وكيل وزارة الثقافة فى الحكومة اليمنية التى شكلها الرئيس عبد ربه منصور هادى والمستشار مؤمن العقيلى الخبير فى قضايا المرأه والأسرة و المستشار القانونى للشبكة والاعلامية شيرين عواد القيادية فى الشبكة والإعلامية الليبية القديرة جهاد النفاتى كما حضر من قيادات وزارة التربية والتعليم الأساتذة :

هلا نعيم مدير إدارة الخطة بالتعليم الصناعى ومحمد عبد السلام من إدارة تطوير التعليم الفنى ومقدم برامج تعليمية ونارمين شتله من إدارة تطوير التعليم الفنى بالوزارة والدكتورة مريم البتول الكندري عضو المجلس الاستشاري بالشبكة من السودان والأستاذ حلمى السيد مدير مدرسة الأورمان السابق والخبير التعليمى .. والدكتورة سهير قاصد سيدة أعمال والكاتبة الصحفيه منال الاخرس والإعلامية اليمنية عبير عوض مساعد رئيس اللجنة الإعلامية بالشبكة والكاتبة الصحفية منال عبد السلام مساعد رئيس اللجنة الإعلامية بالشبكة والأستاذ عيد محمد إبراهيم مدير التسويق بمركز أبحاث الكبد بوزارة الصحة والأستاذة دعاء محمد جاد مساعد رئيس شبكة إعلام المرأه العربية والكاتبة الصحفية عواطف أبو عميره عضو المجلس الاستشاري فى الشبكة ونانسى عبد الحفيظ خبيرة علاقات عامه و محمد معتز الصحفى بجريدة وبوابة الوفد والشاعرة السكندرية نورا بقوش والمخرج الفنى عبد الشافى العوضى …

وفى كلمته أمام الاجتماع أشار د. معتز صلاح الدين رئيس شبكة اعلام المرأه العربية ورئيس اللجنة انه فى الاجتماعات الخمس السابقة تم تفعيل عدة توصيات الأولى مواجهة شائعات السوشيال ميديا وخاصة التى تمس الأسرة والمجتمع وفى هذا الصدد تم تشكيل فريق عمل تحت عنوان “احمى بلدك من شائعات السوشيال ميديا “حيث تم تخصيص أرقام تليفونية تتلقى اى شائعة في أى دولة تمس الاسرة والمجتمع ويتم الرد عليها فى حالة عدم صحتها أو إبلاغ الجهات المختصة.

وأضاف أنه أيضا تم تفعيل التوصية الصادرة عن الاجتماع الثانى الذى انعقد فى أغسطس الماضى حيث تم بالفعل إصدار قائمة سوداء تتضمن الألعاب الإلكترونية الخطرة وتم نشرها إعلاميا على نطاق واسع كما تم البدء فى تفعيل التوصية الثالثة الصادرة عن اجتماع سبتمبر الماضى بخصوص تنفيذ مبادرة الطالب المنتج وحاليا تم تشكيل فريق عمل لبدء التنفيذ فى 3 دول هى مصر والمغرب و موريتانيا.

كما تم فى الاجتماع الرابع تدشين وتفعيل مبادرة لا للطلاق للإعلامية دولت عماد القيادية في الشبكة والتى تستهدف الحد من معدلات الطلاق فى الوطن العربى وفى هذا الصدد أيضا تم عقد عدة فعاليات خاصة بتفعيل مبادرة لا للطلاق و منها ندوة فى مركز إعلام الجمرك وندوة فى مركز إعلام النيل بالإسكندرية وندوة فى هولندا بالتعاون مع اتحاد النساء العربيات و ندوة فى دار النخبة بالقاهرة وندوة فى الدار البيضاء بالمغرب حول مبادرة لا للطلاق بتنظيم من قيادات الشبكة بالمغرب وبإشراف من د. الحسنى حمدى القيادية فى الشبكة.

كما تم مناقشة المبادرة فى اجتماعين بالقاهرة خلال اجتماعات لجنة استعادة دور الأسرة والمدرسة والإعلام التوعوى وأشار إلى أن اللجنة لديها أوراق عمل مقدمه لها من أعضاء اللجنة يتم دراستها والاستفادة بها وهى الأوراق المقدمه من الإعلامية سحر رمزى رئيسة اتحاد النساء العربيات في هولندا وعضو اللجنة والمحاسب عبد العظيم غريب عضو اللجنة والكاتب الصحفى المغربى عبد الله العبادى والكاتب الصحفى عبد العزيز الحشيان من السعودية.. المستشار الاعلامى العام لشبكة اعلام المراه العربية والإعلامية المصرية د. جيهان رفاعى القيادية فى الشبكة والدكتورة الحسنى حمدى من المغرب والقيادية فى الشبكة والصحفية دعاء جمال من مصر.

وأكد أهمية ما تضمنته هذه الأوراق خاصة من مقترحات سيتم تفعليها تباعا وشدد المستشار الإعلامى د. معتز صلاح الدين رئيس شبكة اعلام المرأة العربية ورئيس اللجنة على أهمية القضايا التى تواصل اللجنة مناقشتها حيث تبحث أسباب تراجع دور الأسرة والمدرسة والإعلام التوعوى كما تبحث اللجنة عن حلول وذلك على مدى عدة جلسات واشار أن اللجنة تضم كوكبة من الشخصيات العربية ذات الصلة بالإعلام والتربية وقضايا الأسرة والتعليم ودور الأسرة والمدرسة والإعلام التوعوي وكيفية إعادة تلك الأدوار إلى المسار الصحيح.

وأشار د. معتز صلاح الدين رئيس اللجنة أن هناك ردود أفعال ايجابية كبيرة فى العالم العربى تجاه اللجنة ودورها وأنه عقب تنفيذ توصية الاجتماع الاول من خلال تشكيل فريق عمل تحت عنوان أحمد بلدك من شائعات السوشيال ميديا كان ومازال هناك صدى كبير حيث يتلقى فريق العمل التابع للجنة اتصالات متواصلة من عدة دول عربية واكد اعتزازه بالثقة الكبيرة تجاه عمل اللجنة فى العالم العربى ولذلك ستكون اللجنة بإذن الله أهل لهذه الثقة الكبيرة خاصة أنها منبثقة عن شبكة أعلام المرأه العربيه ذات المصداقية العالية التى كانت اعمالها وانجازاتها محل إشادة من عديد الشخصيات البارزة ومنها ملك البحرين ووزارة التربية والتعليم المصرية ووزارة الثقافة الموريتانية ووكالات الأنباء والصحافة العربية والمنظمات الإقليمية والدولية واعتماد الشبكة فى ادارة الإعلام فى الأمم المتحدة يوم 8 سبتمبر الماضى مشيدا ايضا باستخراج كارنيه إعلامى من الأمم المتحدة للأستاذة إيمان وهمان الصحفية فى جريدة وبوابة المرأة العربية الموقع الرسمى للشبكة حيث تعيش الصحفية إيمان وهمان فى نيويورك وتتابع اجتماعات الأمم المتحدة وخاصة المعنية بقضايا المرأة.

وأشار أن اللجنة سوف تواصل اجتماعات دورية كل شهر بالإضافة إلى لقاءات مستمرة بين أعضاء اللجنة بعضهم البعض وكل الشخصيات المتعاونة .

وتحدث عقب ذلك اللواء أركان حرب متقاعد محسن حلمى أحمد رئيس لجنة التنمية المستدامة بالشبكة والمشرف العام على لجنة مكافحة الفكر الإرهابى الذى أكد أن بناء الأمة يبدأ بالطفل والمدرسة وأيضا دور الإعلام لكن الواضح انه لا يوجد تناغم بين هذه الأدوار وهو ما يؤثر سلبا على الطفل خاصة أنه فى محيط الأسرة الأب مشغول والام مشغولة.

وأضاف أن الرئيس السيسي لديه كل الحق فى المطالبة بتجديد الخطاب الديني بل إنه لابد من تجديد كل الخطابات الدينىة والثقافىة والتعليمىة ويجب أن يتواكب ذلك مع الإنجازات العظيمة التى تحققت فى عهد الرئيس السيسي والتى تعتبر إنجازات لم تقام منذ 40 عاما ولكن مع الأسف هناك طابور خامس وهناك قلة قليلة ممن يطلقوا على أنفسهم إعلاميين خانوا الوطن ويتحدثون بالإساءة إلى الوطن وهم المنتمين لجماعة الإخوان الإرهابية وتابع اللواء محسن حلمى قائلا : لابد أن يكون هناك قدوة ومثل أعلى للأطفال والشباب وان يقوم الإعلام بإظهار القدوة.

كما أن المشاكل داخل الأسرة تؤثر على الأبناء بلا شك كما نلاحظ أن جميع العناصر الإرهابية جاءوا من طبقات أقل اجتماعيا وتم عمل غسيل مخ لهم وهم اصلا لم يجد من يقول لهم معلومة صحيحة لذلك كان من السهل تجنيدهم ولو وجدوا من يعطيهم المعلومة الصحيحة والتربية لما انحرفوا وهنا دور الأسرة والمدرسة والإعلام التوعوى لكن الأسر منشغلة والمدرسة لا تهتم سوى بالمصروفات والحصص والإعلام لا يقوم بدوره فى التوعية.

وأضاف :قديما كان لدينا حصص موسيقى وكتب تربية وطنية ومدرسين قدوة وكانت الكتب والكراسات فى غلافها الأخير تكتب نبذات عن الزعماء والرموز الوطنية وهذا لم يعد موجودا كما أن عزف النشيد الوطنى أمر هام لكن هذا لا يحدث فى أغلب المدارس ولابد من تفعيل مجلس الآباء فى كل مدرسة.

وتحدثت عقب ذلك رحب رئيس الشبكة بالدكتورة.فائزة عبد الرقيب وكيل وزارة الثقافة فى الحكومية الشرعية اليمنية التى شكلها الرئيس عبد ربه منصور هادى التى رحب بها رئيس الشبكة مؤكدا فخر الشبكة لحضورها للمرة الثالثة اجتماعات الشبكة.

وقد القت د. فائزة عبد الرقيب كلمة اليمن فأشارت إلى اهتمامها بحضور فعاليات الشبكة التى تقوم بدور جاد وهادف من خلال رؤية واستراتيجية واضحة والتى استطاعت أن يكون لديها قيادات فى 18 دولة عربية وأضافت أن الأمر الهام أن نحمى أبناءنا من التطرف وذلك بأن تقوم الأسرة والمدرسة والإعلام بدورهم فى هذا الصدد وأشادت بدور مصر الكبير مع اليمن وخاصة أن هناك شهداء من مصر استشهدوا فى اليمن.

كما أن مصر غرست فينا حب الجمال والافلام المصرية زرعت فينا القيم ولذلك نشعر دوما بالوفاء لمصر الغالية التى تحتوى 2 مليون يمنى وانا عندما أحضر لمصر أجد دعما معنويا ومتنفسا ثقافيا وسوف ندشن فى مصر يوم 30 نوفمبر فعاليات عن ذكرى يوم الجلاء عن جنوب اليمن.

وعقب ذلك رحب رئيس الشبكة بالإعلامية الليبية القديرة جهاد النفاتى مؤكدا أنها ستنضم قريبا قيادية فى الشبكة وقامت الإعلامية القديرة جهاد النفاتى بإلقاء كلمة ليبيا حيث وجهت التحية إلى مصر التى تدعم الدولة الليبية وتؤازر حرب تحرير الوطن الليبى من الإرهاب. وأكدت أنه يشرفها الانضمام إلى الشبكة قريبا خاصة أن الشبكة لها وجود قوى فى ليبيا وأكدت أهمية دور الإعلام فى تقديم التوعية.

وعقب ذلك ألقت الإعلامية شيرين عواد القيادية فى شبكة اعلام المرأه العربيه كلمة مصر حيث أشارت إلى اهتمام الشبكة بالمرأة على مستوى العالم العربي وأكدت اهتمام الشبكة بقضايا الأسرة وهى قضايا متشابهة فى عالمنا العربي وأكدت أهمية تربية الأبناء التربية الصحيحة من أجل بناء الأوطان.

كما تحدثت الشاعرة السكندرية نورا بقوش التى أشارت إلى التأثير السلبى لبعض الأعمال الفنية خاصة فى السينما والفضائيات ومن جانبها قالت الإعلامية الليبية جهاد النفاتى تعقيبا على ذلك أن المشكلة الأكبر فى الموبايل حيث مواقع التواصل الاجتماعي وما تحمله من سلبيات.

كما قام اللواء محسن حلمى بالتعقيب قائلا :قديما كانت نهايات الافلام بانتصار الخير الآن نجد افلام العنف والبلطجة.

وتحدثت عقب ذلك د. نجيبة حداد وكيل وزارة الثقافة اليمنية سابقا والمستشارة الخاصة لرئيس الشبكة التى أشارت إلى افتقاد القيم والترابط والتضحيات كما أن رواتب المدرسين البسيطة هى أمر يجب معالجته بالفعل لأن المدرس يربى أجيال وأضافت أن هناك مشاكل أخرى فى المدارس مثل أن يجلس تلميذان على كرسى واحد وهناك أيضا مشاكل تربوية.

وأكدت د. نجيبة حداد انه لابد من دور لمجلس الآباء في المدرسة بل إنه لابد من الاهتمام حتى بالبواب الذى يحمى الاطفال فى المدرسة ولابد أن تهتم دولنا العربية بأن يحصل المدرس على حقوقه حتى يستطيع العطاء.

وتحدثت الأستاذة هلا نعيم مدير إدارة الخطة بالتعليم الصناعى التى أشارت إلى ان زيارتها لليابان للاطلاع على تجربتها أظهرت أن هناك توفير مرتب كاف للمعلم كما تقوم اليابان بتوفير كل الإمكانيات للطالب فى المدرسة لذلك فإن المعلم يظل مع التلاميذ لمدة ساعتين بعد انتهاء اليوم الدراسى وأضافت أن الكتاب المدرسى ما زال موجودا فى اليابان جنبا إلى جنب مع الكتاب الالكترونى لكن كتاب له شكل مميز وبالطبع لا يوجد دروس خصوصية.

وتحدث معقبا على المناقشات الأستاذ محمد عبد السلام من إدارة تطوير التعليم الفنى الذى رد على بعض ما قيل فى الاجتماع حيث أشار أن مرتب المدرس يبدأ من 1500 جنية وحتى 4 آلاف جنيه والرقم الأخير لمن اقتربوا من الخروج على المعاش وأضاف أنه يوجد نسبة كبيرة من المعلمين تناشد التلاميذ الحضور إلى المدرسة لكن أغلبهم يذهبوا للدروس الخصوصية خاصة أنه هؤلاء الطلاب يفرحوا بالخروج مع زملائهم وأضاف أن هناك جهود وتطور كبير فى التعليم الفنى حيث تم تطوير المناهج وتوفير تدريب للطلاب وهناك 3 أنواع لتدريب الطلاب الأول تدريب فى مصنع والثانى أن يكون المصنع داخل المدرسة والنوع الثالث تبادل بين المصنع والمدرسة .

وأضاف أن المدرسة تجد أغلب المدرسين بها ملتزمين وجادين لكن تجد 5 مدرسين مثلا يقوموا بعمل غسيل مخ للطلبة من أجل الدروس الخصوصية ورغم المذكرات الخارجية والدروس وهى سبوبة فقط فإن الامتحانات تأتى من الكتاب المدرسى وأكد أهمية وجود تكامل بين الأسرة والمدرسة.

وتعقيبا على ذلك قالت د. فائزة عبد الرقيب أن مشاكل الأسرة متشابهة فى عالمنا العربي وبالنسبة للتعليم نجد المدرس اليابانى يتقاضى راتب كبير لكن فى بلادنا وضع المدرس المادى ضعيف وأكدت أن دور الإعلام التوعوى هام وطالبت بأن تقوم الشبكة بعمل مبادرات جديدة مثل معالجة ظاهرة هروب الآباء والأبناء إلى الكافيه والغياب عن التواجد فى المنزل.

وتحدثت الكاتبة الصحفية منال الاخرس التى طالبت أن نركز على القدوة الحسنة للأبناء وثقافة احترام القانون وطالبت بإعادة النظر فى قانون الطفل وأضافت أننا بحاجة إلى روح القانون خاصة بعد وفاة شابين بسبب تصرفات كسمارية القطارات وعدم تطبيقهم روح القانون.

وتحدثت عقب ذلك د. سهير قاصد سيدة أعمال فأشارت إلى سلبيات التعليم الصناعى ومنها قفز الطلاب من سور المدرسة وعدم وجود انضباط داخل المدرسة وأكدت أهمية أن يكون للأسرة دور فى احتواء الأبناءز

وتحدث الأستاذ حلمى السيد مدير مدرسة الأورمان سابقا وخبير تعليمى الذى تحدث عن سفره لاستكلندا لمدة 4 شهور ضمن وفد من الوزارة فى التسعينات وعودتهم ومشاركتهم فى اللجنة العليا لتطوير التعليم حيث تم حذف 15 فى المائة من المناهج التعليمية.

وألقت د. مريم البتول الكندري عضو المجلس الاستشاري بالشبكة والأستاذ فى الجامعة الأمريكية كلمة السودان حيث أشارت أن دور الأسرة مهم جدا فى التوجية وخاصة دور الأم وقديما كان هناك نظام اجتماعى داخل الأسرة وكان هناك احترام داخل الأسرة كما أن الطفل فى العصر الحالى لا يلعب مع أهمية اللعب واضافت ان الاعلام مقصر فى القيام بدوره كما ان القراءة مهمة جدا حيث أنها شخصيا عندما كانت طالبة فى ثانية اعدادى قرأت للكثيرين مثل طه حسين ونجيب محفوظ ويوسف إدريس وعائشة عبد الرحمن وقدمت التهنئة للطفلة السودانية هديل أنور 13 عاما التى فازت فى تحدى القراءة العربية ونتيجة لهذا الفوز تم فتح 10مكتبات عامة جديدة فى السودان وأضافت أنها أكملت تعليمها فى أوروبا وكانت الأسر فى أوروبا تعلمهم كيفية الأكل ومواعيد النوم التى تكون الساعة 9 مساء وكان يتم إصدار خطابات من المدارس الى تلك الأسر التى ترعانا انه مراعاةعدم طبخ لحم خنزير للطلبة المسلمين وأنه من 9 مساء لابد من الهدوء والراحة وان يتناولوا العشاء مبكرا واستنكرت ظاهرة الإمتحانات المسربة فى بلداننا العربية مؤكدة انها اغتيال للعلم واغتيال للذكاء لذلك تعانى مجتمعاتنا من خلل علمى وفقدان الابداع وطالبت بعودة تجمع الأسرة حول وجبة العشاء لمناقشة الأمور الاجتماعية وان ينام الاطفال مبكرا ..

وفى نهاية الاجتماع تم تلقى التوصيات وتم الاتفاق على أن يقوم المستشار الإعلامى د. معتز صلاح الدين بصياغة التوصيات التى تم التوافق عليها ونشرها عبر وسائل الإعلام خلال 48 ساعة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *