الرئيسية / رياضة / المدرب البرتغالي يتحدى مواطنيه: رونالدو يستحق الطرد

المدرب البرتغالي يتحدى مواطنيه: رونالدو يستحق الطرد

اعتبر مدرب منتخب إيران، البرتغالي كارلوس كيروش، أنه كان يتعين على حكم مباراة فريقه ضد البرتغال، في منافسات المجموعة الثانية من مونديال روسيا، طرد مواطنه كريستيانو رونالدو.
واكتفى الحكم بعد مراجعة تقنية الفيديو برفع البطاقة الصفراء بوجه رونالدو، الذي استعمل مرفقه لوقف مدافع إيران مرتضى بوراليغانجي.

وقال كيروش الذي قاد منتخب بلاده في نهائيات جنوب أفريقيا عام 2010 بعد المباراة: “لا أريد التحدث عن هذا الأمر بإسهاب، الأمر يتعلق بلاعب من بلدي. أدرك تماما بأنهم سيعلنون الحرب ضدي”.

وأضاف: “لا مشكلة لدي، فأنا تعودت أن أكون شخصا في مواجهة دولة، ودولة في مواجهة شخص منذ بطولة جنوب أفريقيا. لا مشكلة لدي على الاطلاق مع هذا الأمر”، وفق ما نقلت “فرانس برس”.

وأوضح: “لكن الواقع هو أنه إذا أوقفت المباراة من أجل الاستعانة بتقنية الفيديو لمراجعة حادثة تتعلق بتوجيه ضربة بمرفق، فإن تلك الضربة بحسب القوانين تستدعي رفع البطاقة الحمراء. القوانين لا تقول أن هناك وضعا خاصا لرونالدو أو ميسي”.

وتابع: “إنها بطاقة حمراء، الأمر يتعلق بالحكم بل بالسلوك، الشجاعة والشخصية، ويجب أن تكون القرارات واضحة للجميع، وبالتالي، وبرأيي الشخصي فإن السيد انفانتينو والفيفا والجميع يوافقون بأن تقنية الفيديو لا تسير كما يجب. هذه هي الحقيقة، ثمة الكثير من الاحتجاجات”.

وكان رونالدو قد أهدر ركلة جزاء منتصف الشوط الثاني عندما كان فريقه متقدما بهدف سجله ريكاردو كواريسما، قبل أن تدرك إيران التعادل من ركلة جزاء أيضا أواخر المباراة.

واحتلت البرتغال المركز الثاني في المجموعة الثانية لتلاقي الأوروغواي في ثمن النهائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *