الرئيسية / الجاليات / المجلس الأعلي للجالية المصرية بهولندا يدين حادث الجيزة الإرهابي

المجلس الأعلي للجالية المصرية بهولندا يدين حادث الجيزة الإرهابي

أمستردام- أدان المجلس الأعلي للجالية المصرية بهولندا  برئاسة المهندس اشرف غالي  التفجير الإرهابي الآثم، الذي وقع أمس الجمعة في الجيزة بجمهورية مصر العربية، والذي استهدف حافلة سياحية، مما أدى إلى وفاة ٤ وإصابة 12 آخرين من ركاب الحافلة.

في بيان رسمي صدر مساء أمس عن المجلس أكد ثقته في القيادة السياسية المصرية، وأن مصر تدفع ثمن تطهير سيناء من معاقل الإرهاب عن العالم كله،

 كما أعلن  تضامنه التام مع الدولة رئيسا وشعبا، ومع القوات المسلحة والشرطة المصرية في حربها ضد قوي التطرف والإرهاب الغاشم.
وأكد المهندس اشرف غالي رئيس المجلس  أن هدف الجماعات الإرهابية المتطرفة هو زعزعة الأمن والاستقرار في مصر، ولكن ما حدث سيزيد من عزيمة الوطن، رئيسا وشعبا وحكومة،  للوقوف خلف اجهزتنا الأمنية لمساندتها في حربها الشرسة.

وقال غالي مهما حدث مصر لن تتراجع  عن هدفها وهو القضاء على معاقل الإرهاب وكشف من يقف خلفه من منظمات ودول، كما أن ثقة الشعب في أجهزته  الأمنية لن يضعف،  ودعمه لبلده  لن يتوقف بل سيزيد حتى نقضي على قوى الشر.
كما واوضح غالى جميعا ندرك مخاطر الإرهاب الذي أصبح ظاهرة دولية مرعبة حيث أنه  يهدد الأمن العالمي.  وأضاف غالي لذلك لابد  من تكاتف الدول العربية والغربية للعمل بشكل موحد للقضاء على الإرهاب، وأكد و يجب أن يتم ذلك في أسرع وقت.
ومن جانبه يري نائب رئيس المجلس على شاور  أن مصر تخوض معركة شرسة ضد دول وليس أشخاص إرهابية، وأوضح شاور لأن الإرهاب ممول من جهات ودول  تدعمه  بالملايين من الدولارات من داخل المنطقة العربية ومن خارجها، ولذلك يمتلك من  الأسلحة ما يجعله يخوض حروب ويتصدي لدول وبقوة.

 ومع ذلك مصر تتصدي له بكل قوة، وتحقق انتصارات معلنة للعالم، ولن يوقفها هذا الحادث عن الإستمرار فى حربها ضد قوي التطرف والإرهاب الغاشم .

وأضاف شاور ولاشك مسيرة  البناء و  الازدهار والاستقرار والتنمية في مختلف المجالات مستمر ولن يتوقف مهما حدث.
وأعلن شاور نحن على ثقة من أن أجهزة الدولة الأمنية  تعمل بثقة من أجل تطهير البلاد من معاقل الإرهاب.
وأكد نائب رئيس المجلس، على أن المجلس الأعلي للجالية المصرية بهولندا يثمن الجهود التى تبذلها القوات المسلحة وقوات الشرطة المصرية للحفاظ علي أمن واستقرار البلاد.
وفى النهاية حذر المجلس في بيانه، من استغلال بعض وسائل الإعلام (الصفراء) في الخارج الممولة من دول تدعم الإرهاب ، بأن تنقل صورة مشوهة عن ما حدث، بهدف التخويف وضرب السياحة المصرية وأكد ان ما حدث يصنف عالميا على أنه  تفجير إرهابي جبان، مثلما يحدث فى معظم دول العالم ويجب ان يصنف على ذلك  ومعظم الحكومات العربية والغربية أدانت الحادث، كما اكد المجلس على أنه قد حان الوقت  لأن تتصدي دول العالم بكل قوة،  لمن يقف خلف الإرهاب من دول ومنظمات ويدعمه.

ويذكر أنه قد شهدت منطقة المريوطية، أمس الجمعة حادث انفجار عبوة ناسفة بجوار أتوبيس سياحى يقل 14 سائحا فيتناميا الجنسية، بالإضافة إلى قائد الأتوبيس والمرشد السياحى، وأسفر  عن الحادث إصابة  11 سائحا بالإضافة إلى سائق الأتوبيس ووفاة ثلاثة سائحين والمرشد السياحى مصر الجنسية، وتتولى النيابة العامة التحقيقات وتتولى إصدار البيانات اللازمة فى هذا الشأن فى حينه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *