الرئيسية / الجاليات / إنجازات وزارة الهجرة خلال الفترة من 2015 إلى سبتمبر 2019

إنجازات وزارة الهجرة خلال الفترة من 2015 إلى سبتمبر 2019

4 أعوام مضت منذ إطلاق السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي لوزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج في الـ 19 من سبتمبر لعام 2015م، لتعمل على ربط المصريين بالخارج بالوطن الأم، وتعزيز مشاعر الوطنية والانتماء لديهم، حتى أصبحت الظهير الحكومي لوزارات الدولة.

وتعدّ الوزارة الجهة المختصة بإدارة ورعاية شئون المصريين المقيمين خارج الحدود الجغرافية للدولة المصرية، في إطار من التنسيق والتعاون مع الوزارات والهيئات والجهات الحكومية الأخرى، كما عملت منذ انطلاقها على تسهيل التواصل مع المصريين بالخارج بالسبل المتاحة كافة.

وقد جاء إنشاء وزارة الدولة للهجرة، تلبية لنداءات المصريين بالخارج بهدف تكوين رأي عام وطني، يساند القضايا الوطنية والقومية والاستفادة من خبرات المصريين بالخارج في شتى مجالات التنمية، ولتدعيم الروابط السياسية والاجتماعية والاقتصادية بينهم وبين الوطن الأم وبين بعضهم البعض، لوضع سياسة شاملة لهجرة المصريين للخارج في ضوء أهداف التنمية المستدامة وصالح البلاد، ولوضع سبل مواجهة الهجرة غير الشرعية وتشجيع سبل الهجرة الآمنة عبر العديد من من الفعاليات.

أربعة أعوام حافلة بالإنجازات في العديد من الجوانب والمحاور التي يقوم عليها عمل الوزارة، تمثل أبرزها في عدد من المحاور.. إليكم أبرزها:

انطلاق الوزارة:

تعد وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، الجهة المختصة بإدارة ورعاية شئون المصريين المقيمين خارج الحدود الجغرافية للدولة المصرية في إطار من التنسيق والتعاون مع الوزارات والهيئات والجهات، وتعتبر الجهة الرئيسية للتواصل مع المصريين بالخارج.

وجاء إنشاء الوزارة تلبية لنداءات المصريين بالخارج بهدف تكوين رأي عام وطني يساند القضايا الوطنية والاستفادة من خبرات المصريين بالخارج في شتى مجالات التنمية ولتدعيم الروابط القومية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية بينهم وبين الوطن الأم وبينهم وبين بعضهم البعض، في ضوء أهداف التنمية المستدامة وصالح البلاد.

فمنذ اللحظة الأولى التي كلفت فيها بمسئولية رعاية المصريين بالخارج، قررت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، العمل على ربط الطيور المهاجرة بوطنهم، فعملت على استقطاب العقول النيرة من خبراءنا وعلماءنا بالخارج عبر إطلاق المؤتمر الوطني “مصر تستطيع”.. ليتحول الحلم إلى حقيقة بأربعة إصدارات بدأت من الغردقة بالمؤتمر الأول للعلماء المصريين بالخارج، مرورًا بالقاهرة المعز التي شهدت “مصر تستطيع بالتاء المربوطة”، ثم طيبة عاصمة مصر الفرعونية “محافظة الأقصر” التي شهدت “مصر تستطيع بأبناء النيل”، وصولًا لمدينة الغردقة التي شهدت النسخة الرابعة “مصر تستطيع بالتعليم”، وجاء شعار المؤتمر “مصر تستطيع” تطبيقا لرؤية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي وإيمانه الشديد بأن مصر قادرة بعلمائها وشبابها على التقدم والنمو.

مؤتمرات مصر تستطيع:

وقد أثمرت هذه المؤتمرات عن تعاون بين علماء مؤتمرات “مصر تستطيع” والعديد من الوزارات مثل وزارة الإنتاج الحربي والطيران والكهرباء والطيران والصحة، والزراعة، وغيرها، التي بدورها استفادت من هذه العقول لدعم مستقبل التنمية في إطار استراتيجية الدولة ٢٠٣٠، وكانت أبرز هذه النماذج الاتفاق الذي عقد بين وزارة الإنتاج الحربي والبروفيسور عبد الحليم عمر على تصنيع جهاز تسوية الأسفلت الذي اخترعه باسم “الهراس أمير”، بمصانع الإنتاج الحربي، وإهداء الدكتور هشام العسكري أول أطلس شمسي متجدد لمصر بالتعاون مع وزارة الكهرباء، وبالتعاون الذي بادرت به دكتورة هدي المراغي ودكتور وجيه المراغي لوضع خطة تطبيق مفاهيم “الثورة الصناعية الرابعة” لأول مرة في مصر، للاستفادة العلمية والتطبيقية في تطوير الصناعة الوطنية لتواكب أحدث التقنيات التصنيعية العالمية.

كما قامت وزارة الهجرة بالاتفاق مع الدكتور هشام عاشور على إطلاق منحة تدريبية لـ 12 طبيبًا سنويًا في تخصص أمراض النساء والتوليد، يتم خلالها تدريب كل طبيب لمدة شهر في مستشفى بيتانين إيسارلون بألمانيا، على أن يقوم الجراح الكبير بمراجعة أسماء المتقدمين ومدى ملاءمتهم للمنحة، وإعلان أول أكاديمية لتخريج فنيين في الاستزراع السمكي في مصر، من قبل ‏الدكتور منصور المتبولي أحد العلماء المصريين بالخارج، لتقديم فرصا تدريبية ‏للباحثين.

وها هي الآن السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج تعد لإطلاق النسخة الخامسة من سلسلة مؤتمرات مصر تستطيع تحت عنوان “مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية” بالتعاون مع كل من وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، ووزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، بهدف وضع مصر على خريطة الاستثمار العالمية وكذلك الترويج لخريطة مصر الاستثمارية.

مؤسسة مصر تستطيع:

ونتاجا لتلك المؤتمرات، فقد دُشنت مؤسسة مصر تستطيع رسميًا في أبريل 2019، وفتحت باب العضوية بالمؤسسة، لكافة العلماء والخبراء المصريين بالخارج، ودعت خبراء مصر بالخارج إلى الانضمام للمؤسسة، حيث تم فتح باب العضوية على أن يكون التسجيل عبر الموقع الرسمي لها.

مكافحة الهجرة غير الشرعية:

كما نظمت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، العديد من الفعاليات التي استهدفت مواجهة الهجرة غير الشرعية وتشجيع سبل الهجرة الآمنة، كما عملت على توفير العديد من فرص التدريب للمجال في الأعمال الفندقية والحرفية بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني، كما اطلقت حملة «قبل ما تهاجر فكر وشاور» لمكافحة الهجرة غير الشرعية وتقديم التوعية الكافية لأبنائنا، ما أثمر عن توقفها بشكل كامل في العام 2016.

تم إعتماد عدد 574 مدربا معتمدا من ممثلى وزارات ضمن برنامج اعتماد مدربين للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية والتعريف بسبل الهجرة الآمنة، بالتنسيق المباشر مع الجهات المعنية ذات طبيعة العمل الميدانية بالمحافظات المستهدفة، لترشيح أفضل الكوادر لديها للمشاركة بتلك الدورات، بهدف إعدادهم كمدربين للتوعية والتثقيف بمخاطر الهجرة غير الشرعية والتعريف بسبل الهجرة الآمنة، والبدائل الإيجابية البديلة عن الهجرة بصورة غير شرعية.

تم تنفيذ برامج لتوعية طلاب وطالبات الصف الأول والثانى والثالث الثانوى الفني لإعتبارهم الفئة الأكثر إستهدافا للهجرة غير الشرعية، حيث تم توعية عدد 304 من الشباب بإجمالي عدد ( 12 ) دورة توعية في مدارس التعليم الفني للصف الأول والثاني والثالث الثانوي في محافظات ( البحيرة، كفر الشيخ، أسيوط).

كما تم تنفيذ تدريب عدد (1000) شاب مهنيا بإجمالى عدد (41) دورة فى (7) محافظات هى ( كفر الشيخ، دمياط، الفيوم، المنيا، سوهاج، اسوان، البحيرة) بالتعاون مع صندوق تطوير المناطق العشوائية، في حين تم تنفيذ عدد ( 69 ) دورة لعدد ( 1725 ) شاب وقاصر وأم من أبناء محافظات الأقصر، قنا، بني سويف بالتنسيق مع وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري

تم تنفيذ توعية عدد 1800 من الأمهات والقصر بإجمالى عدد (30) دورة توعية بالتنسيق مع جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر والمنظمة الدولية للهجرة بعدد (7) قرى، كما تم تم توعية عدد 335 شاب من الشباب المقبوض عليهم ( هجره غير شرعية) بمنفذ السلوم الحدودى واجراء مسح ميدانى عليهم للتعرف على اهم العوامل النفسية والاجتماعية المؤثرة فى قرار السفر بصورة غير شرعية.

ربط أبناء المصريين بالخارج بالوطن:

كذلك العديد من الأنشطة التي تستهدف ربط المواطن المصري بالخارج بدولته الأم، تمثل أبرزها في المعسكرات التي تعدها الوزارة لأبناء الجيل الثاني والثالث، حيث نظمت الوزارة 17 ملتقي لشباب المصريين بالخارج من أبناء الجيل الثاني والثالث بالتعاون مع وزارة الشباب ووزارة الدفاع والثقافة والسياحة والبيئة التي اتفقت معها مؤخرًا لتنظيم زيارات للمحميات الطبيعية، للترويج لهذه الأماكن الطبيعية والاستمتاع بها مع إدراك أهمية الحفاظ على الموارد الطبيعية.

إحياء الجذور:

كما نظمت وزارة الهجرة أسبوع “إحياء الجذور” بحضور رؤساء الدول الثلاثة مصر واليونان وقبرص وذلك في مبادرة تعد هي الأولى من نوعها نظمتها مصر للجاليات الأجنبية التي كانت مقيمة في مصر، وقد شهد هذا الأسبوع العديد من الفعاليات والبروتوكولات التي تمت على هامشه بين الدول الثلاثة، كما أطلقت أواخر سبتمبر 2018 فعاليات الاحتفاء بالمصريين ذوي الأصول الأرمينية والذين يعيشون في مصر منذ فترة طويلة، تلتها النسخة الثالثة التي نظمتها الوزارة بأستراليا أواخر مارس 2019، والتي عقدت الوزيرة ضمن فعاليتها العديد من الاجتماعات مع ممثلي غرفة التجارة والصناعة بمدينة ملبورن، لبحث تعزيز التبادل التجاري

والتعاون بين مختلف القطاعات التجارية ومناقشة كيفية جذب استثماراتهم إلى مصر.

تشجيع المصريين بالخارج على المشاركة في كافة الاستحقاقات الدستورية:

وفي مستهل عام 2018، ساهمت الوزارة بشكل مكثف في حث المصريين المقيمين بالخارج على المشاركة في الانتخابات الرئاسية، وتجلى ذلك في عدة جولات لوزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم زارت فيها عدة دول حول العالم، علاوة على إنشاء غرفة عمليات للوزارة خلال أيام التصويت لمتابعة مجريات الأمور أولا بأول والتواصل مع الناخبين بالخارج وتلقي استفساراتهم وشكاواهم والعمل على حلها، كما نظمت غرفة عمليات لمتابعة عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية في الخارج واستقبال كافة استفسارات المواطنين في الخارج.

خدمات مقدمة للمصريين بالخارج:

وفي إطار توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الحكومة بالحفاظ على حقوق العمالة الموسمية وغير المنتظمة، فقد أعلنت وزارة الهجرة طرح شهادة «أمان» للعمالة المصرية المغتربة في الخارج على غرار طرحها بالداخل، لتوفير تغطية تأمينية في حالات الوفاة الطبيعية أو الناتجة عن حادث.

الاستفادة من القوى الناعمة والربط بين المصريين بالداخل والخارج لدعم مؤسسات الدولة المصرية:

وانطلاقًا من المسئولية المجتمعية لوزارة الهجرة وتنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية بدعم الفئات الأكثر احتياجًا،‏ تم إطلاق عدة حملات لجمع تبرعات مادية وعينية لمصلحة مستشفيات أبوالريش للأطفال، ومستشفى بهية للاكتشاف المبكر وعلاج ‏سرطان السيدات ‏بالمجان، وإطلاق مبادرة «أصدقاء مستشفى الأورمان من الخبراء المصريين في الخارج» ‏بالأقصر على هامش افتتاح أكبر مؤتمر طبي لعلاج الأورام «الطيور المهاجرة»، فضلاً عن إطلاق وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم لمبادرة “مصر المنصورة” لدعم مركز الكلى والمسالك البولية بالمنصورة والترويج له عالميًا كونه يتميز بكفاءة عالية ولا يقل أهمية عن أي مركز متخصص خارج مصر.

كما تبنت الوزارة حملة من المصريين بالخارج لدعم وتنمية قرية الروضة ‏وبئر العبد ومستشفى العريش بشمال سيناء، فضلا عن المشاركة في ماراثون «اطمن على نفسك» لتسليط الضوء على مخاطر ‏فيروس “سي” والتوعية بطرق الوقاية وأهمية العلاج، بالإضافة إلى تنشيط ‏السياحة الداخلية بمحافظة المنيا‏‏‎ ولدعم مستشفى ‏السرطان بالأقصر، ‏بالإضافة لزيارة السفيرة نبيلة مكرم‏، مركز بهية للاكتشاف المبكر وعلاج ‏سرطان السيدات ‏بالمجان، معلنة عن أنها ستكون سفيرة لمستشفى “بهية” في ‏كل جوﻻتها الخارجية ‏للمصريين المهاجرين بالخارج‎.‎‏

وزارة الهجرة وإنجازات عالمية:

وفي يوليو 2019، شهدت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة مراسم رفع العلم المصري في برلمان مقاطعة أونتاريو بكندا للمرة الأولى، وذلك في إطار موافقة برلمان مقاطعة على الاحتفاء بشهر يوليو شهرًا للحضارة والتراث المصري للمرة الأولى، ما يعد خطوة مضيئة أمام العالم لإظهار الدور المحوري لمصر التي امتزجت على أرضها عدة حضارات وثقافات، وكذلك تقديرًا وعرفانًا بدور الجالية المصرية المؤثر في المجتمع الكندي ونجاحها في تعريف العالم بتاريخ مصر العريق الممتد.

مؤتمر الكيانات المصرية بالخارج:

كما عقدت وزارة الهجرة المؤتمر الأول للكيانات المصرية بالخارج على مدار يومين، بحضور ٥٥ كيانا من ٣٣ دولة بمجمل 11 جلسة وورشة عمل تناقش محاور يأتي في ‏طليعتها الخدمات الحكومية، والتي تم وضعها بناءً على الطلبات والشكاوى ‏والاستفسارات ‏التي ترد إلى وزارة الهجرة من خلال تواصلها مع المصريين بالخارج.

وحرصت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين فى الخارج، على تقديم عدة خدمات للمصريين في الخارج، واستهدفت الوزارة من خلال هذه الخدمات التسهيل عليهم:

– تدشين حملة “برلماني” لحشد المصريين بالخارج للتصويت بالانتخابات ‏البرلمانية، لعرض كل ما يتعلق ‏بالعملية الانتخابية لكل المصريين في الخارج ‏حتى بدء الانتخابات.

– متابعة أحوال المصريين بالخارج، حيث أجرت السيدة الوزيرة عدة زيارات لعدد من الدول لمتابعة أحوال المصريين بها، بالإضافة إلى التنسيق مع المسؤولين بهذه الدول لتقديم الرعاية الكاملة للمصريين المقيمين بها.

‏‏- إجراء وزيرة الهجرة مفاوضات مع البنك المركزي لتسهيل تحويلات المصريين بالخارج، في ‏إطار سعي الوزارة ‏لتفعيل بعض المقترحات المقدمة من الاتحاد العام للمصريين.‏

– التنسيق مع كافة الجهات المعنية لتيسيير إنهاء إجراءات نقل جثامين المصريين الذين يتوفاهم الله بالخارج.‏

– ‏إقامة مكتب للمصريين فى ‏الخارج بمركز خدمة المستثمرين بالتعاون مع وزارة الاستثمار، والقيام بحملة ‏ترويجية ‏لتشجيعهم على الاستثمار فى مصر.

– تفعيل منظومة “الشباك الواحد” لإنهاء إجراءات المصريين بالخارج في مجالات التجنيد والإسكان والاستثمار ومصلحة الجوازات بمجمع التحرير ‏لتخفيف العبء عن كاهلهم وتقديم خدمات ‏سريعة ‏لهم‎، وتخصيص شباك واحد في مقر هيئة التنمية الصناعية لخدمة المصريين ‏بالخارج وتفعيل دور مكاتب ‏التمثيل التجاري بالخارج في الترويج للفرص ‏الاستثمارية الصناعية في خارج مصر‎ .‎

‏- الاتفاق مع الأزهر الشريف على نشر موقع الأزهر على منصات ‏‏الوزارة الرسمية على ‏مواقع ‏التواصل الاجتماعي والموقع الرسمي ‏للوزارة للرد على استفسارات المصريين بالخارج.‏

– التنسيق والتعاون مع وزارة الإسكان للإعلان عن حجز وحدات الإسكان ‏للمصريين العاملين بالخارج، ‏بدفعة مقدمة 25% من إجمالي ثمن الوحدة، ويُسدد ‏الباقي على 3 أقساط سنوية بالدولار الأمريكي محملة ‏بالفوائد‎.‎

– تبني وزارة الهجرة حملة من المصريين بالخارج، لدعم وتنمية قرية الروضة ‏وبئر العبد ومستشفى العريش والتضامن مع أهلنا، بالتعاون مع صندوق ‏‏”تحيا مصر” ضمن صندوق ‏الكوارث. ‏

– إطلاق الوزارة لحملة تحت عنوان “اعرف.. شارك.. حتى لو في الخارج”، وذلك للرد على استفسارات المصريين فى الخارج، بشأن التعديلات الدستورية، ولتوعيتهم بأهمية المشاركة الفعالة في هذا الاستحقاق الدستوري.

– إصدارها ثمانية أعداد من المجلة الشهرية للوزارة “مصر معاك”، والتي أصبحت أداة عصرية جديدة ضمن أدوات الوزارة للتواصل مع المصريين بالخارج، لنقل ما يحدث على أرض الوطن واستعراض جهود الوزارة على نحو شهري.

– في ضوء الحرص المتواصل لوزارة الهجرة على ترسيخ الهوية الوطنية والثقافة المصرية لدى أطفال المصريين المقيمين بالخارج، أطلقت الوزارة مبادرة “اتكلم مصري” لتعليم اللغة العربية لأبنائنا بالخارج، وذلك بالتعاون مع المجلس القومي للطفولة والأمومة ودار نهضة مصر للنشر.

– كنتيجة لمساعي وزارة الهجرة لتوظيف قدرات وخبرات المصريين بالخارج في دعم خطة التنمية المستدامة بالدولة “رؤية مصر 2030″، وكذلك في إطار مشروع البنية المعلوماتية للدولة، أصدر رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي قرارًا بتشكيل لجنة وطنية لإعداد قاعدة بيانات متكاملة عن المصريين بالخارج برئاسة وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج.

– إطلاق حملة قومية كبرى ‏للتوعية ضد مخاطر الهجرة غير الشرعية، تحت ‏شعار “قبل ماتهاجر.. ‏فكر ‏وشاور”، في إطار ‏استراتيجيتها التي تتبناها ‏لمواجهة الآثار السلبية المترتبة على تلك الهجرة، وغيرها من الأنشطة التي تستهدف الحد من تلك الظاهرة.
– أطلقت الوزارة حملة “NO PLACE LIKE HOME.. مفيش زي مصر” وذلك أثناء زيارة الوزيرة إلى كندا في يوليو 2019 لحضور أسبوع الحضارة المصرية، وقد نجحت هذه الحملة في الوصول إلى أكثر من20 مليون متابع، على صفحات ومنصات وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة (فيسبوك وانستجرام وتويتر بالإضافة إلى منصة تيك توك) الخاصة بالوزارة وذلك بهدف توصيل رسالة إلى العالم كله بأن مصر بلد الأمن والأمان، والترويج السياحي لمصر.

– تستعد وزارة الهجرة لإطلاق مبادرة بعنوان “مصر بداية الطريق”، سيتم خلالها تنظيم احتفالية يتم من خلالها دعوة كافة المسئولين رفيعي الشأن والوزراء، من الدول الإفريقية والدول العربية وكذلك الدول الآسيوية، من خريجي جامعة الأزهر الشريف والجامعات المصرية، وذلك في إطار تأكيد الدور الريادي للدولة المصرية على الصعيد الإفريقي والعربي وإثراء العلاقات مع الدول الآسيوية، وفي إطار إعلان السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي عام 2019 عامًا للتعليم، وبالتزامن مع رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي. وفي ضوء ذلك، تعقد وزارة الهجرة مرارا عدة اجتماعات مع اللجنة التنسيقية للمبادرة بحضور ممثلي الجهات والجامعات المشاركة، لبحث آخر تطورات التحضيرات لإطلاقها وما تم الانتهاء إليه من إعداد القوائم الخاصة بالمشاركين من خريجي الجامعات المصرية من كافة دول العالم، وقد أكدت وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم أن خريجي الجامعات المصرية من الوافدين هم سفراء للدولة المصرية، وقوى ناعمة لمصر في دولهم، بجانب أيضًا الجاليات المصرية بالخارج.

وأبرمت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، عددًا من البروتوكولات مع عدد من الجهات لتقديم خدمات للمصريين في الخارج، تتمثل في الآتي :

– بروتوكول تعاون مع صندوق تحيا مصر، في مجال علاج ‏ومكافحة ‏فيروس سي، في ضوء مبادرة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، لعلاج ‏مليون مريض بفيروس سي في السنة، ‏واستراتيجية الدولة والسياسة العامة ‏لصندوق تحيا مصر.

– برتوكول ‏تعاون مع المجلس القومي لحقوق الإنسان ‏لحل ‏أزمات المواطن المصري بالخارج‎ ‎، وإنشاء دراسة كاملة لحل مشكلاته.

– بروتوكول تعاون مشترك مع وزارة الصحة والسكان، ومؤسسة مصـر ‏الخيـر، لنقل جثامين المصريين المتوفين بالخارج.

– بروتوكول تعاون بين وزارة الهجرة ومحافظة الغربية، لمكافحة ظاهرة ‏الهجرة غير الشرعية والتشجيع على الهجرة الشرعية لدعم مشروعات ‏التنمية بالمحافظة.‏

– بروتوكول التعاون مع وزارة الإسكان لتطوير العشوائيات بالمحافظات ‏المصدرة للهجرة غير الشرعية.‏

– بروتوكول تعاون مع وزارتي الصناعة والتربية والتعليم لتوعية الشباب ‏بسبل الهجرة الآمنة ‏ورعاية الموهوبين والمبتكرين، وتوفير برامج التدريب ‏والتوظيف، بالمحافظات المصدرة للهجرة غير ‏الشرعية‎.‎

‏- بروتوكول تعاون مع الأزهر الشريف لنشر مبادرة ‏‏«بيت العائلة ‏المصرية»، برعاية فضيلة الإمام الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر ‏الشريف؛ لتصبح مظلة ‏واحدة تُطلق لأول مرة لتجمع ‏المصريين على اختلاف طوائفهم وكياناتهم.

‏- بروتوكول أول خريطة متكاملة للاستثمار الصناعي في مصر بين وزارتي ‏الهجرة والتجارة والصناعة لترويج لها واشراك المصريين بالخارج في تنمية ‏الصناعة الوطنية.‏

– شهدت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج، والفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع، توقيع بروتوكول للتعاون بين الهيئة وشركة جوتمان الألمانية بفرعها بالشرق الأوسط بدبي ,لتوطين تكنولوجيا صناعة أنظمة الألومنيوم الحديثة، لتلبية احتياجات السوق المحلي.

– وقعت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، والسيد لوران دي بوك رئيس مكتب المنظمة الدولية للهجرة في مصر، بروتوكول تعاون بين وزارة الهجرة والمنظمة بشأن تقديم الدعم الفني لوحدة تنسيق المشاريع بالوزارة (PCU) من خلال خبراء وطنيين ودوليين، واستدامة تفعيلها في إطار سياسة حوكمة الهجرة وإشراك المغتربين في التنمية.

– أبرمت مؤسسة مصر تستطيع بروتوكول تعاون مع المجلس الأعلى للمستشفيات وشركة أوركيديا للصناعات الدوائية، من أجل التعاون لتطوير مشروع “عقول عظيمة” للتعليم الطبي المستمر في مجال طب وجراحة العيون التي تقوم على رعايته الشركة بدعم ورعاية المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية.

– وقعت كل من السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والإصلاح الإداري، بروتوكول تعاون بين الوزارتين، بشأن التنمية المجتمعية لرفع الوعي المجتمعي بمخاطر الهجرة غير الشرعية، وتأهيل وتشغيل الشباب.

– وقعت السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، والدكتورة رشا راغب المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب، بروتوكول تعاون بين وزارة الهجرة والأكاديمية بشأن إعداد برامج لتدريب وتأهيل شباب المصريين بالخارج.

– وقعت كل من السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، ود. نيفين جامع رئيس جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، بحضور السيد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، بروتوكول تعاون بشأن إعداد افكار لمشروعات تنموية مشتركة تهدف إلى تنمية قدرات ومهارات الموارد البشرية من الشباب المصري في المجالات الداعمة لسوق العمل ودعم المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر بالمحافظات وخاصة التي تنتشر بها ظاهرة الهجرة غير الشرعية.
خصصت وزارة الهجرة خط ساخن لتلقي الشكاوى من المصريين في الخارج، وكانت تستقبل كافة الشكاوى على صفحتها على التواصل الاجتماعي، وحرصت على التعامل معها أبرزها:

– التعامل الفوري مع 14 ألف شكوى سواء جماعية أو فردية والتنسيق مع الجهات لحلها، حيث استقبلت الوزارة خلال خلال الفترة من يناير إلى يوليو ٢٠١٩، بلغ ٣١٠٢ شكوى من المصريين بالداخل والخارج، وقد تم التعامل مع كل منها خلال هذه الفترة أبرزها:

– تواصل اللواء مازن فهمي، مساعد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج لشئون الجاليات، مع ممثلي الجالية المصرية في المملكة العربية السعودية لحل أزمة بين 3 صيادين مصريين ومؤسسة سعودية للاستيراد.

– نجحت جهود وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، بالتعاون مع السفارة المصرية بالخرطوم وجهات أمنية سيادية، لإنهاء إجراءات ١٢٠ طالبًا وطالبة من العالقين على المعبر الحدودي ما بين مصر والسودان، بسبب الأحداث الأخيرة بدولة السودان.

– أعلنت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، نجاح جهود السفير طارق سلام سفير مصر لدى أوغندا، لإنهاء موقف المصريين المحتجزين حيث تم ترحيل 14 مصريا، كانوا محتجزين في أوغندا إلى القاهرة.

– تواصلت السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، مع الفريق يونس المصري وزير الطيران المدني، بشأن نقل جثامين المصريين المتوفين إثر وقوع حادث سير مأساوي بدولة الكويت، إلى محافظاتهم بالصعيد خاصة مطار سوهاج والأقصر.
– عقب تلقي العديد من الشكاوى بشأن إجازات المصريين العاملين بالخارج، وكنتيجة لمساعي وزارة الهجرة لحل تلك الأزمة، أصدر مجلس الوزراء قرارًا بالموافقة على مد الإجازات للمواطنين العاملين بالخارج، وتشكيل لجنة تضم وزارات “الهجرة والقوى العاملة والتنمية المحلية والتخطيط” لمناقشة ودراسة كافة الحلول دون الإضرار بمصالح المصريين بالخارج أو الدولة.
– استقبلت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، في مطار القاهرة الدولي، الطالب المصري بأوكرانيا (أ.أ.م.ع) الذي تعرض لنزيف في المخ، بعد استقرار حالته الصحية.
– تواصلت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، مع المواطن المصري (ح.س)، الذي تعرض للإيقاف على متن الطائرة الرومانية، فور علمها بالحادث حيث اطمأنت عليه وعلى أسرته.
– حل شكاوى عدد من أفراد الجالية المصرية بدولة الإمارات العربية المتحدة بالأخص دفعة الثانوية العامة الإماراتية، لعدم قبول أبنائهم في بالكليات العلمية بمصر مثل (الطب والصيدلة) بداعي أنهم لم يدرسوا مادة الأحياء بسبب تغيير مسمى مادة الأحياء بالإمارات.
– متابعة الشكوى التي تقدم بها عدد كبير من المصريين المقيمين بالكويت عقب إلغاء تذاكر الطيران الخاصة بهم بدون إنذار من قبل شركتي الحجز، وتم الاتفاق على تشكيل لجنة تضم ممثلين عن وزاراتي الهجرة والسياحة وجهاز حماية المستهلك وغرفة الشركات السياحية، وستكون مختصة بمتابعة المخالصات وحصول المواطنين المتضررين على مستحقاتهم.

كما قامت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، بالعديد من الزيارات الخارجية بهدف التواصل المباشر مع الجاليات المصرية في الخارج للوقوف على احتياجاتهم، والتعرف على مشاكلهم وبحث سبل وضع حلول لها، تحمل معها “حكاية وطن ” يبنيه أبناؤه في الداخل والخارج:

– توجهت وزيرة الهجرة في 7/11/2015 إلى الكويت لبحث قضية ‏‏المواطن المصري الذي توفى إثر مشاجرة مع مواطنين كويتيين بالكويت، ‏والتقت هند الصبيح وزيرة الشئون الاجتماعية والعمل الكويتية، لحفاظ الحقوق ‏الكاملة للمواطن المصري أحمد عاطف الذي توفي في الحادث.‏

– توجهت السفيرة نبيلة مكرم إلى السودان، لبحث ملابسات حجز سلطات الأمن ‏‏السودانية لمجموعة من ‏الطلبة المصريين بالثانوية العامة السودانية بدعوى ‏تسريبهم ‏لامتحانات الثانوية السودانية، وإنهاء حجز ‏الطلبة المصريين.‏

– توجهت إلى الولايات المتحدة الأمريكية، في ‏‏12/2/2016، بصحبة مندوبين من وزارتي الإسكان ‏والاستثمار ‏ومندوب من البنك المركزي، للقاء الجالية المصرية ‏في نيويورك، للترويج ‏لمشروع قناة السويس الجديدة، وتسهيل ‏التواصل بين أبناء مصر بالخارج ‏والجهات الحكومية في مصر‎ ‎.‎

‏- أجرت وزيرة الهجرة زيارة للكويت ‏للاطمئنان على المواطن المصري “‏وحيد ‏محمود”، بمقر المستشفى ‏التي يتلقى فيها ‏علاجه للاطمئنان على حالته، نتيجة لهذه الزيارة أحالت جهات التحقيق الكويتية المسئولة عن قضية ‏المواطن الي جناية، كما أمرت بإجراء تحليلات على الجاني، والاتفاق على اجراء التأمين الصحي الشامل له مع وزيرة العمل الكويتية.

– نظمت الوزارة أول منتدى للمصريين في الخارج تحت شعار «في إجازتك بوطنك نشوفك ونسمعك» في 30 يوليو 2018، بحضور مسئولي الوزارات المختلفة والجهات الحكومية، حيث شهد المنتدى نقاشًا موسعًا لسماع أفكار وأطروحات المشاركين، والإعلان عن إجراءات مهمة بالتعاون مع الوزارات المعنية.

– زارت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، نيوزيلندا للاطمئنان على أحوال أسر شهداء حادث كرايستشيرش الإرهابي، وقدمت واجب العزاء لأهالي الشهداء، بعد ما تم دفن جثث الضحايا، وقالت إنه كان لزامًا علينا السفر لتقديم واجب العزاء وتقديم كافة الدعم لهم وللمصابين أيضًا، والتأكيد على أن مصر لم ولن تنسى أبناءها في الخارج.

– توجهت السفيرة نبيلة مكرم إلى ألمانيا لحضور فعاليات المؤتمر العالمي لمؤسسة “الأديان من أجل السلام” في نسخته العاشرة تحت شعار “رعاية مستقبلنا”، المنعقد بمدينة “لينداو” الألمانية، في إطار اختيار سيادتها كأحد الشخصيات المؤثرة الممثلة التي تقوم بدور في الدعوة للتسامح، حيث شهد المؤتمر مشاركة 100 دولة وحضور 900 ممثل ديني، وممثلين رفيعي المستوى لحكومات دول العالم، والأمم المتحدة، ومؤسسات أهلية، وممثلين من المجتمع المدني، وكبار الشخصيات والنشطاء في مجال نشر التسامح الديني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *