الرئيسية / عالمي / إجراءات صارمة ومشددة… هكذا تحمي السلطات الصينية العاصمة بكين من “كورونا”

إجراءات صارمة ومشددة… هكذا تحمي السلطات الصينية العاصمة بكين من “كورونا”

كشفت صحفية روسية موجودة في بكين عن الإجراءات التي تتخذها السلطات الصينية بحق الزوار الذين يصلون العاصمة، بهدف منع تفشي فيروس كورونا الجديد فيها.

وأكدت مراسلة وكالة “نوفوستي” الروسية، جانا مانوكيان، التي وضعت قيد الحجز الصحي الإلزامي منذ عودتها إلى بكين من رحلة خارجية في 16 فبراير أن السلطات تراقب بشكل صارم جميع زوار بكين وتُخضعهم لسلسلة إجراءات بغية حماية العاصمة من الفيروس الفتاك الذي بدأ انتشاره من مقاطعة هوبي ومركزها مدينة ووهان.

وذكرت الصحفية في تقرير نشرته اليوم الجمعة أن جميع ركاب طائرتها، عقب هبوطها في مطار العاصمة بكين الدولي أبلغِوا بضرورة البقاء في مقاعدهم طالما تخضع الطائرة لإجراءات الرقابة الصحية.

وطُلب من جميع الركاب تقديم إقرار يضم معلومات عن وضعهم الصحي وما إذا كانت قد ظهرت عليهم أي أعراض عدوى فيروسية حادة في الجهاز التنفسي، علاوة على تاريخ زياراتهم إلى مقاطعة هوبي ومدينة ووهان.

وبعد ملء هذه الوثيقة، خضع الركاب لإجراءات التفتيش الروتينية وسمح لهم بمغادرة المطار.

لكن لدى وصول الصحفية الروسية إلى مجمع سكني تقيم فيه، التقاها موظفون في إدارة المجمع قاموا بقياس درجة حرارة جسمها وأدخلت بياناتها الشخصية، بما في ذلك رقم الهاتف ومكان العمل وتاريخ الوصول إلى البلاد، في ثلاثة أنظمة، أحدها نظام إلكتروني خاص بمراقبة العائدين من مناطق أخرى.

وأبلغ المسؤولون المراسلة بأنه لا يحق لغير المقيمين في هذا المجمع السكني دخوله، وتُمنح لكل مقيم بطاقة دخول خاصة تضم صورته.

ويطال حظر الدخول على وجه الخصوص موظفي خدمات توصيل الطعام والطرود.

وفي اليوم الرابع منذ عودة المراسلة إلى بكين، اتصل معها مسؤول من إدارة منطقة إقامتها بغية التأكد من صحة بياناتها الشخصية وواقع حالتها الصحية، ثم اتصل بها ممثل عن إدارة مجمعها السكني وأبلغها بضرورة وضعها قيد الحجر الصحي الاحتياطي لمدة 14 يوما.

وأوضح هذا المسؤول أن هذا الإجراء يسري اعتبارا من 14 فبراير بشكل إلزامي على جميع القادمين إلى بكين، وهم يخضعون خلال هذه الفترة للرقابة اليومية دون السماح لهم بالخروج من شققهم.

ودعا المسؤول المراسلة إلى دخول مجموعة خاصة في موقع التواصل الاجتماعي WeChat لكي ترسل لهذا المجموعة يوميا برسائل عن حالتها الصحية، وطلب منها التواصل معه فورا إذا ظهرت عليها أي مشاكل صحية.

وأشارت المراسلة إلى أن السلطات الصينية تسمح للذين يخضعون للحجر الصحي بشراء الطعام من خلال خدمات التوصيل عبر وسيط، حيث يلتقي مسؤول خاص في مجمعها السكني موظفي التوصيل عند أبواب المبنى لتسلم وجبات الطعام منهم ووضعها أمام أبواب شقق المقيمين.

وعلى الرغم من إعلان المسؤولين الصينيين أن هذا الحجر الصحي المنزلي يعد إجراء إلزاميا بحق جميع الزوار، أشارت السفارة الروسية في بكين إلى أن هذا الإجراء لا يجب أن ينطبق على المواطنين الأجانب الذين وصلوا العاصمة الصينية عبر مطار العاصمة بكين الدولي ومطار بكين داشينغ الدولي بعد رحلات أجنبية استغرقت ما لا يقل عن 14 يوما.

وأكدت الحكومة الصينية للوكالة هذه المعلومات، موضحة أن هذا القرار دخل حيز التنفيذ قبل قليل ولم يتم إبلاغ إدارات المجمعات السكنية بشأنه بعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *