الرئيسية / عاجل / وسائل النقل الخضراء طفرة جديدة بعالم المواصلات 

وسائل النقل الخضراء طفرة جديدة بعالم المواصلات 

وسائل النقل الخضراء طفرة جديدة بعالم المواصلات

  • الاتوبيس الاخضر صديق للبيئة ولا تحدث لها اعطال واكثر سرعة وامان للراكب
  • القطار الكهربى يزيد من السياحة لانه ينقل المسافرين بمدة اقل وبصورة اسرع
  • وسائل النقل الخضراء يتمكن الراكب من معرفة طريقه ومواعيد القطار والاتوبيس من الجى .بى .اس

كتبت \ رحاب اسامة
وسائل النقل الخضراء نقلة جديدة فى عالم النقل  وهى تتمثل فى ”  المترو والاتوبيس الكهريى والقطار الكهربى ”
فهى وسائل نقل تعمل بالكهرباء ولا يخرج منها العادم بكميات ضخمة ولذا فهى وسائل لا تلوث البيئة  وسريعة كما يتوافر بها الامان للركاب بصورة اكبر
بدانا رحلتنا بالقطارات الكهربية وحسبما ذكر الموقع الرسمى لوزارة النقل ان شبكة القطارات الكهربائية السريعة تضم 7 خطوط جديدة. وتمتد الشبكة الجديدة بأطوال 2000 كم  و تبلغ تكلفة الشبكة الجديدة بالكامل تصل إلى 23مليار دولار تقريبا ويتم تنفيذ المشروع على مرحلتين الأولى تشمل 5 خطوط بأطوال 1975 كم وتكلفة 22.7 مليار دولار. والثانية مستقبلية وتشمل خطين بأطوال 670 كم وتكلفتها 8.2 مليار دولار. ويمتد أول خط بالمرحلة الأولى  من «العين السخنة حتى العلمين الجديدة» بأطوال 460 كم وتكلفة 6.3 مليار دولار. ويربط مدن العاصمة الإدارية و6 أكتوبر والإسكندرية وبرج العرب والحمام.اما الخط الثانى يمتد 6 أكتوبر حتى الأقصر بأطوال 640 كم وتكلفة تبلغ 8.34 مليار دولار
اما الخط الثالث من شبكة القطارات السريعة يمتد من الأقصر حتى الغردقة بأطوال 285 كم وتكلفة 2.7 مليار دولار والخط الرابع يمتد من الأقصر حتى أسوان بأطوال 210 كم وتكلفة 2.74 مليار دولار والخط الخامس يمتد من العلمين الجديدة حتى مرسى مطروح بأطوال 200 كم وتكلفة 2.6 مليار دولار اما الخط السادس وهو يدخل ضمن المرحلة الثانية  من شبكة القطارات السريعة ويمتد من العين السخنة حتى الغردقة بأطوال  23كم وتكلفته 4.172 مليار دولار بكل خط عقب تنفيذه بشراكة محلية

واوضح الموقع الرسمى لوزارة النقل :  ان شركات أجنبية عالمية متخصصة تقوم باعمال تنفيذ نظم الإشارات والاتصالات والتحكم بخطوط الشبكة السريعة وتوريد وتركيب بوابات التذاكر بالمحطات وتصنيع وتوريد القطارات التى ستعمل بكل خط عقب تنفيذه بشراكة محلية وتبلغ السرعة المخصصة للقطار الكهربائي السريع 250كم/س
ويرى المهندس احمد محمود مهندس ميكاترونيكس بقطاع البترول : ان الاتوبيسات الكهربية هى اتوبيسات صديقة للبيئة لانها تعمل بالطاقة الكهربية وليس السولار او البنزين وبالتالى لن تخرج اى عوادم منها تلوث البيئة كما لا يمكن ان يحدث بها الاعطال الكثيرة التى تحدث مع اتوبيسات النقل العادية مما يؤدى لتوقف محركاتها وتاكلها  وانبعاث الغازات الضارة بالجو منها وتتجه مصر حاليا نحو الاعتماد على وسائل النقل الكهربية  بداية من القطار الكهربى والذى سيكون له خط سير محدد ويتم التحكم فى عرباته عبر منظومة كهربية والكنرونية دقيقة  ولذا لن تحدث الاعطال فى اجهزته كما يحدث حاليا كما ان هذه المنظومة لن تسمح لاحد من الركاب ايقاف القطار مما يؤدى لوقوع حوادث ولن يحدث توقف للقطار مما يؤدى لتقليل لمدة الرحلة والوصول اسرع   لان الاتوبيس او القطار الكهربى يتحركان بال “جى بى اس ” واستكمالا لتلك المنظومة ظهرت السيارة الكهربية والتى سيتم انتاجها بالتعاون مع احدى الشركات الصينية
وبدانا الرحلة من محطة كلية البنات بالاتوبيس الذى. يعمل بالسولار والذى حمل اسم ” الاتوبيس الاخضر ” ”  جرين باص ” صعدنا من باب الصعود حيث يوجد باب مخصص للصعود وجلسنا بمقعد  مكيف ويحتوى الاتوبيس على جهاز يضغط عليه السائق ف تخرج منه التذكرة للراكب وبجوار كرسى الراكب يوجد مفتاحين  لوصلات  كهربية ليتمكن الراكب من شحن هاتفه اذا توافر معه شاحن وكاميرا لتراقب حركة طلوع الركاب ونزولهم من الابواب الخاصة للصعود والنزول كما يوجد جرس مكتوب عليه علامة ” قف ” باللغة الانجليزية ويضغط عليها الراكب عند وصوله لمحطته فتنبه السائق  ويقف كما تتوافر وسائل امان للركاب بالعربة وهى شاكوش ليستخدمه السائق او الراكب لكسر زجاج الاتوبيس فى حالة حدوث حادث وتعذر النزول من. العربة كما توجد محطة صوتية بالعربة وهى عبارة عن سماعت بسقف الاتوبيس لتنبه الراكب بالمحطة القادمة هذا بالاضافة لشاشة مسجل عليها المحطة التى سيقف بها الاتوبيس

اكملنا الرحلة بهدوء وسلاسة دون حدوث اى مشاجرات بين السائق والركاب او بين السائق واى سائقين اخرين يسيرون بنفس طريقنا وحاولنا استخدام خدمة الانترنت ولكن هذه الخدمة كانت غير متاحة و عندما سالنا السائق اجاب بان تلك الخدمة ستكون متاحة مع تركيب ماكينة التذاكر حتى لا يتم توزيع التذاكر يدويا  كما يمكن للراكب على محطة الاتوبيس عبر” الجى بى اس ” يعرف موعد الاتوبيس القادم ولذا لن يتواجد تكدس رغم ذلك الرحلة من كلية البنات حتى محطة رمسيس لم تستغرق اكثر من ساعة

وقالت حسنية محمد – احد ركاب الاتوبيس الاخضر  – :  ان الاتوبيس الاخضر وسيلة مريحة لها ولاولادها لانه مكيف وبه شاحن كهربى لتشحن هاتفها المحمول كما ان احفادها جربوا الاتوبيس الاخضر و يركبوه  للذهاب لعملهم كما انهم لا يركبون اى وسائل نقل اخرى لانه يوصلهم لعملهم مباشرة لذا هو ارخص بالنسبة لهم   فالراكب يدفع ٦٠٠ جنيه بالشهر ولا ينقصه الا تركيب ستائر على نوافذه ليحمى الركاب من اشعة الشمس

تحدثنا بعد ذلك لقائد الاتوبيس الاخضر ” السائق ” فقال كابتن سيد يوسف – سائق الاتوبيس -: ان الاتوبيس الاخضر صحيح انه يتحرك بالسولار الا انه لا يخرج منه عادم لان الاتوبيس حديث وغير مستهلك وسيتم تركيب جهاز للتذاكر ليضغط السائق عليه لتخرج التذكرة تلقائيا للراكب  وسيتم تركيب شبكة الانترنت كما ان الاتوبيس سرعاته مبرمجة وهو له خطين الاول خط يبدا من كلية البنات لحدائق الاهرام لذا فهو يمر على شارع المرغنى والخليفة المامون وجامعة عين شمس والعباسية ورمسيس والتحرير والدقى وجامعة القاهرة وميدان الجيزة وشارع الهرم وميدان الرماية اما الخط الثانى فهو خط ” المطار – مونسيانا ” ومحطاته بولاق الدكرور ، المهندسين ، الزمالك ، التحرير ، الاسعاف، العباسية ، صلاح سالم ، شيراتون و المطار ”

وتابع كابتن سيد : ان سائق الاتوبيس اسمه كابتن لانه قائد للرحلة وتم تدريبه على التعامل مع الراكب بادب واحترام  و ان يتعامل مع السائقين للمركبات الاخرى وفق قواعد القيادة الدولية لذا لن تحدث مشاجرات بينه وبين اى سائق ولن يتعدى الكابتن على حرم الطريق كما لاتزيد سرعته اثناء القيادة عن ٨٠ كم وذلك لتوفير الامان للراكب كما يلتزم السائق بانزال الراكب بالقرب من الرصيف ضمانا لسلامته

القطارات الكهربية :

اما القطار الكهربى فيرى هاشم رابح رئيس اللجنة النقابية لسائقى القطارات : ان القطار الكهربى خفيف وسريع للغاية لانه يتحرك بالكهرباء كما انه لا يخرج منه عادم كما كان يخرج من القطار العادى كما ان التكلفة اقل لان القطار العادى كان يستهلك من٤ :٦لتر سولار ولكن القطار الكهربى يستهلك كهرباء بالكيلو وات كما ان القطار الكهربى لا. يسبب ضوضاء كما ان العربة خفيفة وليست مثل جرار القطار العادى الذى يصل  وزنه  ل١٤٠ طن وتخلع القضبان اثناء سيرها عليها

واضاف رابح :  ان هذا القطار يزيد السياحة الداخلية  لانه يتحرك بسرعات اعلى لذا يسافر  بين المحافظات فى وقت اقل كما انه اكثر امانا عن القطار العادى لان القطار لا يمكن فتح ابوابه لانه مكيف كما ان القطار لن يتحرك الا وكل ابوابه مغلقة فالقطار الحالى به ٣٠ بالمائة من قدر وسائل الامان الموجودة بالقطار الكهربى كما ان بالقطار الكهربى السائق يعرف كل القطارات بخطوط سيرها ومقدار سرعتها لذا يتحكم بسرعة قطاره فتقل الحوادث

واوضح رابح : ان القطار الكهربى سيزيد الدخل لان المترو ينقل ٤ مليون مواطن وتذكرته قيمتها ٥ جنيه ويسير بسرعة  ٧٠ كم ويحقق ايرادات عالية بينما القطار تذكرته سعرها  ١٠٠ جنيه ويسير بسرعة ١٦٠٠ كم  وايراداته اقل

واكد رابح  :  ان القطار الكهربى اقل بالحوادث وصيانته اقل فى التكاليف لانها تكون صيانة لمواتير الجرار فقط ولكن القطار القديم صيانته تكون على الماكينة  والمواتير والسلندر لذا عمرة القطار القديم تتكلف اكثر من ٤ مليون جنيه

ويرى رابح انه صحيح تذكرة القطار الكهربى ستكون غالية ولكنها ستوفر الامان والوقت والجهد للراكب ولاسرته اذا كانت تسافر معه لان الرحلة من القاهرة لبنها بالقطار الكهربى مسافتها ٣٥ كيلو متر ومدتها ٢٠ دقيقة فقط بينما القطار  العادى فسعره اقل ولكن سيضطر الراكب لاستخدام وسيلة نقل اخرى بعد وصوله لبنها

مترو الانفاق :

ومن وسائل النقل الخضراء ايضا مترو الانفاق ويقول مينا جرجس سائق مترو بالخط الثالث : ان مترو الانفاق اول وسائل النقل الخضراء بمصر لانه اول وسيلة نقل تعمل بالكهرباء ولا يخرج منها اى عوادم كما انه اسرع لان اعطاله ابسط ويتم اصلاحها بصورة اسرع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *