الرئيسية / عاجل / الرئاسة الفلسطينية: إسرائيل تتخلى عن اتفاقات دولية حول الخليل وهو أمر مرفوض

الرئاسة الفلسطينية: إسرائيل تتخلى عن اتفاقات دولية حول الخليل وهو أمر مرفوض

أكدت الرئاسة الفلسطينية أن رفض الحكومة الإسرائيلية تمديد مهمة قوة التواجد الدولي المؤقت في مدينة الخليل يعني تخليها عن تطبيق اتفاقيات وقعت برعاية دولية.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، في بيان صدر عنه : “إن عدم تجديد الحكومة الإسرائيلية لقوات التواجد الدولي المؤقت في الخليل يعني تخليها عن تطبيق اتفاقيات وقعت برعاية دولية، وتخليها عن الوفاء بالتزاماتها بموجب هذه الاتفاقيات، وهو أمر مرفوض، ولن نقبل به إطلاقا”.

وتابع أبو ردينة: “نطالب الدول الراعية لتوقيع هذه الاتفاقية، بموقف واضح تجاه هذا الموقف الإسرائيلي الخطير، والعمل الفوري للضغط على الحكومة الإسرائيلية لمواصلة العمل على تطبيقها وفق ما تم الاتفاق عليه، وعدم التصرف مع إسرائيل كدولة فوق القانون”.

وأكد المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية أن “إسرائيل بتجاهلها لكل الاتفاقيات الموقعة، ورفضها الالتزام بتنفيذ تعهداتها، تصر على خلق أجواء التصعيد والتوتر والفوضى في المنطقة والتي لا يمكن التنبؤ بنتائجها”.

وختم أبو ردينة تصريحه بالقول: “هذا دليل للمجتمع الدولي، بأن إسرائيل لا تحترم قرارات الشرعية الدولية، والاتفاقات الموقعة معها برعاية دولية، وهو استمرار لسياسة التصعيد الإسرائيلية ضد شعبنا وأرضنا”.

وفي وقت سابق من الاثنين أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، رفضه تمديد فترة بقاء المراقبين الدوليين في مدينة الخليل بالضفة الغربية، متعهدا بعدم السماح لقوة “تعمل ضد” إسرائيل بالتواجد في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *