الرئيسية / الجاليات / المستشار النمساوي يتهم مهاجرين بجلب معاداة السامية لأوروبا

المستشار النمساوي يتهم مهاجرين بجلب معاداة السامية لأوروبا

أعلن المستشار النمساوي سيباستيان كورتز اليوم الخميس، أن بعض مجموعات من المهاجرين جلبت معاداة سامية جديدة بشكل جزئي إلى أوروبا.

وقال كورتز في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة فيينا:” لدينا، بين مجموعات المهاجرين الذين أتوا من أفغانستان مثلا أو الشيشان، مشاكل اندماج أكبر” من المشاكل مع مهاجرين آخرين جاؤوا من دول عديدة في أوروبا.

وأشار المستشار النمساوي إلى مشاكل مختلفة تتم مواجهتها في الوقت الراهن مع مجموعات معينة، موضحا أنه استند في معلوماته على معطيات خلصت لها إحصائيات ودراسات حول اندماج مجموعات أجنبية مختلفة في النمسا، في الوقت ذاته أكد كورتز على “وجوب عدم التعميم”.

ووفقا لرؤية كورتز، فإن مشاكل الاندماج مرتبطة إلى حد كبير بصعوبة تعلم اللغة الألمانية من قبل أشخاص من أوساط ثقافية بعيدة، وبأن مستوى تعليمهم غالبا متدن أكثر، وبأنهم ينقلون إلى النمسا تقاليدهم وديانتهم، الأمر الذي يشكل جزئيا، معاداة سامية جديدة، تجب محاربتها، على حد تعبيره.

ويرى كورتز أن مجموعات المهاجرين التي تواجه مشاكل أقل في الاندماج هي تلك التي تأتي من يوغوسلافيا السابقة وألمانيا وأوروبا الشرقية، معتبرا أن بعض المجموعات من دول إسلامية تعد” تحديا كبيرا” أمام السلطات النمساوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *