الرئيسية / منوعات / الملكة التي “ماتت في 2015” تصاب بسكتة دماغية

الملكة التي “ماتت في 2015” تصاب بسكتة دماغية

ذكرت وسائل الإعلام البلجيكية الرسمية، الأربعاء، أن الملكة الأم، باولا، أصيبت بسكتة دماغية خلال رحلة في مدينة فينيسيا الإيطالية. وأوضحت قناة “آر تي بي إف”، إن والدة ملك البلاد، فيليب، أصيبت ومن المقرر أن تنقل بسرعة إلى بلجيكا في وقت لاحق ، مضيفة أنه لم تتوفر تفاصيل دقيقة عن حالتها الصحية.

ولم يصدر القصر الملكي في بروكسل بيانا بشأن حالة الملكة، التي تتحدر من أصول إيطالية وتبلغ (81 عاما).

وولدت باولا روفو دي كالابريا في إيطاليا عام 1937، وأصبحت رمزا للجمال والأناقة لسنوات طويلة، إذ احتلت أغلقة المجلات وكانت مؤشرا على اتجاهات الموضة العالمية.

لكن مشاركتها في الحياة العامة تراجعت كثيرا منذ عام 2013، بعد وفاة زوجها الملك ألبرت الثاني، الذي تنازل عن العرش لابنهما فيليب في 2013.

ووقع القصر الملكي في بلجيكا في خطأ فادح بحق الملكة، باولا، عام 2015، عندما أرسل عن طريق الخطأ بطاقات رسمية تتضمن إعلان وفاتها، واعتذر لاحقا عن الأمر لأفراد الشعب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *