الرئيسية / عاجل / الملك سلمان وعبد المهدي يؤكدان تعزيز التعاون “في ما يخدم أمن” السعودية والعراق

الملك سلمان وعبد المهدي يؤكدان تعزيز التعاون “في ما يخدم أمن” السعودية والعراق

أكد العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ورئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، عزمهما تعزيز التعاون بين بلديهما والتنسيق في كل ما يخدم أمنهما.

وأفادت وكالة “واس” السعودية الرسمية بأن الملك سلمان استقبل، اليوم الأربعاء، عبد المهدي في جدة، حيث أشار العاهل السعودي إلى “ما يجمع البلدين والشعبين الشقيقين من أواصر متينة وروابط راسخة”.

وذكرت “واس” أن المباحثات شهدت “استعراض مستجدات الأحداث في المنطقة، بما في ذلك الاعتداء التخريبي الذي تعرضت له منشآت نفطية في بقيق وخريص” يوم 14 سبتمبر.

وأكد رئيس الوزراء العراقي، حسب الوكالة، “تضامن” العراق مع السعودية وحرصه “على أمن المملكة واستقرارها”.

من جانبه، جدد العاهل السعودي إدانة واستنكار المملكة “للتفجير الآثم في محافظة كربلاء”، الذي نفذ يوم 20 سبتمبر وأودى بحياة 12 شخصا، وقدم تعازيه ومواساته لرئيس وزراء العراق وشعب البلاد.

وذكرت “واس” أن المباحثات شملت “التأكيد على تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات، ومواصلة التشاور والتنسيق في كل ما يخدم أمنهما ومصالحهما المشتركة”.

وتعرضت السعودية، يوم 14 سبتمبر، لهجوم واسع استهدف منشأتين نفطيتين لشركة “أرامكو” العملاقة شرق البلاد، وهما مصفاة بقيق لتكرير النفط وحقل هجرة خريص، تبنته قوات جماعة “أنصار الله” الحوثية اليمنية التي قالت إن العملية نفذت بـ 10 طائرات مسيرة.

وأعلن وزير الطاقة السعودي، عبد العزيز بن سلمان، أن الهجوم أسفر عن وقف السعودية إنتاج 5.7 مليون برميل نفط يوميا، ما يتجاوز نسبة 50% من معدل إنتاج البلاد، واتهمت المملكة والولايات المتحدة، اللتان انضمت إليهما الثلاثاء بريطانيا وفرنسا وألمانيا، إيران بالوقوف وراء العملية، الأمر الذي تنفيه طهران قطعا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *