الرئيسية / عالمي / أول وفاة بـ “كورونا” في بكين.. والصحة العالمية تغير التقييم

أول وفاة بـ “كورونا” في بكين.. والصحة العالمية تغير التقييم

أعلنت الحكومة الصينية، الاثنين، عن أول حالة وفاة في العاصمة بكين، من جراء فيروس كورونا الجديد، في الوقت الذي غيرت فيه منظمة الصحة العالمية، تقييمها لتهديد الفيروس إلى “مرتفع” على المستوى الدولي.

والضحية رجل يبلغ خمسين عاماً زار مدينة ووهان، مركز الوباء، في الثامن من يناير وبعد عودته إلى بكين بسبعة أيام أصيب بمرض مع حرارة مرتفعة، وفق ما أفادت لجنة الصحة في العاصمة. وقضى الاثنين جراء فشل في التنفس.

وصححت منظمة الصحة العالمية تقييمها لتهديد فيروس كورونا، معتبرة أنه أصبح “مرتفعا” على المستوى الدولي ولم يعد “معتدلا”، كما كانت تصفه حتى الآن بسبب “خطأ في الصياغة”.

وكانت المنظمة تعتبر حتى اللحظة خطر الفيروس “مرتفعا جدا في الصين، ومرتفعا على المستوى الإقليمي، ومعتدلا على المستوى الدولي”.

وقال متحدث باسم المنظمة التي تتخذ من جنيف مقرا لها، إنه كان هناك “خطأ في الصياغة” تم تصحيحه، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وكان باحثون من جامعة هونغ كونغ الصينية قد حذروا، الاثنين، اعتمادا على نماذج حسابية، من أن عدد المصابين بفيروس كورونا الجديد قد يتجاوز 40 ألفا، داعين الحكومة إلى اتخاذ “إجراءات صارمة” تقيد تحركات الناس، للسيطرة على انتشار الفيروس.

وأصدر هؤلاء العلماء تحذيرهم بعد تسارع انتشار الفيروس، الذي أدى إلى 80 حالة وفاة معلنة في الصين، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وأعلن رسميا عن 2744 حالة إصابة في الصين، من بينها رضيع يبلغ عمره 9 أشهر، في حين تضاعف عدد الحالات المشتبه فيها خلال 24 ساعة ليبلغ 6 آلاف حالة.

وقال مدير مجموعة الأبحاث، غابريال ليونغ: “يجب علينا الاستعداد لاحتمال تحول هذا الوباء الاستثنائي إلى وباء عالمي. يجب اتخاذ إجراءات مهمة وصارمة في أقرب وقت ممكن للحد من تحركات السكان”.

وقال، الأحد، رئيس لجنة الصحة الوطنية الصينية ما شياوي، إن فترة حضانة الفيروس المستجد تصل إلى أسبوعين، وإن الإصابة ممكنة خلال فترة الحضانة، أي حتى قبل ظهور الأعراض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *