الرئيسية / عالمي / ألمانيا.. انتقادات لتخصيص مناطق خاصة للنساء لحمايتهن من التحرش خلال الأعياد

ألمانيا.. انتقادات لتخصيص مناطق خاصة للنساء لحمايتهن من التحرش خلال الأعياد

انتقدت نقابات الشرطة الألمانية قرار السلطات تخصيص مناطق آمنة للنساء في برلين لتفادي تكرار اعتداءات جنسية عليهن من قبل مهاجرين وقع في كولونيا ليلة رأس السنة 2016، ووصفته بـ”الهدام”.

واعتبر رئيس نقابات الشرطيين في ألمانيا، راينر فيندت، أن منظمي الفعاليات الاحتفالية بمناسبة عيد رأس السنة الجديدة في برلين، يرسلون، من خلال فكرة إقامة مناطق كهذه، إشارة “هدامة” مفادها وجود “مناطق آمنة وأخرى خطرة” في المدينة.

وأشار فيندت إلى أن تطبيق هذا القرار سيبشر بـ”نهاية المساواة وحرية التنقل وحرية التعبير”، إضافة إلى أنه يمثل اعتراف السلطات الأمنية بضعفها وعجزها عن ضمان سلامة المواطنين.

ويأتي هذا التصريح ردا على إعلان شرطة برلين،  عن تنظيم، لأول مرة، “منطقة آمنة للنساء” عند بوابة براندنبورغ الشهيرة خلال فعاليات عيد رأس السنة، والتي تعد الأكبر من حيث عدد الزوار.

وتتوقع السلطات أن الاحتفالات عند البوابة ستجذب أكثر من مليون شخص في ليلة العيد.

ومن المخطط إقامة خيما مؤقتة في الساحة أمام البوابة وشارع “إبيرتشتراسيه” المحاذي للساحة، سيناوب هناك أفراد من الأمن الألماني وممثلون عن الصليب الأحمر لتمكين النساء اللواتي قد تعرضن للتحرشات أو الاعتداءات الجنسية من التوجه إليها لتلقي مساعدة.

وأوضحت السلطات أنها اتخذت هذا القرار خشية من تكرار الأحداث التي شهدتها مدينة كولونيا قبل عامين، حين تعرض المئات من النساء من تعرضهن لحالات التحرش الجنسي والسرقة من قبل الرجال، ارتكب غالبيتها مهاجرون، مما زاد التوتر الاجتماعي في ظل تدفق اللاجئين غير المسبوق إلى البلاد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *