الرئيسية / منوعات / البطل العالمي محمد رشوان يؤيد مبادرة “لا للطلاق” ويؤكد أهمية معالجة أسبابه

البطل العالمي محمد رشوان يؤيد مبادرة “لا للطلاق” ويؤكد أهمية معالجة أسبابه

أجرى المستشار الإعلامي د.معتز صلاح الدين رئيس شبكة إعلام المرأة العربية إتصالاً تليفونيا منذ قليل مع البطل المصري الأوليمبي العالمى كابتن محمد علي رشوان الفائز بالميدالية الفضية في الجودو بدورة لوس أنجلوس الأوليمبية عام 1984 والذى سبق ان كرمته منظمة اليونسكو بميدالية الروح الرياضية وقد دار حوار تليفونى عبر فيه رئيس الشبكة عن تقديره واحترامه للبطل العالمى الأوليمبي كابتن محمد علي رشوان.

وخلال المكالمة التليفونية قدم رئيس الشبكة شرحاً لمبادرة “لا للطلاق” التي اطلقتها الإعلامية دولت عماد رئيس لجنة التواصل المجتمعي في الشبكة والتي تستهدف الحد من معدلات الطلاق في العالم العربي وقدم له رئيس الشبكة بعض الأرقام الرسمية في الدول العربية الأعلى في معدلات الطلاق ومنها الأردن والكويت ومصر ..

ومن جانبه عبر البطل العالمي الأوليمبي محمد على رشوان عن تأييده لمبادرة “لا للطلاق” مؤكدا أنه لابد ان تقوم الأسرة بتربية الأبناء على قيم ومبادئ وأن يزرعوا هذه القيم والمبادئ في نفوسهم وأضاف أنه حتى لو حدثت بعض “الخناقات” بين الأب والأم فإن مثل هذه الأمور يمكن معالجتها ولا يجب أن تسبب الطلاق .

وأضاف البطل الأوليمبي كابتن محمد علي رشوان خلال المكالمة التليفونية لرئيس الشبكة معه أن بعض ابناء الجيل الجديد يهربوا من المشكلة بالطلاق ولذلك لابد من توعية من الأسرة للولد والبنت وأن يزرعوا في داخلهم أن الزواج شيئ مقدس وشيئ لابد منه ولابد أن يتحملوا المسؤلية كاملة وأن يتخطوا المشاكل .

واضاف كابتن محمد على رشوان أنه ليس حلا انه مع أي مشكلة يحدث طلاق خاصة عندما يكون هناك أبناء وفي هذه الحالة تكون المشكلة أكبر وأعمق لأنه في هذه الحالة يكون الأب في جهة والأم في جهة وخاصة الأسر في المناطق العشوائية وفي هذه الحالة تكون المشاكل أصعب لأنه ماذنب الطفل أو الطفلة وخاصة الأسر التي تعيش في المناطق العشوائية وفي تلك الحالة تكون المشكلة أعمق لأنه ببساطة ماذنب الطفل أو الطفلة أن الأبويين ينفصلان “ويرموهم” ومن هنا تنشأ مشكلة أطفال الشوارع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *