الرئيسية / عربي / البنتاغون: واشنطن تعوّل على موسكو وأنقرة في تفادي الصدام في إدلب

البنتاغون: واشنطن تعوّل على موسكو وأنقرة في تفادي الصدام في إدلب

أعربت الولايات المتحدة عن أملها في أن تجد روسيا وتركيا طريقة لتفادي الصدام في محافظة إدلب السورية.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جوناثان هوفمان في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء: “نحن نشهد كيف تقترب روسيا وتركيا من نزاع أكبر حجما في المنطقة. نأمل في أن يجد البلدان سبيلا لتفادي ذلك”.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، استعداد تركيا لاستخدام كل قوتها إذا ما قررت إطلاق عملية عسكرية في إدلب.

من جهته حذر المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون من تصعيد وشيك في إدلب، داعيا روسيا وتركيا إلى الإسهام في خفض التصعيد، وذلك بعد تصريحات تركية وأخرى روسية بشأن عملية عسكرية تركية وشيكة هناك حذرت منها موسكو.

وقال المسؤول الأممي في مجلس الأمن ” أفكر بالمدنيين العالقين بمناطق القتال في سوريا، والذين يشعرون بأن لا أحد يهتم بمعاناتهم.. الهجوم شمال غربي سوريا يقترب بشدة الآن من المناطق الشديدة الكثافة السكانية في إدلب وباب الهوى”.

وطالب بيدرسون الأطراف المختلفة في سوريا باحترام حقوق الإنسان والقوانين الدولية حتى لو كانت تستهدف المجموعات الإرهابية، وقال إنه ينقل ذلك القلق إلى المسؤولين الروس والأتراك والإيرانيين.

من جهته حذر المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون من تصعيد وشيك في إدلب، داعيا روسيا وتركيا إلى الإسهام في خفض التصعيد، وذلك بعد تصريحات تركية وأخرى روسية بشأن عملية عسكرية تركية وشيكة هناك حذرت منها موسكو.

وقال المسؤول الأممي في مجلس الأمن ” أفكر بالمدنيين العالقين بمناطق القتال في سوريا، والذين يشعرون بأن لا أحد يهتم بمعاناتهم.. الهجوم شمال غربي سوريا يقترب بشدة الآن من المناطق الشديدة الكثافة السكانية في إدلب وباب الهوى”.

وطالب بيدرسون الأطراف المختلفة في سوريا باحترام حقوق الإنسان والقوانين الدولية حتى لو كانت تستهدف المجموعات الإرهابية، وقال إنه ينقل ذلك القلق إلى المسؤولين الروس والأتراك والإيرانيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *