الرئيسية / فن / الناقد طارق الشناوى: فيلم الكنز طوق نجاة لـ محمد سعد ومحمد رمضان

الناقد طارق الشناوى: فيلم الكنز طوق نجاة لـ محمد سعد ومحمد رمضان

قال الناقد السينمائى طارق الشناوى ، إنه من الواضح أن الصراع فى موسم عيد الأضحى،  سيكون بين فيلمى “الكنز”  لمحمد سعد ومحمد رمضان وهند صبرى وروبى، و”الخلية” لأحمد عز والمخرج طارق العريان، لافتا إلى أن “الكنز” يمثل فرصة فى النجاح أقوى بكثير من “الخلية”، من حيث الأرقام بسبب مشاركة نجوم كبار في العمل  وقبل النجوم وجود مخرج كبير مثل المخرج شريف عرفة، فهو مخرج يدرس ويعلم جيداً التوليفة التى يقدمها ودائماً بيكون لها حس جماهيرى.

وعن الأفلام الأخرى المنافسة مثل “شنطة حمزة” لحمادة هلال و”خير وبركة” لعلى ربيع ومحمد عبد الرحمن، أكد الشناوى أنها ستكون خارج المنافسة نظرياً، مشيراً إلى أنه لا يضمن شيئا، ولا يعلم رغبة الجمهور، ، ولكن عملياً أكد الشناوى أنه من المحتمل أن يكون هناك كلام آخر  عند العرض.

وتحدث الشناوى عن عودة محمد سعد ومحمد رمضان بعد هزيمتهما في إيرادات أفلامهم الأخيرة، حيث قال إن هناك فرصة ذهبية لتأكيد الانتصار ، أو تأكيد الهزيمة مرة أخرى، مشيرا إلى أن محمد سعد وضعه حرج أكثر من زمان وخارج التنافس تماماً، أما محمد رمضان متعاقد على 5 و6 أفلام مؤكداً أن فيلم “الكنز” سيكون طوق نجاة له.

وقال الشناوى إن محمد رمضان أزمته فى آخر فيلمين له كانت فى السيناريو نفسه وليس محمد رمضان نفسه فـ”آخر ديك فى مصر” يتحمل جزءا كبيرا من الهزيمة، أما “جواب اعتقال”،  فهزيمة رقمية أكثر من النجم فهما فيلمان طاردان للجمهور وليسا  جاذبين بدليل أن رمضان يتم الرهان عليه حتى الآن كنجم شباك والفيلمان هما السبب وليس هنلك تناقص فى نجومية رمضان.

أما عن المخرجين شريف عرفة وطارق العريان تحدث الشناوى أنهما كبار ولا جدال عليهما وجميع أعمالهم الفنية تؤكد على جذب الجمهور ، فالمعركة قوية والصراع في عيد الأضحى ليست على الإفلام بينما على المخرجين لأنهما نجوم الإخراج في السينما، وتابع الشناوى أن المخرج شريف عرفة ليست من المخرجين الذي يعمل  تجميعة عدد من النجوم الكبار فقط بينما يكون عنده هدف قوى مثل فيلمه المعروف “الجزيرة”، مؤكداً أنه ينتظر عرض الأفلام لكى يقيم عملياً وليس نظرياً، مشيراً إلى أن تاريخ المخرج شريف عرفة معروف ودائما له رؤية واضحة في جميع أعماله السينمائية.

وقالت الناقدة السينمائية ماجدة خير الله أن الصراع فى موسم عيد الأضحى سيكون بين فيلمى”الخلية” و”الكنز” للمخرجان طارق العريان وشريف عرفة، أما عن بقية الأفلام التى تتواجد على ساحة عيد الأضحى ليست بقوة هاتين الفيلمين، ووصفت الأفلام التى تعرض فى العيد بأفلام متوسطة ليس بها نجوم كبار أو مخرجين كبار، مشيرة إلى أن الجاذبية ستكون على “الكنز” أكثر من “الخلية” لوجود مخرج كبير مثل شريف عرفة وعدد كبير من النجوم مثل محمد سعد ومحمد رمضان وهند صبرى وروبى.

وأشارت ماجدة خير الله أن توليفة المخرج شريف عرفة بدعم عدد من النجوم جيدة جداً وتثير فضول الجماهير، بخلاف وجود عدد من الأزمنة ضمن أحداث الفيلم وأجوء مختلفة، لافتة إلى أنها تتوقع نجاح جودة المنتج لأن الممثلين سنراهم في أدوار لم يراهم الجمهور من قبل، وعن عودة محمد سعد فى “الكنز” تمنت ماجدة خير الله أن يستوعب أنه أهدر كثير من الوقت فى تقديم نوع من الكوميديا عفى عليه زمن وتسبب في سقوطة، مؤكدة أن محمد سعد على علم بهذا قبل رأى الجمهور أو النقاد مهما كان يكابر، وفيلم “الكنز” يعتبر فرصة ذهبية له لن تأتى للشخص إلا مرة واحدة، لكى يؤكد أنه مازال متواجد على الساحة الفنية، وتابعت ماجدة خير الله أن محمد سعد إذا قدم أدوار مثل الأدوار الذى يقدمها بيومى فؤاد أفضل بكثير من أن يكون على الأفيش وحده، ويتعرض للفشل أكثر من مرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *