الرئيسية / رياضة / استفتاء كتالونيا يتسبب فى أزمة جماهيرية لبرشلونة

استفتاء كتالونيا يتسبب فى أزمة جماهيرية لبرشلونة

انخفضت أعداد الجماهير فى ملعب كامب نو بشكل ملحوظ خلال الأسابيع الأخيرة، وأصبح من الواضح أن برشلونة بدأ فى المعاناة من الآثار السلبية لقضية استقلال كاتالونيا.

ذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية، أن عدد الجماهير انخفض بشدة فى مدرجات ملعب كامب نو منذ بداية أكتور الماضى، كما كان هناك انخفاض كبير فى حضور المباريات الأخيرة لبرشلونة على ملعبه، وعلى الأخص فى زيارتى سبورتينج لشبونة وديبورتيفو لا كورونيا إذ كان عدد الحضور بهما هو الأقل منذ بداية الموسم الجارى، وهو مصدر قلق كبير لإدارة النادى الكتالونى.

ويتزامن تراجع عدد الجماهير بملعب كامب نو مع استفتاء استقلال كاتالونيا فى الأول من أكتوبر الماضى، وهو اليوم الذى استضاف فيه برشلونة لاس بالماس فى مباراة لُعبت دون جمهور كاستجابة مباشرة للمشاهد القبيحة التى وقعت خلال الاقتراع فى جميع أنحاء المنطقة صباح يوم المباراة.

ومنذ ذلك الحين كان هناك انخفاض تدريجى فى حضور مباريات برشلونة الرئيسية والاشتباكات المذكورة أعلاه مع سبورتينج و ديبورتيفو شهدت حضور 48,336 و 53,607 فقط على التوالى.

ويرجع هذا التراجع فى أعداد الجماهير لعدم الاستقرار فى المنطقة مما آثار ذعر الناس وكانت السياحة قد انخفضت بالفعل بشكل مذهل  فى برشلونة منذ ذلك التاريخ.

وبالتزامن مع تراجع أعداد الجماهير فى كامب نو انخفض حجم مبيعات منتجات العلامات التجارية للنادى  بشكل كبير، وتشير التقارير لبدء قرع أجراس الإنذار التى تلمح إلى أن دخل الفريق الكتالونى قد ينخفض بنسبة ​​حوالى 20 % على الأقل خلال الأيام المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *